جمارك أبوظبي تحتفل بتخريج الدفعة السابعة من منتسبي دورة ضباط الجمارك التأسيسية

بيان صحفي
منشور 01 آب / أغسطس 2013 - 08:42
إدارة جمارك أبوظبي
إدارة جمارك أبوظبي

شهدت أكاديمية جمارك أبوظبي في مقرها بمجمع كليات التقنية العليا بأبوظبي مؤخراً حفل تخريج الدفعة السابعة من منتسبي دورة ضباط الجمارك التأسيسية، وذلك بحضور أبوبكر عبدالرحيم الفهيم، مدير إدارة التدريب وبناء المقدرة بالإدارة العامة لجمارك أبوظبي، وعدد من مسؤولي جمارك أبوظبي، إلى جانب مشاركة مجموعة من المدربين والخبراء.

وافتتح الفهيم الحفل بكلمة ألقاها بالنيابة عن سعادة سعيد احمد المهيري، مدير عام الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، أعرب فيها عن سعادته بتخريج هذه النخبة من منتسبي دورة ضباط الجمارك التأسيسية؛ وهي الدورة التي أتاحت الفرصة لهذا اللفيف من أبناء الوطن للالتحاق بالعمل الجمركي والأمني، وليكونوا جنود الصف الأمامي دفاعاً عن أمن ومكتسبات الوطن، وأعضاءً فاعلين في تنمية موارده الاقتصادية.

وقال أبو بكر الفهيم في كلمته: "إن التطورات التي يشهدها العالم إزاء المتغييرات المتواترة تتطلب منا جميعاً العمل الجاد لضمان تطبيق قواعد ومعايير منظمتي التجارة والجمارك العالميتين؛ خاصةً وأن دولة الإمارات العربية المتحدة باتت إحدى أهم بوابات التجارة العالمية، الأمر الذي يحتم علينا تعزيز الوعي العام بقضايا التجارة الدولية والاتفاقيات الجمركية".

وأشار الفهيم إلى أن إدارة التدريب وبناء المقدرة في الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، تعمل بكل طاقاتها لرفع كفاءة العاملين وزيادة درجة الوعي بالقضايا المتخصصة في مجال العمل الجمركي، وأفاد بأن دورة ضباط الجمارك التأسيسية تحظى باهتمام الإدارة العليا وعلى رأسها معالي حمد الحر السويدي، رئيس دائرة مالية أبوظبي؛ وذلك لما توفره للكوادر البشرية من فرص لتطوير قدراتهم المهنية، وتتيح المجال أمامهم للمشاركة في تنشيط حركة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تشهدها دولة الإمارات.

هذا وأوضح أن هذه الدورة بنسختها السابعة جاءت لتكون ضمن الرؤى السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والتي تولي المواطن مكانة مهمة في تحقيق هذه التنمية باعتباره المحور المحرك لها.

واختتم الفهيم كلمته بتقديم خالص الشكر والتقدير لكل من ساهم في إنجاح هذه الدورة، وخص بالشكر كليات التقنية العليا، ووزارة الداخلية اللتان قدمتا كامل الدعم لبلوغ هدف واحد اجتمع عليه الجميع وهو أمن وازدهار الوطن.

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة العامة لجمارك أبوظبي قد وضعت قواعد دورة ضباط الجمارك التأسيسية منذ أكثر من عامين، وتستمر كل دورة منها لمدة ثلاثة أشهر يتم خلالها اختيار المنتسبين الذين انطبقت عليهم شروط الالتحاق وتجاوزوا الاختبارات المقررة، ومن ثم تدريبهم على أيدي موظفي جمارك أبوظبي، ومجموعة من الخبراء الأجانب؛ على جميع الإجراءات والضوابط الجمركية. كما تشكل الدورة للمنتسبين مدخلاً للتعامل مع مختلف القواعد والأصول الجمركية، قوانين الملكية الفكرية، طرق التفتيش، أجهزة الكشف، بالإضافة إلى كل ما يتعلق بالشؤون الجمركية؛ مما يضمن تأهيلهم وإعدادهم للانخراط في مجال العمل الجمركي، في مراكز وإدارات جمارك أبوظبي المختلفة.

خلفية عامة

إدارة جمارك أبوظبي

​​​​​​إ​​​​ن دولة الإمارات العربية المتحدة تمثل همزة وصل بين الشرق والغرب بسبب موقعها الجغرافي المتميز، وقد أثبتت الأبحاث التي أجرتها بعثة الآثار الدانماركية في جزيرة أم النار المتاخمة لجزيرة أبوظبي أن هذه المنطقة كانت ميناءً مزدهراً منذ حوالي خمسة ألاف سنة وكانت مركزاً لتجارة نشطة مع شبه القارة الهندية، ومن منطلق هذه المقومات كانت الرؤية السديدة للسياسة الحكيمة في تكوين الأجهزة الجمركية والاهتمام بها وتطويرها منذ القدم. 

وتعتبر جمارك أبوظبي من أقدم الدوائر الحكومية في الإمارة، وذلك بعد أن أصدر المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - رحمه الله تعالى، مرسوماً أميرياً في عام 1966 بإنشاء عدة دوائر حكومية، وعين لها رؤساء من شيوخ آل نهيان وأصحاب الخبرة، ليشاركوا في تحمل مسؤوليات الوطن والمواطن، ومن ضمن هذه الدوائر "دوائر المالية والجمارك والموانئ". 

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
غالب زيدان
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن