جمارك دبي تستضيف معرض قافلة الإبداع لأصحاب الهمم

بيان صحفي
منشور 20 نيسان / أبريل 2017 - 10:52
أحمد محبوب مصبح خلال افتتاح معرض قافلة الإبداع لأصحاب الهمم
أحمد محبوب مصبح خلال افتتاح معرض قافلة الإبداع لأصحاب الهمم

استضافت جمارك دبي معرض قافلة الإبداع لأصحاب الهمم لمركز دبي لرعاية وتأهيل المعاقين التابع لوزارة تنمية المجتمع لعرض منتجات أصحاب الهمم، والذي افتتحه أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي بحضور مديري الإدارات، وموظفي وموظفات الدائرة، حيث يأتي ذلك في إطار دعم الدائرة لأصحاب الهمم ولقدراتهم المكنونة، والمساهمة بتمكينهم في المجتمع.

واستمع مدير جمارك دبي إلى شرح من عائشة عبد الله الدربي مديرة مركز دبي لرعاية وتأهيل المعاقين، عن مفهوم القافلة، ودورها في التوعية والتعريف بمنتجات أصحاب الهمم، والترويج إلى فكر الانتقال من الرعاية إلى التنمية وتمكين الأفراد من أصحاب الهمم في المجتمع المحلي والعمل على مبدأ تمكينهم ومساندتهم وتقديم الدعم اللوجستي والمعنوي اللازم لهم، بالإضافة إلى الترويج لخدمات المركز الذي يقدم خدماته مجانا لأصحاب الهمم.

 ونوهت مديرة مركز دبي لرعاية وتأهيل المعاقين إلى أن قافلة الإبداع استهدفت التنويه عن مشروعات الطلبة من أصحاب الهمم، والتعريف بمنتجاتهم التي تميزت بالتنوع والشمولية، منها منتجات تراثية وحرفية وفنية، مشيرة إلى أن المهارات التي يكتسبها طلاب وطالبات المركز ترتقي بالجوانب النفسية والاجتماعية، وتفتح المجال لهم للتعبير عن طاقاتهم وتمكينهم في المجتمع بشكل يرضي ذاتهم، ويحقق المساواة وتكافؤ الفرص.

وأبدى مدير جمارك دبي سعادته بإنتاج الطلاب والطالبات من المنتجات المختلفة، ووجه بضرورة الاستفادة من تلك المنتجات ليتم إضافتها في جانب الهدايا التذكارية التي تقدمها جمارك دبي لضيوفها من الزوار، وتقدمها خلال الفعاليات التي تنظمها الدائرة، لاسيما أن المنتجات تتميز بالجودة العالية، والتقنية في الصنع حيث تتم بأنامل أصحاب الهمم المبدعين، وكان مدير جمارك دبي من أوائل الداعمين لمنتحبات معرض قافلة الإبداع، باقتنائه عدداً من المنتجات التي صنعت بأيدي أصحاب الهمم.

وشمل المعرض الذي  أقيم في المبنى الرئيسي في جمارك دبي وبتنظيم من  قسم المسؤولية المجتمعية في الدائرة بالتعاون والتنسيق مع مركز دبي لرعاية وتأهيل المعاقين، على العديد من الأقسام المختلفة منها قسم الطباعة على الملابس والحقائب بأشكال مختلفة والتي تتم بطريقة التسخين والكي على الملابس، وقسم ورشة المعادن والمنتجات الحرفية واليدوية والتي تتم بأنامل طالبات المركز، وصناعة أعمال فنية نحاسية يدوية بتقنية وتصميمات رائعة كتصميم أدوات منزلية محلية مثل المباخر وأوعية حفظ الأغذية وتزيينها بألوان زاهية ولصق الزهور والورود عليها، وأخيراً قسم ورشة عدستي وتعلم فن التصوير،  والخروج بلوحات ومقتنيات فنية رائعة  أفرزت فكر طلاب وطالبات المركز.

ويذكر أن جهود جمارك دبي في مجال المسؤولية المجتمعية ينسجم مع توجهات حكومة دبي الرامية إلى تحقيق التنمية المستدامة والمحافظة على التميز والريادة التي تحققها الإمارة في كافة المجالات، لاسيما في مجال التنمية المجتمعية. 

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
يوسف الفيل
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن