جنرال إلكتريك للطاقة تساعد في إعادة بناء محطة القيارة لتوليد الطاقة باستطاعة 750 ميجاواط

بيان صحفي
منشور 03 نيسان / أبريل 2018 - 04:46
تلقي جنرال إلكتريك الضوء على جهودها المتمحورة حول تطوير البنية التحتية لقطاع الطاقة العراقي.
تلقي جنرال إلكتريك الضوء على جهودها المتمحورة حول تطوير البنية التحتية لقطاع الطاقة العراقي.

أكدت جنرال إلكتريك للطاقة، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE، التزامها الراسخ بدعم الجهود الرامية إلى تعزيز البنية التحتية لقطاع الطاقة في العراق عبر المساعدة في إعادة تشغيل محطة القيارة باستطاعة 750 ميجاواط بعد تضررها خلال الأحداث الأخيرة في الموصل. ويتعاون فريق "جنرال إلكتريك" مع وزارة الكهرباء لتصليح ستة توربينات غازية من طراز GE 9E واستبدال أنظمة معالجة الزيوت القديمة وإيقاف التسرب من الخزانات، بالإضافة إلى أعمال أخرى تتعلق بمعايرة معدات المحطة بهدف إعادة تشغيلها بنهاية العام الحالي.

بهذه المناسبة قال مصعب المدرس، المتحدث الرسمي باسم وزارة الكهرباء: "تعرضت محطات توليد الطاقة لأضرار بالغة مما أثر بشكل كبير على عمليات تزويد الكهرباء في المدينة. وينصب جل تركيزنا في المرحلة الراهنة على ترميم البنية التحتية لقطاع الكهرباء في الموصل وتعزيز الإنتاجية لتلبية الاحتياجات اليومية للمواطنين. ونود في هذا السياق أن نعبّر عن تقديرنا للدعم الذي تقدمه ’جنرال إلكتريك للطاقة‘ التي كانت من أولى الشركات التي انضمت إلى جهود إعادة الإعمار".

وتم إنشاء محطة القيارة عام 2013، وشكلت محوراً رئيسياً لإنتاج الطاقة في الموصل، قبل أن تتعرض للأضرار خلال الأحداث التي شهدتها المدينة عام 2016 لتتوقف كلياً عن التشغيل منذ ذلك الوقت.

من جانبه قال جوزيف أنيس، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة في الشرق الأوسط وأفريقيا والهند: "يعتبر توفر البنى التحتية الخدمية الرئيسية، وفي مقدمتها موارد الطاقة الكهربائية، من المقومات الرئيسية لتعزيز الاستقرار في المنطقة وإعادة المهجرين إلى مدنهم وتحفيز النمو الاقتصادي بشكل عام. وتمثّل محطة القيارة جزءاً رئيسياً من منظومة قطاع الطاقة في الموصل، ونحن ملتزمون بالتعاون مع وزارة الكهرباء لتسريع عمليات الترميم والتصليح لتباشر المحطة عمليات توليد الطاقة خلال العام".

ولطالما ساهمت "جنرال إلكتريك" في دعم تطوير قطاع الطاقة في العراق من خلال مشاريع متنوعة شملت الترميم السريع لمنشآت الطاقة لتزويد الكهرباء في المناطق المتضررة؛ تحويل عمليات محطات التوليد من الدورة البسيطة إلى الدورة المركبة؛ عقود خدمات لسنوات متعددة لتحسين أداء وكفاءة العمليات؛ برمجيات التحديث لتعزيز الكفاءة في مرافق إنتاج الكهرباء وتطبيق الحلول الصناعية الرقمية لمراقبة المعدات وتحليل أدائها وتوقع الأعطال بشكل استباقي، وإنشاء محطات الطاقة الفرعية لدعم شبكة الكهرباء الوطنية.

وتلقي "جنرال إلكتريك" الضوء على جهودها المتمحورة حول تطوير البنية التحتية لقطاع الطاقة العراقي وتستعرض محفظتها الرائدة من الحلول والتقنيات المتخصصة خلال معرض بغداد الدولي الذي يقام خلال الفترة من 2 إلى 4 أبريل 2018.

وقال ويليام وكيلة، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" في العراق والمشرق العربي: "تتمتع ’جنرال إلكتريك‘ بحضور قوي في العراق منذ أكثر من 50 عاماً وتلتزم بدعم تطلعاتها التنموية في شتى المجالات. ونحرص من هذا المنطلق على تزويد أحدث الحلول والتقنيات المتخصصة التي قمنا بتطويرها في قطاعات الطاقة والرعاية الصحية والنقل، بالتزامن مع المساهمة في توفير التمويل اللازم لأهم المشاريع، وتوظيف أكثر من 300 شخص في البلاد، أكثر من 95 بالمئة منهم من المواطنين العراقيين".

وتم حتى اليوم تركيب أكثر من 130 توربين من "جنرال إلكتريك" في مختلف أرجاء العراق، وتساهم التقنيات التي طورتها الشركة في توليد ما يصل إلى 50 بالمئة من إجمالي الطاقة المنتجة في البلاد. ولدى "جنرال إلكتريك" ثلاثة مكاتب في العراق –في بغداد وأربيل والبصرة- وتواصل العمل على تزويد العملاء والشركاء بأحدث التقنيات وأفضل الخبرات.

خلفية عامة

المسؤول الإعلامي

الإسم
كارولين وهبة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن