حلول سيمنس الرقمية تُساهم في تعزيز مستويات الآمان والكفاءة في نفق الأزهر بالقاهرة

بيان صحفي
منشور 24 نيسان / أبريل 2018 - 09:56
ستوفر أنظمة سيمنس للتحكم امكانيات متقدمة لمراقبة سير المرور داخل النفق، على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع.
ستوفر أنظمة سيمنس للتحكم امكانيات متقدمة لمراقبة سير المرور داخل النفق، على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع.

في إطار الخطة القومية التي تتبناها الدولة لرفع مستويات الآمان والكفاءة بالطرق داخل المناطق المختلفة، أعلنت شركة سيمنس استكمال المرحلة الأولى من مشروع تطوير نظم التحكم والمراقبة التشغيلية لنفق الأزهر، والذي يُعد أول نفق بري للسيارات في أفريقيا، حيث تم انشاء النفق، الذي يمتد لمسافة 2,8 كيلومتراً، ليزيد من سيولة الحركة المرورية داخل العاصمة، ويربط بين مناطق شرق القاهرة بمنطقة وسط المدينة والأماكن التاريخية بها مع تقليل الاختناقات المرورية في أوقات الذروة.   

هذا وستعمل تطبيقات سيمنس الرقمية على ضمان أعلى مستويات الأمان والكفاءة للسيارات التي تعبر النفق حيث تُغطي هذه الحلول المناطق الرئيسية بالنفق وغرف التحكم لتوفير إدارة شاملة لجميع المحطات والخطوط داخل النفق، فضلا عن توفير الحماية من خلال توفير أنظمة التحكم الصناعي SCADA وهي أنظمة رقمية للمراقبة والتحكم في العمليات للتأكد من إتاحة النفق للعمل طوال الوقت.

كما ستوفر أنظمة سيمنس للتحكم امكانيات متقدمة لمراقبة سير المرور داخل النفق، على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، بالإضافة إلى توفير امكانية تحليل البيانات التي يتم رصدها بشكل فوري في جميع الظروف لمساعدة مُشغلي النفق على اتخاذ اجراءات معينة لتسيير حركة المرور أو التأكد من سلامة المركبات عند وقوع أي حوادث أو غيرها.

ومن جهته صرح تامر نور، نائب الرئيس التنفيذي الأول، للعمليات الصناعية والقوى المُحركة والمصانع الرقمية، بشركة سيمنس مصر: "نظراً للضغوط الكبيرة على الطرق ومنشآت البنية التحتية الحالية في العاصمة، قامت محافظة القاهرة بوضع خطة متكاملة لتطوير البنية التحتية لتسهيل حركة المرور وزيادة مستويات الأمان للركاب، ونحن سعداء باختيارنا لتطوير هذا المشروع الهام، حيث تعمل حلول سيمنس على مساعدة مشغلي نفق الأزهر في جمع البيانات وتحسين العمليات التشغيلية لتسهيل المرور في النفق وجعله أكثر كفاءة وبأقل أثر بيئي ممكن."

إلى هذا تواجه محافظة القاهرة، التي يَقطِنها حوالي 9 ملايين نسمة، العديد من التحديات المرتبطة بالتطور الحضري إلى جانب الاختناقات والزحام المروري. وفي مواجهة هذه التحديات، وضعت محافظة القاهرة في عام 2015 خطة طموحة لتطبيق مجموعة من الحلول المبتكرة بهدف تحديث وتطوير نفق الأزهر بما يضمن أعلى معدلات الكفاءة التشغيلية والسيولة المرورية داخله.    

ويُعد التحكم في تشغيل النفق واكتشاف الحرائق بشكل مُبكر وحلول الإضاءة والمراقبة والتهوية من ضمن الوظائف التي ستعمل حلول سيمنس الرقمية على تطويرها داخل نفق الأزهر. هذا وتم تصميم واختيار نظم ومعدات تشغيل النفق بحيث تتحمل حركة المرور الكثيفة، والتي تصل لحوالي 40,000 مركبة في اليوم. وتجدر الإشارة أن نفق الأزهر مقام تحت منطقة القاهرة القديمة، ويتضمن العديد من البرمجيات والتطبيقات التكنولوجية لحماية هيكله ومستخدميه في حالة نشوب الحرائق.      

خلفية عامة

سيمنس

سيمنس هي عبارة بيت الطاقة العالمي في مجال الإلكترونيات والهندسة الكهربائية، العاملة في قطاعات الصناعة، والطاقة والعناية الصحية. لأكثر من 160 عاماً، عملت سيمنس وهي تتميز بالتفوق التكنولوجي، الابتكار، الجودة، الموثوقية والعالمية. إن هذه الشركة هي أكبر مورد عالمي لتقنيات البيئة، حيث تحقق 28 مليار يورو – وهو ما يقارب ثلث دخلها الإجمالي – من مبيعات المنتجات والحلول الخضراء. خلال السنة المالية 2010، والتي انتهت في 30 أيلول (أكتوبر) 2010، بلغت قيمة العوائد 76 مليار يورو وبلغ الدخل الصافي 4,1 مليار يورو. في نهاية أيلول (سبتمبر) 2010، كان لدى سيمنس حوالي 405,000 موظف حول العالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
منى سيف
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن