جمارك دبي: 4.8 مليار درهم قيمة تجارة دبي الخارجية بالمعدات والأدوات في العام 2017

بيان صحفي
منشور 01 نيسان / أبريل 2018 - 09:17
أحمد عبد السلام كاظم, مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي
أحمد عبد السلام كاظم, مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي

بمواكبة معرض المعدات والأدوات بالشرق الأوسط الذي يتم تنظيمه في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض خلال الفترة من 2 الى 4 إبريل 2018، أصدرت جمارك دبي إحصائية حديثة أظهرت أن قيمة تجارة دبي الخارجية بالمعدات والأدوات في العام 2017 بلغت نحو 4.8 مليار درهم، توزعت إلى الواردات بقيمة 3.4 مليار درهم وإعادة التصدير بقيمة 1.36 مليار درهم والصادرات بقيمة 30 مليون درهم.

وأوضحت الإحصائية أن الصين والولايات المتحدة الامريكية تتصدران الشركاء التجاريين لدبي بتجارة المعدات والأدوات في العام 2017 وبقيمة متساوية بلغت 760 مليون درهم قيمة تجارة دبي بهذه البضائع مع الصين وكذلك 760 قيمة تجارة الامارة بهذه البضائع مع الولايات المتحدة الامريكية تلتهما إيطاليا بقيمة 467 مليون درهم ثم المانيا بقيمة 307 مليون درهم والهند بقيمة 205 مليون درهم.

وقال أحمد عبد السلام كاظم مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي في جمارك دبي: "تشمل تجارة دبي الخارجية بالمعدات والأدوات بضائع عديدة ومتنوعة تستخدم في تطوير العديد من القطاعات الاقتصادية الهامة التي تدعم نمو وتقدم الاقتصاد الوطني، ولذلك نحرص في جمارك دبي على تعزيز أداء تجارة المعدات والأدوات ونعمل على تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية للتجار والشركات التي تعمل في هذا المجال".

وأضاف: " نرسخ باستمرار تواصلنا الدائم مع تجار وشركات المعدات والأدوات للتعرف على متطلباتهم ورؤيتهم لتطوير التجارة الخارجية بهذه البضائع، بما لها من أهمية متصاعدة في المرحلة الحالية التي تستعد فيها دولة الامارات لاستضافة معرض اكسبو دبي 2020 الحدث الدولي الأهم في مجال المعارض التجارة العالمية، حيث تعد المعدات والأدوات من أهم البضائع التي تحتاجها عمليات التشييد والبناء لاستكمال تجهيز كافة المنشآت والمباني المتطورة المؤهلة لاحتضان فعاليات اكسبو دبي 2020 بما يضمن تحقيق نجاح منقطع النظير للمعرض والأنشطة المصاحبة له".

وقال " مدير أول إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، تكرس جمارك دبي جهودها لتقديم أفضل الخدمات الجمركية من خلال الابداع والابتكار في تطوير قدرات الموظفين والارتقاء بمستوى الأجهزة والأنظمة الالكترونية الذكية لتلبية احتياجات المتعاملين من التجار والمستثمرين بأعلى مستويات الكفاءة والتميز، بمواكبة الخطط الاستراتيجية التي تطبقها دولة الامارات العربية المتحدة لتحقيق الريادة العالمية وقيادة الثورة الصناعية الرابعة، عبر التقدم بثبات لتطوير واستخدام أحدث تطبيقات الذكاء الاصطناعي والعمل على تنفيذ المبادرات الرائدة في مئوية الامارات 2071".

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
رايسة السويدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن