جمارك دبي تفوز بجائزة وطني الإمارات للعمل الإنساني في فئة "بصمة وطن"

بيان صحفي
منشور 19 حزيران / يونيو 2017 - 09:28
وتسلم خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي درع الجائزة خلال الحفل، الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.
وتسلم خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي درع الجائزة خلال الحفل، الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

كرّم سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، جمارك دبي بفوزها في فئة بصمة وطن ضمن جائزة وطني الإمارات للعمل الانساني في دورتها الخامسة لعام 2017، والتي تنظمها "مؤسسة وطني الإمارات" هذا العام تحت شعار "هذا ما كان يحبه زايد".

وتسلم خليل صقر بن غريب مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي درع الجائزة خلال الحفل، الذي أقيم تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي.

وقال خليل صقر بن غريب عززت الجائزة الرصيد الحافل للدائرة من شهادات وجوائز في مجال المسؤولية المجتمعية والتي وصل عددها إلى17 جائزة محلية وعالمية منذ عام 2014، مشيراً إلى أن الجائزة تأتي تتويجاً لجهود جمارك دبي المختلفة والمتنوعة في مجال المسؤولية المجتمعية، لاسيما في مجال ترسيخ قيم الوطن والانتماء والمواطنة من خلال عملها المتميز في نشر الوعي المجتمعي، مشيراً إلى التزام الدائرة بمسؤوليتها عن حماية أمن وصحة المجتمع، ودعم النمو الاقتصادي والاجتماعي المستدام، وتسهيل انسيابية حركة التجارة المشروعة والأشخاص عبر الحدود."

وأكد مدير إدارة الاتصال المؤسسي أن المسؤولية المجتمعية للدائرة مكون أساسي في استراتيجياتها، وذلك لتعزيز تنافسيتها في المجتمع مع المؤسسات الحكومية الأخرى، عبر الأدوات والمبادرات والبرامج التي تنفذها الدائرة، والتي من شأنها تعزيز التميز والاستدامة في أدائها المؤسسي.

وتهدف الجائزة إلى تكريم وتقدير الشخصيات البارزة من المجتمع الإماراتي في الأعمال الخيرية والإنسانية تحت مسمى بصمات إنسانية، وتكريم 11 بصمة من أصحاب البصمات الإنسانية المختارة لهذا العام، حيث ما يميز الجائزة هذا العام هو تكريم شهداء العمل الإنساني. 

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
ريسه السويدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن