جمارك دبي تنظم معارض للصور بمناسبة عام زايد في واحة السجاد

بيان صحفي
منشور 14 كانون الثّاني / يناير 2018 - 08:16
تتواصل فعاليات عام زايد المقامة ضمن معرض واحة السجاد والفنون 2018
تتواصل فعاليات عام زايد المقامة ضمن معرض واحة السجاد والفنون 2018

أطلق أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي فعاليات عام زايد معرض واحة السجاد والفنون، لتعريف زوار المعرض والمشاركين فيه بالدور التاريخي للشيخ زايد طيب الله ثراه في تأسيس دولة الامارات العربية المتحدة وإطلاق نهضتها المعاصرة، وجهوده الخيرة في خدمة الانسانية ودعم التقدم العالمي في كافة المجالات، حيث تتواصل فعاليات عام زايد المقامة ضمن معرض واحة السجاد والفنون الذي تنظمه الدائرة مواكبة مع مهرجان دبي للتسوق 2018 في قاعة الشيخ سعيد بمركز دبي التجاري العالمي حتى انتهاء المعرض في 15 يناير الحالي.

معرض زايد رمز العطاء والتعايش والإنسانية

واستهل مدير جمارك دبي وكبار الضيوف والمدعوين بجولة في الأقسام المخصصة لفعاليات عام زايد، بدأت بإزاحة الستار عن سجادة عام زايد، ثم افتتح معرض "زايد رمز العطاء والتعايش والإنسانية" واطلع على ما تضمنه المعرض من صور تاريخية توثق دور الشيخ زايد في خدمة الإنسانية من خلال إعلاء قيم التعايش وترسيخ روح العطاء في نفوس أبناء الامارات، كما تم افتتاح معرضاً للصور والوثائق التاريخية التي تلقي الضوء على مراحل تطور دولة الإمارات ووصولها إلى أعلى المراكز العالمية والإقليمية في التقدم والتنمية.

كما شملت الجولة زيارة القسم الخاص بالفنانين التشكيليين والذي تم تجهيزه لرسم جدارية عام زايد في معرض واحة السجاد والفنون 2018، وتم افتتاح مكتبة زايد التي تضم نخبة من الكتب العربية والأجنبية التي تحدثت عن شخصيته ومعالم التجربة التنموية الرائدة لدولة الامارات العربية المتحدة، كما جرى افتتاح قسم أحفاد زايد لإقامة فعاليات مخصصة للأجيال الجديدة، وأقيم قسم خاص ضمن المعرض لتنفيذ الفعاليات والأنشطة بتطبيقات الواقع الافتراضي، كما تشارك الفرقة الحربية التي قدمت عرضاً للفنون التراثية.

وشملت فعاليات عام زايد في معرض السجاد والفنون عرض فيلم وثائقي عن الشيخ زايد طيب الله ثراه، عقب الترحيب بالحضور من قبل عريف الحفل الإعلامي محمد الكعبي، حيث عقدت جلسة حوارية بعنوان (زايد من التحدي إلى الاتحاد) تحدث فيها كلا من محمد الزرعوني وجمال البح حول رحلة الشيخ زايد في بناء دولة الامارات العربية المتحدة،

مشاركة هيئة الثقافة والفنون

وفي إطار الشراكة الحكومية بين الدوائر والمؤسسات المحلية بادرت هيئة الثقافة والفنون وبتوجيهات من سعيد النابودة مدير عام الهيئة إلى المشاركة في فعاليات عام زايد 2018 التي تنظمها جمارك دبي خلال معرض واحة السجاد والفنون ، إذ تأتي مشاركة الهيئة من خلال تنظيم عدة فعاليات من معارض ولوحات غنية وندوات حوارية وورش عمل للأطفال وغيرها من الانشطة والفعاليات مما تعكس مدى أهمية هذه المناسبة على قلوبنا جمعيا.  

وقام أحمد محبوب مصبح بتكريم هيئة الثقافة والفنون ممثلة بكل من سعيد النابودة مدير عام الهيئة ومحمد عبدالواحد الأحمد والدكتورة سلوى السويدي وشيخة إبراهيم بن حضيبة، كما تم تكريم الشخصيات المشاركة بالجلسات الحوارية محمد الزرعوني وجمال البح وشيخة الغاوي ومحمد الحبسي ومحمد نور الدين بالإضافة إلى الإعلامي محمد الكعبي، وكرمت الدائرة فرق العمل المشاركة من هيئة والثقافة والفنون والتي تضم خليل عبدالواحد وخولة الياسي وفهيمه جعفر وفهد المعمري وبلال عبدالله وصالح الحمادي، بالإضافة إلى الفنانين التشكيليين المشاركين في انجاز جدارية عام زايد وهم :فاطمة عبدالباقي عبدالله وعادل خليل وعبدالخالق أيمن عبدالخالق ومعتز محمد هشام وفواز ارناؤوط، وشمل التكريم كذلك مركز حقول النفط المحدودة وعدد من كبار السن في (ملتقى الأسرة) والمتميزين من أصحاب الهمم.

وقال أحمد محبوب مصبح: "نستحضر في عام زايد مسيرة المجد التي أعلى صرحها الشيخ زايد طيب الله ثراه واضعا الأسس الصلبة لبناء دولة الامارات، لنتقدم بثقة نحو تعزيز الريادة العالمية للدولة بالعمل المثابر والدؤوب والروح الإيجابية التي زرعها فينا الآباء المؤسسون للدولة بقيادة الشيخ زايد، وأثمرت في ظل القيادة الحكيمة لأبنائهم البررة لتغدو تجربتنا الرائدة في البناء والتنمية نموذجا تقتدي به دول العالم".

وأضاف: " تهدف الفعاليات التي تنظمها جمارك دبي في معرض السجاد والفنون إلى نشر القيم التي زرعها فينا الشيخ زايد لنرسخ دورها كنهج أصيل يحركنا نحو التميز والريادة في كافة المجالات، ونعمل على تعريف الجمهور بدور الشيخ زايد في تأسيس وبناء الدولة ورعايته الابوية لأبناء الامارات، وجهوده لدعم التقدم العالمي وترسيخ حُب العطاء والعمل الإنساني كقيمة عُليا تعزز الترابط والتلاحم على المستوى الدولي". 

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
رايسا السويدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن