جمارك أبوظبي تستضيف وفد من وزارة الأمن القومي الأمريكية في أبوظبي

بيان صحفي
منشور 12 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 07:19

في إطار تعزيز التعاون الدولي والثنائي مع وزارة الأمن القومي الأمريكية، استضافت الإدارة العامة للجمارك في دائرة المالية - أبوظبي مؤخرا، وفداً من وزارة الأمن القومي الأمريكية برئاسة السيد جورج مورتن، مدير عام إدارة تطبيقات قوانين الهجرة والجمارك الأمريكية في معهد جمارك أبوظبي. وكان باستقبال الوفد الأمريكي كل من سعادة سعيد احمد المهيري، مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي والسيد طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا والمدراء التنفيذيين، إلى جانب عدد من مديري الإدارات والأقسام في جمارك أبوظبي. 

وتخلل الزيارة جولة داخل كلية التقنية العليا للطالبات، حيث أطلع الوفد خلالها على أهم وأحدث المشروعات العلمية والعملية المقدمة من قبل طالبات الكلية وعلى التقنيات والنظم الحديثة التي تعتمدها كلية التقنية. كما شملت جولة الوفد أيضاً زيارة معهد جمارك أبوظبي، حيث اطلعوا على المناهج التعليمية الحديثة التي يقدمها المعهد لطلبته، كما التقى مدير عام إدارة تطبيقات قوانين الهجرة والجمارك الامريكية بأساتذة ومدرسي معهد جمارك أبوظبي. 

كما تضمنت الزيارة جلسات نقاش جمعت مدير عام جمارك أبوظبي والوفد الامريكي الزائر تناولت بحث سبل دعم وتعزيز العلاقات الثنائية والتأكيد على قنوات التواصل الفعالة بين الإدارة العامة لجمارك أبوظبي ووزارة الأمن القومي الأمريكية لتطوير وتأهيل الكادر البشري المواطن على افضل اساليب العمل الجمركي في العالم. 

وأشاد سعادة سعيد احمد المهيري، مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي بدعم وتوجيهات معالي حمد الحر السويدي  رئيس دائرة المالية الهادفة لتقوية روابط التعاون والتواصل الثنائي بين الإدارة العامة لجمارك أبوظبي ووزارة الأمن القومي الأمريكية، وقال: "تعكس هذه اللقاءات حرص جمارك أبوظبي الدائم على مواصلة تطوير وتأهيل الكادر البشري العامل لديها، وذلك إيماناً منها بالدور الكبير المنوط بها في الحفاظ على أمن الوطن وتسهيل العلاقات التجارية من خلال تقديم خدمة جمركية متميزة تساهم في تعزيز الاقتصاد الوطني عن طريق تحصيل الإيرادات الجمركية." 

وأضاف سعادته: "تسعى جمارك أبوظبي بشكل متواصل لتعزيز عملية تبادل المعلومات والخبرات بين الطرفين بهدف دعم وتعزيز قنوات التعاون والتواصل مع الدول الكبرى في مجال الجمارك وتسهيل التجارة عبر الحدود". 

ومن جانبه، أشاد الوفد الأمريكي بالجهود الكبيرة التي تبذلها الإدارة العامة للجمارك لرعاية وتطوير وتأهيل الكادر البشري العامل لديها من جهة، ومدى التعاون الثنائي الفعال الذي يجمع جمارك أبوظبي ووزارة الأمن القومي الأمريكية من جهة اخرى. 

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة لجمارك أبوظبي كانت قد قامت بتوقيع اتفاقية مع وزارة الأمن القومي الأمريكي لإنشاء اكاديمية جمركية وإنشاء معهد تدريب جمارك أبوظبي في العام 2010، وعلى أثرها تم تنفيذ عدة دورات تدريبية خلال العام 2011، تراوحت بين دورات ضباط الجمارك التأسيسية ودورات أمنية وإدارية ودورات سلامة عامة ودورات خارجية، حيث بلغ عدد المستفيدين من هذه الدورات حتى الآن أكثر من 1700 موظف. 

وفي نهاية اللقاء تم تبادل الهدايا والدروع التذكارية بين الجانبين، كما تم إلتقاط الصور التذكارية التي جمعت وفد وزارة الأمن القومي الأمريكي ومدير عام جمارك ابوظبي والحضور.

خلفية عامة

إدارة جمارك أبوظبي

​​​​​​إ​​​​ن دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل همزة وصل بين الشرق والغرب بسبب موقعها الجغرافي المتميز، وقد أثبتت الأبحاث التي أجرتها بعثة الآثار الدانماركية في جزيرة أم النار المتاخمة لجزيرة أبوظبي أن هذه المنطقة كانت ميناءً مزدهراً منذ حوالي خمسة ألاف سنة وكانت مركزاً لتجارة نشطة مع شبه القارة الهندية، ومن منطلق هذه المقومات كانت الرؤية السديدة للسياسة الحكيمة في تكوين الأجهزة الجمركية والاهتمام بها وتطويرها منذ القدم. 

وتعتبر جمارك أبوظبي من أقدم الدوائر الحكومية في الإمارة، وذلك بعد أن أصدر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - رحمه الله تعالى، مرسوماً أميرياً في عام 1966 بإنشاء عدة دوائر حكومية، وعين لها رؤساء من شيوخ آل نهيان وأصحاب الخبرة، ليشاركوا في تحمل مسؤوليات الوطن والمواطن، ومن ضمن هذه الدوائر "دوائر المالية والجمارك والموانئ". 

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
غالب زيدان
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن