جمارك دبي تحتفل باليوم الوطني الـ42 لدولة الإمارات

بيان صحفي
منشور 25 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 10:28

تحتفل جمارك دبي في يوم الخميس 28 نوفمبر الجاري بمناسبة اليوم الوطني الـ42 لدولة الإمارات العربية المتحدة بمجموعة من الفعاليات والأنشطة، تتوزع بين المقر الرئيسي للدائرة والمراكز الجمركية (البرية والبحرية والجوية) المنتشرة في أنحاء الإمارة، والبالغة نحو 20 مركزاً.

وتقدم سعادة أحمد بطي أحمد الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة مدير عام جمارك دبي، بأصدق التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإلى إخوانهما أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، حفظهم الله ورعاهم.

كما تقدم بالتهنئة لشعب دولة الإمارات العربية المتحدة مواطنين ومقيمين وزوار بهذه المناسبة.

وتتضمن أنشطة الدائرة لهذه المناسبة فعاليات متنوعة للموظفين في يوم الخميس المقبل، يشارك فيها المدير العام بتوجيه كلمة للموظفين بهذه المناسبة، يتناول فيها مآثر الاتحاد على مدى 42 عاماً، وجهود المؤسسين الأوائل في دولة الإمارات والانجازات التي تحققت على مدى السنوات الماضية.

وتبدأ الفعاليات بعرض عسكري لمفتشي جمارك دبي، وتشمل بقية الفعاليات تقديم طلبة إحدى المدارس في دبي فقرة تراثية أمام الحضور والألعاب الشعبية الإمارتية القديمة، ومشاركة فرقة خيالة، إضافة إلى فقرة تنزيل علم الدولة من أعلى مبنى الدائرة، يعقب ذلك قيام الموظفين بغرس علم الدولة على شكل كلمة ( كلنا الإمارات ).

كما تقام قرية تراثية مصغرة سيتم تشييدها في مدخل الدائرة، وتشتمل على دكاكين شعبية للتعبير عن تراثنا الأصيل، وبيع الأكلات الشعبية الإماراتية فيها، وعرض لبعض الحرف والمشغولات اليدوية الإماراتية القديمة.

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
إيمان إبراهيم
فاكس
+971 (0) 4 417 7160
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن