جمارك دبي تكرم الفائزين بجوائزها للملكية الفكرية

بيان صحفي
منشور 12 أيّار / مايو 2016 - 09:51
خلال الحدث
خلال الحدث

توّجت جمارك دبي دعمها ورعايتها للمهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016 بتكريم الفائزين في جائزة جمارك دبي؛ المخصصة للأفلام المشاركة في المهرجان في مجال حماية حقوق الملكية الفكرية.

وسلّم سعيد أحمد الطاير، المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات في جمارك دبي، الجوائز للفائزين بجميع فئات جائزة جمارك دبي في المهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016، التي تقدم لها 21 فيلماً من فرق العمل في عدة مدارس، حيث فاز فيلم "معاً من أجل حماية أفضل" من مدرسة كلية جميرا بجائزة أفضل فيلم، وفيلم "فرودراج" من مدرسة "أور أون هاي سكول – بنين" في الشارقة بجائزة أفضل فيلم رسوم متحركة. كما فاز فيلم "حماية الملكية الفكرية" من مدرسة الإمارات الدولية-المروج بجائزة أفضل سيناريو، وفيلم "أوروبوروس" من مدرسة "أور أون هاي سكول- بنين" في دبي بجائزة أفضل مخرج، بينما فازت الطالبة ساتشيكا–بارابهوديساي من مدرسة "جيمس أور أون إنجلش هاي سكول – بنات" في الورقاء بدبي بجائزة أفضل ممثل.

وقال سعيد أحمد الطاير: "نبارك للفائزين بجائزة جمارك دبي في المهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016، ونعبر عن سعادتنا للمشاركة في رعاية ودعم المهرجان، الذي يعد من الأنشطة المتميزة في مجال تحفيز الإبداع والابتكار لدى الأطفال، وذلك في إطار حرص جمارك دبي على تعزيز روح الإبداع والابتكار في المجتمع، انطلاقاً من توجيهات القيادة الحكيمة لدولة الإمارات العربية المتحدة بالعمل على دعم الموهوبين والمبتكرين من جميع فئات المجتمع، وخصوصاً الأجيال الجديدة، لتنمية قدراتهم ومواهبهم، وإعدادهم لتولي المهام القيادية مستقبلاً، عبر تمكينهم من الحصول على أعلى المهارات لدعم قدرتهم على مواكبة الانتقال إلى اقتصاد المعرفة.

وأضاف المدير التنفيذي لقطاع السياسات والتشريعات: "خصصت جمارك دبي جائزتها في المهرجان الدولي لأفلام الأطفال 2016 للأفلام المخصصة لحماية حقوق الملكية الفكرية، حيث تولي الدائرة اهتماماً كبيراً لحماية حقوق الملكية الفكرية، ومكافحة انتشار البضائع المقلدة، وتعمل على توعية وتثقيف المجتمع بمخاطر هذه البضائع. وقد أطلقت الدائرة منذ العام 2007 جائزة جمارك دبي السنوية لحماية حقوق الملكية الفكرية في المدارس والجامعات، التي ساهمت بفعالية في إشراك طلاب المدارس والجامعات بتوعية المجتمع وتثقيفه حول أهمية حماية حقوق الملكية الفكرية، وضرورة مكافحة أضرار البضائع المقلدة."

وقال يوسف عزير مبارك، مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي: "نعمل على تعزيز جهودنا للتوعية والتثقيف بحماية حقوق الملكية الفكرية، من خلال إشراك الأجيال الجديدة في جهود التوعية، وتطوير قدراتهم على مخاطبة المجتمع عبر صناعة الأفلام، التي تُظهر مخاطر البضائع المقلدة على الصحة والسلامة العامة، وتبين أضرارها الاقتصادية المتمثلة في إهدار أموال المستهلكين والمستثمرين."

وأضاف مدير إدارة حماية حقوق الملكية الفكرية في جمارك دبي: "إن جهود جمارك دبي لتوعية وتثقيف الأطفال بحماية حقوق الملكية الفكرية تمتد لتشمل فعاليات وأنشطة متعددة، منها على سبيل المثال محاضرات وندوات التوعية والتثقيف في المدارس والجامعات. وقد نظمت الدائرة فعالية موجهة للأطفال في (كيدزانيا) بمول دبي، ضمن فعالياتها في أسبوع الإمارات للابتكار في نوفمبر من العام 2015، لتشجيع الأطفال على الابتكار، وتوعيتهم وتثقيفهم بحماية حقوق الملكية الفكرية، من خلال تعليمهم كيفية ابتكار مشروع مستقبلي، ومن ثم تقييده في قسم قيد العلامات التجارية في جمارك دبي."

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

معلومات للتواصل

مبنى جمارك دبي
شارع مينا
ص.ب. 63
دبي، الإمارات العربية المتحدة
هاتف
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
رايزا السويدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن