جنرال إلكتريك للطاقة تطلق أول حلول تجديد توربينات 6B في العالم

بيان صحفي
منشور 12 أيلول / سبتمبر 2018 - 10:29
أن جنرال إلكتريك للطاقة تدعم توليد ما يصل إلى نصف الطاقة المُنتجة في المنطقة، وقامت باستثمارات كبيرة لتوطين الصناعات المحلية.
أن جنرال إلكتريك للطاقة تدعم توليد ما يصل إلى نصف الطاقة المُنتجة في المنطقة، وقامت باستثمارات كبيرة لتوطين الصناعات المحلية.

لتقني الجديد مع أحد عملائها الصناعيين المتخصصين بقطاع الكيماويات في آسيا، لتحديث التوربينات في خطوة تساهم في توفير قدر كبير من تكاليف الوقود السنوية. ويمثل هذا الإعلان نموذجاً جديداً لالتزام "جنرال إلكتريك" المتواصل بالاستثمار في تقنياتها القديمة وتحسينها بشكل مستمر لتحافظ على مزاياها التنافسية.

 

بهذه المناسبة قال سكوت سترازيك، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة في "جنرال إلكتريك": "يسرنا الاحتفال بالذكرى السنوية الأربعين لإطلاق توربينات 6B، بالتزامن مع الكشف عن حل التحديث الجديد. وأصبحت هذه التوربينات معروفة بموثوقيتها العالية التي وصلت نسبتها عالمياً إلى 98.4 بالمئة بما يتفوق بنحو 6 بالمئة على المعدلات السائدة في القطاع، وما يعادل 17 يوم تشغيل إضافياً في السنة. ولكن مع مرور الوقت تبرز الحاجة إلى تحسين أداء هذه التقنيات، ومع إعلاننا مؤخراً عن توسعة نطاق تقنية ’المسار المحسن للغاز AGP‘ ليشمل توربينات 6B بالإضافة إلى إعلان اليوم فإننا نسلط الضوء على التزامنا بمواصلة الاستثمار في تقنياتنا القديمة لمساعدة منتجي الطاقة والمشغلين في الحفاظ على تنافسيتهم خلال هذه المرحلة التي تشهد فيها السوق تغيرات متسارعة".

 

ويعتبر حل تحديث أداء توربينات 6B جزءاً من منصة Fleet360 التي طورتها "جنرال إلكتريك" لخدمة محطات الطاقة، ويتضمن تقنيات توربينات F وH لتحسين أداء المعدات لتواكب أفضل المعايير في القطاع، بما يشمل أيضاً ترقية كاملة لجميع المكونات الرئيسية، مثل نظام الاحتراق ومسار الغاز الساخن والضواغط، لتحويل وحدات 6B إلى توربينات 6F.01 المتوفرة أيضاً كوحدات جديدة. كما يتضمن التحديث محركاً ساخناً مع إطار جديد للعادم والنافث الشعاعي، وهو تصميم مشابه لما هو مستخدم في توربينات 6F.01 الجديدة.

 

ويمكن للحل الجديد الخاص بتحديث توربينات 6B تحقيق تطورات ملموسة في الأداء سواء في التوربينات الغازية أو عمليات توليد الطاقة بالدورة المركبة. وتتضمن مزاياه ما يلي:

  • ·         زيادة القدرة الإنتاجية للتوربين بنسبة تصل إلى 35 بالمئة في الدورة البسيطة و25 بالمئة في الدورة المركبة
  • ·         تحسين الكفاءة بمعدل نقاط 5 بالمئة في عمليات توليد الطاقة بالدورة البسيطة أو المركبة
  • ·         توفير ما يصل إلى 3 مليون دولار من تكاليف الوقود لكل وحدة سنوياً
  • ·         خفض انبعاثات ثنائي أكسيد الكربون إلى 15 جزء في المليون
  • ·         تمديد الفترات الفاصلة بين عمليات فحص مسارات الغاز الساخن إلى 32 ألف ساعة (بدلاً من 24 ألف ساعة)، وتمديد الفترات الفاصلة بين عمليات الفحص الرئيسية إلى 64 ألف ساعة (بدلاً من 48 ألف ساعة)

 

إنجازات توربينات 6B خلال السنوات الأربعين الماضية

يضم أسطول "جنرال إلكتريك" أكثر من 1150 توربين من نوع 6B يتم استخدامها في كافة أنحاء العالم، بما في ذلك منطقة الخليج، لتزويد الطاقة إلى منشآت التوليد إضافة إلى تطبيقاتها الصناعية في مجالات تتضمن البتروكيماويات والنفط والغاز والتنقيب وإنتاج الإسمنت. واليوم، ما زال 900 توربين 6B قيد التشغيل، في حين تبلغ نسبة التوربينات التي يتم تشغيلها بشكل متواصل 55 بالمئة. وحققت هذه التقنية العديد من الإنجازات منذ تركيب أول وحداتها في محطة مرافق مونتانا-داكوتا قبل 40 عاماً.

 

وقال دارين هولزر، مدير توربينات الاحتراق وتوليد طاقة الرياح في محطة مرافق "مونتانا-داكوتا": "بدأت علاقتنا مع ’جنرال إلكتريك‘ في سبعينيات القرن الماضي مع أول طلبية لمعدات Frame 6، واستمرت مع شحن أول توربينات 6B الغازية في 1978. واليوم، وبعد مرور 40 عاماً، ما زلنا نستفيد من مستويات الموثوقية العالية لتقنيات التوربينات الغازية التي طورتها ’جنرال إلكتريك‘. كما نواصل تشغيل هذه الوحدات في فترات الذروة، وحتى في مواسم الطقس الحار أو البارد، عندما تزداد الحاجة إلى الطاقة. ولعل أكثر ما استفدنا منه هو قدرة هذه التوربينات على التكيف مع التقلبات الشديدة في درجات الحرارة في مونتانا".

 

ومنذ تركيب أول توربين 6B في محطة "غليندايف" في مونتانا-داكوتا، سجلت هذه التقنيات أكثر من 65 مليون ساعة تشغيل. وتتضمن أبرز الإنجازات:

  • أطلقت "جنرال إلكتريك" في 1991 تقنية الاحتراق Dry Low NOx التي حققت قفزة نوعية على مستوى خفض الانبعاثات الغازية لتصل إلى 25 جزء في المليون من ثنائي أكسيد الكربون، مع مرونة أكبر في العمليات عبر تقليل زمن توقف الأعمال وتنويع مصادر الوقود
  • في عام 2000، ساهمت التطورات الجديدة في تحسين الأداء، بما شمل رفع القدرة الإنتاجية بنسبة 6 بالمئة والكفاءة بنسبة 0.5 بالمئة لمساعدة منتجي الطاقة في العالم في الحفاظ على تنافسية أعمالهم خلال مرحلة انتقالية شهدها قطاع الطاقة
  • في 2009، أطلقت "جنرال إلكتريك" حزمة تحسينات أداء توربينات 6B التي تضمنت ترقية المواد والتغليف والأقفال وحلول الديناميكا-الهوائية بالاعتماد على تقنيات F-class لتعزيز الإنتاجية والكفاءة. وتم تركيب هذه الحزمة حتى اليوم على أكثر من 200 توربين، وأصبحت من الخصائص الأساسية لتوربينات 6B الغازية.
  • في عام 2011، استكملت "جنرال إلكتريك" عملية الترقية الكاملة لتوربينات 6B في معمل SAICA للأوراق، وهي شركة عائلية في إسبانيا. وأثمرت الترقية عن تحسين ملموس في الأداء تضمن رفع الإنتاجية بنسبة 13 بالمئة والكفاءة التشغيلية بنسبة 8 بالمئة وإنتاج البخار بنسبة 10 بالمئة.
  • بدأت "جنرال إلكتريك" في 2018 تركيب تقنية "المسار المحسّن للغاز AGP" على ثلاثة توربينات غازية من نوع 6B مستخدمة في محطة الهفوف لتوليد الطاقة والتابعة لشركة الإسمنت السعودية. وشكلت الخطوة أول مشروع لتطبيق تحديثات AGP في قطاع إنتاج الإسمنت، والتوسع الأول لهذه التحديثات إلى الأسطول الخامس من تقنيات توربينات "جنرال إلكتريك".

 

يذكر أن "جنرال إلكتريك للطاقة" تدعم توليد ما يصل إلى نصف الطاقة المُنتجة في المنطقة، وقامت باستثمارات كبيرة لتوطين الصناعات المحلية، بما في ذلك تصنيع التوربينات الغازية ذات الحمل الثقيل. وتقدم الشركة حلولاً لمحطات التوليد العاملة بالتوربينات الغازية وتوربينات تقنية aero-derivative والتوربينات البخارية والمولدات، بالإضافة إلى خدمات الصيانة والتصليح والتدريب، لتكون شريكاً داعماً لنمو وتطوير قطاع الطاقة على كافة المستويات.

خلفية عامة

جنرال إلكتريك

تعد جنرال إلكتريك، شركة رائدة عالمياً في مجال توفير تقنيات متنوعة في مجالات البنية التحتية والإعلام والخدمات المالية التي تركز على حل أصعب المشكلات في العالم. وتخدم جنرال إلكتريك عملاءها في أكثر من 100 دولة ويعمل لديها أكثر من 300 ألف موظف حول العالم، لتقدم منتجات وخدمات تشمل قطاعات الطاقة والمياه والتنقل والرعاية الصحية والتمويل والمعلومات.
وحققت عائدات بلغت 37 مليار دولار في 2009. وتعبر الشركة رائدة عالمية في مجال تزويد تقنيات توليد الطاقة. وتشمل الشركة على وحدات جنرال إلكتريك للطاقة والمياه وجنرال إلكتريك لخدمات الطاقة وجنرال إلكتريك للنفط والغاز، وتتعاون هذه الشركات على توفير خدمات وحلول متكاملة تغطي مختلف مجالات قطاع الطاقة، بما في ذلك الفحم والنفط والغاز الطبيعي والطاقة النووية، إضافة إلى موارد الطاقة المتجددة مثل: الماء والرياح والطاقة الشمسية والغاز الحيوي، وغيرها من أنواع الوقود البديل.

المسؤول الإعلامي

الإسم
روان الحسبان
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن