جنرال إلكتريك تسلّط الضوء على إرثها العريق وشراكاتها المميزة في المملكة العربية السعودية

بيان صحفي
منشور 06 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 06:07

تستعرض شركة جنرال إلكتريك، إرثها العريق في المملكة العربية السعودية بصفتها واحدةً من أقدم وأهم شركاء النمو في المملكة منذ 80 عاماً؛ ويأتي ذلك ضمن إطار مشاركة جنرال إلكتريك في منتدى فرص الأعمال السعودي الأمريكي الثاني الذي يقام خلال الفترة الممتدة بين 5 - 8 ديسمبر 2011 في مركز أومني سي إن إن في أتلانتا، والذي ينظمه كل من لجنة التجارة الدولية، ومجلس الأعمال السعودي الأمريكي، ومجموعة التجارة الأمريكية السعودية. 

وستقوم جنرال إلكتريك خلال الدورة الثانية للمنتدى- الذي يشارك فيه لفيف من كبار المسؤولين الحكوميين ورواد الأعمال من البلدين- بتسليط الضوء على شراكاتها المتميزة طويلة المدى مع رواد القطاعين العام والخاص في المملكة، والمنجزات التي حققتها في الماضي، والتزامها برؤية عام 2020 لتنويع الاقتصاد وتوفير مزيد من فرص العمل بما يسهم في تعزيز مستوى المعيشة بشكل عام. كما ستلقي الشركة الضوء على المكانة العالمية للسعودية كوجهة استثمارية مفضلة. 

وقال نبيل حبايب، الرئيس والمدير التنفيذي لـ جنرال إلكتريك في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: "تعد المملكة العربية السعودية واحدة من أقدم وأضخم أسواق منطقة الشرق الأوسط، وهي تتبوأ اليوم مكانة رائدة عالمياً على صعيد سهولة مزاولة الأعمال، والمنافسة الاقتصادية، ونمو الناتج المحلي الإجمالي، والأداء الاقتصادي العام. وتتمتع شركتنا بسجل عريق من الشراكات المتميزة في المملكة منذ 80 عاماً ضمن كافة القطاعات الرئيسية بما فيها الطاقة، والنفط والغاز، والمياه، والرعاية الصحية". 

وأضاف حبايب: "تعكس مشاركتنا في منتدى فرص الأعمال السعودي الأمريكي التزامنا بالرؤية طويلة المدى للسعودية التي سنسلط الضوء على فرص النمو الكبيرة فيها، لاسيما وأن استراتيجيتنا التشغيلية تستند إلى الركائز ذاتها التي تقوم عليها الرؤية السعودية لعام 2020؛ ألا وهي التنويع الاقتصادي، والنمو المستدام، وتوفير فرص العمل، وتطوير الموارد البشرية". 

علاوة على ما سبق، ستستعرض جنرال إلكتريك في إطار المنتدى مكانتها وإنجازاتها المميزة في مختلف القطاعات الاقتصادية السعودية؛ إذ يعمل لديها في المملكة أكثر من 800 موظف موزعين على 7 مكاتب والعديد من المنشآت، ووصلت إيراداتها في عام 2010 إلى 2,5 مليار دولار أمريكي، ناهيك عن إعلانها وضع خطة متميزة لتعزيز السعودة بالاعتماد على برامج تدريبية مصممة خصيصاً للشباب السعودي. 

كما تعتزم الشركة مضاعفة عدد موظفيها في المملكة بحلول عام 2013 بعد أن استثمرت مبلغاً يزيد على 1 مليار ريال سعودي في مشاريع من شأنها الارتقاء بسوية التصنيع والحلول التي تناسب المتطلبات المحلية. وسيتم تحقيق هذا الهدف من خلال مبادرات على غرار مركز جنرال إلكتريك للصناعة وتكنولوجيا الطاقة الذي تم افتتاحه عام 2011 بهدف دعم الرؤية السعودية لتعزيز التصنيع والتصدير، والذي يضم منشأة تدريبية خاصة ويمتاز بقدرته على توفير أكثر من 2000 فرصة عمل مباشرة بما فيها 500 وظيفة لخبراء التكنولوجيا السعوديين. 

وفي الوقت الحاضر، تقوم جنرال إلكتريك بتدريب العديد من هؤلاء الشباب عن طريق برامجها التعليمية التي أطلقتها بالتعاون مع جامعات رائدة مثل جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، والكليات التقنّية التابعة لـ مؤسسة التدريب التقني والمهني. 

وواصل حبايب حديثه قائلاً: "لطالما دأبنا على توفير أحدث التقنيات الكفيلة برفع كفاءة مختلف القطاعات السعودية، ونركّز حالياً على توفير مزيد من الفرص، وتنويع عملياتنا، والنهوض بسوية مهارات القيادة لدى المحترفين السعوديين الشباب، مما يعكس مكانتنا المتنامية والمتطورة دائماً كشريك ملتزم بالمساهمة في نمو المملكة". 

وسيسلط المنتدى الضوء على الشراكات التي أسستها جنرال إلكتريك في المملكة مع مختلف الأطراف الحكومية وجهات القطاع الخاص؛ حيث سيتم إلقاء الضوء على مسيرة الشركة في السعودية بدءاً من توفير التوربينات الغازية لأولى مصافي التكرير، ووصولاً إلى انتقالها للمساهمة في نمو الاقتصاد الوطني بشكل عام عبر توفير تقنيات وحلول حديثة لتلبية كافة المتطلبات الملحة. 

وتسهم جنرال إلكتريك بإنتاج نحو 50% من مجمل الطاقة الكهربائية في السعودية عن طريق تزويد شركائها المحليين بأكثر من 500 توربين غازي، مما يعكس حجمها ومكانتها المهمين في المملكة. وتعمل الشركة اليوم في أكثر من 40 محطة توليد تابعة للشركة السعودية للكهرباء. 

وتشتمل قائمة شراكات جنرال إلكتريك في السعودية على مشروع GET Water الذي يجمعها مع شركة التميمي، والذي قامت بموجبه بتوفير حلول تقنية رائدة لـ محطة مرافق المستقلة لإنتاج المياه والكهرباء في مدينة الجبيل الصناعية، والتي تعتبر أضخم محطة مزدوجة لإنتاج الكهرباء والماء في العالم بقدرة إنتاجية تتجاوز 180 مليون لتر من المياه النظيفة التي يتم توفيرها للمناطق النائية في شتى أنحاء المملكة. كما شملت شراكات جنرال إلكتريك قطاع الطيران عبر توفير محركات متطورة للطائرات المدنية والعسكرية، فضلاً عن تقديم خدمات الدعم الشاملة لمنشأة الصيانة في مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدّة. 

وتتمتع جنرال إلكتريك بحضور قوي في قطاع الرعاية الصحية الذي تلبي احتياجاته عبر توفير ما يزيد على 10 آلاف من تقنياتها الطبيّة إلى ما يقارب 90% من المستشفيات السعودية. وتقف الشركة في طليعة الجهات التي تسهم في مكافحة سرطان الثدي في المملكة، ناهيك عن إطلاقها العام الماضي مبادرة الإبداع الصحي Healthymagination لإتاحة خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة إلى شريحة أكبر من الناس مع خفض تكاليفها. 

وتتضمن قائمة مشاريع جنرال إلكتريك في السعودية كلاً من مركز جنرال إلكتريك للطاقة للصناعة وتكنولوجيا الطاقة ومركز جنرال إلكتريك السعودي لتقنيات معالجة المياه وكلاهما في الدمام؛ ومراكز جنرال إلكتريك للرعاية الصحية لدعم الخدمات والتدريب في مجال الرعاية الصحية بالرياض؛ والمشروع المشترك بين جنرال إلكتريك للرعلية والسيف للتنمية؛ ومركز جنرال إلكتريك للطاقة للامتياز في تكنولوجيا الطاقة؛ والمشروع المشترك لتقنيات الفحص والاستشعار مع شركة علي التميمي. 

وسيقوم عدد من كبار مسؤولي جنرال إلكتريك بإطلاع الحضور على توقعاتهم المستقبلية حول فرص النمو الاقتصادي والاجتماعي في إطار مشاركتهم بعدد من الندوات الحوارية المتنوعة؛ حيث سيلقي جيف بارنز، رئيس برنامج تطوير القيادة العالمي في جنرال إلكتريك، كلمة ضمن جلسة حوارية تحت عنوان التعليم: الاستثمار في رأس المال البشري؛ وسيدير جوزيف أنيس، الرئيس والرئيس التنفيذي لـ جنرال إلكتريك للطاقة في الشرق الأوسط، جلسة حوار تحت عنوان فرص الأعمال في قطاعي النفط والغاز والبتروكيماويات؛ وسيشارك جيمس سوسيو، رئيس التسويق والمبيعات العالمية في جنرال إلكتريك للطاقة، في جلسة تحمل عنوان الطاقة النووية والمتجددة: بناء الموارد للمستقبل؛ وسيتحدث هشام بهكلي، مدير جنرال إلكتريك للطاقة في المملكة العربية السعودية، في جلسة تحمل عنوان الفرص في قطاعي المياه والكهرباء.

خلفية عامة

جنرال إلكتريك

تعد جنرال إلكتريك، شركة رائدة عالمياً في مجال توفير تقنيات متنوعة في مجالات البنية التحتية والإعلام والخدمات المالية التي تركز على حل أصعب المشكلات في العالم. وتخدم جنرال إلكتريك عملاءها في أكثر من 100 دولة ويعمل لديها أكثر من 300 ألف موظف حول العالم، لتقدم منتجات وخدمات تشمل قطاعات الطاقة والمياه والتنقل والرعاية الصحية والتمويل والمعلومات.
وحققت عائدات بلغت 37 مليار دولار في 2009. وتعبر الشركة رائدة عالمية في مجال تزويد تقنيات توليد الطاقة. وتشمل الشركة على وحدات جنرال إلكتريك للطاقة والمياه وجنرال إلكتريك لخدمات الطاقة وجنرال إلكتريك للنفط والغاز، وتتعاون هذه الشركات على توفير خدمات وحلول متكاملة تغطي مختلف مجالات قطاع الطاقة، بما في ذلك الفحم والنفط والغاز الطبيعي والطاقة النووية، إضافة إلى موارد الطاقة المتجددة مثل: الماء والرياح والطاقة الشمسية والغاز الحيوي، وغيرها من أنواع الوقود البديل.

المسؤول الإعلامي

الإسم
كارولين وهبة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن