حديد الإمارات تنهي العام 2016 بتحقيق رقم قياسي جديد للإنتاج

بيان صحفي
منشور 24 كانون الثّاني / يناير 2017 - 08:31
حديد الإمارات
حديد الإمارات

ضمن استراتيجيتها الرامية إلى المساهمة بشكل فعال في جهود التنوّع الاقتصادي وتعزيز أداء القطاعات الاقتصادية غير النفطية تحقيقاً لرؤية أبوظبي الاقتصادية 2030، أنهت حديد الامارات، أكبر مصنّع متكامل للحديد في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمملوكة للشركة القابضة العامة (صناعات)، العام 2016 بتسجيل رقم قياسي جديد للإنتاج تجاوز إنتاجها السابق في وحدة صهر الحديد الثانية  (SMP2) لتصل إلى 40 صبة حديد في اليوم بما يعادل 6024 طن من الحزم الحديدية للتشكيل؛ ومحققة بذلك رقماً قياسياً جديداً على مستوى عالمي بالنسبة لفرن القوس الكهربائي سعة 150 طن. كما أعلنت حديد الإمارات عن تسجيل زيادة في إنتاج وحدة الدرفلة الخامسة لحديد التسليح لتزيد عن 500,000 طن خلال العام 2016.

وقفز إنتاج مصانع الإختزال المباشر خلال العام 2016 بزيادة قدرها 9% مقارنة بالعام 2015، بينما شهدت مصانع الدرفلة زيادة بلغت 6.2% لوحدة الدرفلة الثانية لحديد التسليح و7.7% لوحدة الدرفلة الخامسة لحديد التسليح. و سجلت وحدة الصهر الثانية والثالثة زيادة قدرها 8% و8.5% على الترتيب خلال العام 2016. بينما بلغ الإنتاج الكلي لشركة حديد الإمارات حتى نهاية شهر ديسمبر الماضي 510 الف طن من لفائف أسلاك الحديد، و2068 الف طن من حديد التسليح و547 الف طن من المقاطع الانشائية بما فيها اللوائح الارتكازية.

وأفصحت الشركة عن حجم مبيعاتها خلال العام 2016 من منتج حديد التسليح ليصل إلى 2,139,203 طن مقارنة بـ2,046,314 خلال العام 2015، وحوإلى 422,542 طن من لفائف اسلاك الحديد مقارنة بـ353,106 خلال العام 2015، وحوإلى 479,807 طن من المقاطع الانشائية مقارنة بـ 522,978 خلال العام 2015.

كما حققت الشركة زيادة قدرها 31% من انتاجها لمنتجات القيمة المضافة خلال العام 2016 من حديد التسليح ولفائف اسلاك الحديد حيث بلغت مبيعاتها حوإلى 17,426 طن من حديد التسليح و 49,370 طن من لفائف اسلاك الحديد.

وقد انصب تركيز حديد الإمارات على جوانب التميز لتحقيق قيمة اعلى لكافة منتجاتها، مثل تنويع منتجات المقاطع الانشائية الثقيلة وإدخال منتج الألواح الإرتكازية إلى قائمة منتجاتها؛ وهي مقاطع إنشائية طويلة ذات شكل حرف Z  او U بنظام تشابك متداخل على كل من جانبي الألواح لتشكيل جدار وساتر معدني يستخدم في منع تسرب المياه أو إنزلاقات التربة، حيث سجلت الشركة خلال العام 2016 مبيعات حوإلى 51,730 طن من منتجات اللوائح الارتكازية مقارنة بـ15,360 طن خلال العام 2015 محققة زيادة قدرها 236.8%.

وعزت حديد الإمارات الرقم القياسي الجديد للإنتاج إلى التحسينات التي أدخلتها على عمليات التشغيل والتي مكنت الشركة من تحقيق أرباح على الرغم من التحديات وأحوال السوق الصعبة إضافة إلى تسجيل تكاليف أقل من المتعارف عليها دولياً.

ونفذّت حديد الإمارات عدداً من الإجراءات الإستراتيجية المهمة، ضمن مساعيها لإدخال المزيد من التحسينات على الأداء لتحقيق الفائدة، مثل تبني الإنتاجية الأفضل بالإضافة إلى مبادرات التكيف واعادة الهيكلة. وتشتمل مجموعة منتجات شركة حديد الإمارات على حديد التسليح والأسلاك المدرفلة والمقاطع الإنشائية (الأعمدة والقنوات واللوائح الإرتكازية)، بالإضافة إلى منتجات القيمة المضافة؛ وهي حديد مقوى وبصفات ميكانيكية خاصة، يساهم في تقليل كمية الحديد التي يتم استهلاكها من قبل العملاء. 

وحافظت حديد الإمارات على حصتها في السوق المحلي من خلال انتهاج سياسة ترمي إلى تطوير علاقات استراتيجية طويلة الأمد مع عملائها قائمة على الدقة في مواعيد التسليم وخدمة العملاء، حيث تبلغ حصتها من السوق المحلي حوإلى 70%، إلى جانب جهودها في توسيع دائرة صادراتها خصوصا لمنتجاتها ذات القيمة المضافة.

خلفية عامة

حديد الإمارات

تعود ملكية حديد الإمارات للشركة القابضة العامة (صناعات) وهي أكبر تجمع صناعي بدولة الإمارات العربية المتحدة والشركة الرائدة في تطبيق سياسة التنويع الصناعي التي تعتمدها حكومة أبوظبي. يقع مجمع حديد الإمارات في مدينة أبوظبي الصناعية التي تبعد حوالى 35 كيلومتراً عن مدينة أبوظبي. ويعتبر هذا المجمع أول وأكبر مصنع متكامل للحديد في دولة الإمارات يقوم بإنتاج حديد التسليح ولفائف أسلاك الحديد والمقاطع الإنشائية الثقيلة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
لبنى خورشيد
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن