جمارك دبي تدعم معرض الخمسة الكبار بتسهيلات الإدخال المؤقت لبضائع العارضين

بيان صحفي
منشور 24 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 10:37

عززت جمارك دبي خدماتها لدعم تنظيم المعارض الكبرى في دبي من خلال التسهيلات الجمركية المقدمة للمشاركين في المعارض، حيث يجري الترتيب المسبق معهم لضمان استفادتهم من نظام الإدخال المؤقت لبضائعهم دون تسديد الرسوم الجمركية عنها إلى حين انتهاء المعارض التي يشاركون بها وقيامهم بإخراج بضائعهم المعروضة فيها إلى خارج الدولة.

وقد كثفت جمارك دبي جهودها لتقديم هذه الخدمة للمشاركين في معرض الخمسة الكبار 2013 خلال الفترة من 25 إلى 28 نوفمبر في ‏مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض بمركز دبي التجاري العالمي ، والتي تشمل كافة البضائع و المعدات اللازمة لعمليات التشييد والبناء بما فيها مواد البناء بمختلف أنواعها وكذلك المعدات المستخدمة في عمليات البناء، حيث يعد المعرض المكون فعلياً من خمسة معارض كبرى مندمجة لتوفير كل احتياجات قطاع التشييد، وهو أحد أهم المعارض الدولية التي تستقطب أعداداً كبيرة من المشاركين والزوار.

وتقدم جمارك دبي في المعرض عرضاً شاملاً لكافة خدماتها، يوضح المزايا التي توفرها للتجار والعارضين لتعزيز عوائدهم من المشاركة في المعارض بدبي، كما تعرض كذلك خدمات الحكومة الذكية بما لها من مزايا إضافية على صعيد اختصار الوقت والجهد، وهو الانجاز الذي حققته جمارك دبي بتحولها إلى أول دائرة حكومية ذكية 100%، وسيتم اطلاع المشاركين على التسهيلات المقدمة لتجارة مواد و معدات البناء على صعيد سرعة التخليص الجمركي وتأمين وصول البضائع إلى مشاريع الانشاء دون تأخير .

وتحرص جمارك دبي من خلال مشاركتها في المعارض التجارية على تحقيق أوسع تواصل ممكن مع كافة فئات التجار لتشجعيهم على الاستفادة من أحدث الخدمات والتسهيلات الجمركية لتحقيق قيمة مضافة فعلية تعزز عائدهم الاستثماري، و تدعم استمرار اختيارهم لدبي مقصدا لتعاملاتهم التجارية.

ويسمح نظام الإدخال المؤقت للعارضين وللفئات الأخرى المستفيدة منه بإدخال بضائعهم لغاية معينة، لمدة عام على الأكثر، دون استيفاء الرسوم الجمركية المفروضة عليها، ولحين الانتهاء من الغاية التي أدخلت البضاعة من أجلها، بعد تقديم ضمان في بلد المصدر وفقاً لأحكام اتفاقية اسطنبول للإدخال المؤقت.

ويعمل تطبيق هذا النظام على تعزيز مكانة الدولة كوجهة جاذبة للمعارض والمؤتمرات، حيث تشمل البضائع التي يمكن مرورها عبر دفتر الإدخال المؤقت إضافة إلى السلع والمنتجات المخصصة للعرض في المعارض مواد أخرى مثل العينات التجارية، المعدات والأجهزة المهنية، السلع والمنتجات المخصصة للعرض في المعارض، والخيول المشاركة في السباقات، والقطع الأثرية، وأزياء الباليه، والأنظمة الصوتية والسمعية للفرق الغنائية. 

ويساهم تطبيق جمارك دبي لنظام الإدخال المؤقت للبضائع في تعزيز ملف الامارات لاستضافة معرض اكسبو الدولي 2020، من خلال التسهيلات الجمركية المتاحة لحركة المعارض في الامارة، والتي ستؤمن للحدث العالمي المرتقب في حال فوز الدولة بتنظيمه في دبي، أفضل دعم للدول المشاركة يمكنها تحقيق اقصى استفادة من مشاركتهم في اكسبو، خصوصا وأن خدمات جمارك دبي اصبحت متاحة على مدار الساعة  من كافة انحاء العالم الآن عبر الحكومة الذكية، بعد أن اصبحت أول دائرة حكومية ذكية 100%.

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
إيمان إبراهيم
فاكس
+971 (0) 4 417 7160
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن