حمد الطبية تختتم أنشطة عيادتها الطبية بمنطقة سيلين

بيان صحفي
منشور 08 نيسان / أبريل 2018 - 11:14
علي عبدالله الخاطر, رئيس لجنة الاتصال العليا للرعاية الصحية
علي عبدالله الخاطر, رئيس لجنة الاتصال العليا للرعاية الصحية

اختتمت مؤسسة حمد الطبية أنشطة "عيادة حمد الطبية لموسم التخييم" في سيلين والتي استمرت أعمالها طوال فترة التخييم لهذا العام منذ شهر نوفمبر الماضي وحتى نهاية شهر مارس  للسنة الثامنة على التوالي.

وقد توجه السيد / علي عبدالله الخاطر رئيس لجنة الاتصال العليا للرعاية الصحية والرئيس التنفيذي للاتصال المؤسسي بمؤسسة حمد الطبية ومدير مشروع مركز سيلين ؛ بالشكر إلى كافة المشاركين في أنشطة العيادة من الفريق الطبي والتمريضي ، وفريق الإسعاف ، والإداريين ، كما توجه بالشكر إلى وزارة البلدية والبيئة على دعمها الدائم والمستمر للعيادة في سيلين  ؛ حيث أقيمت العيادة في واجهة الشاطئ في نفس الموقع الذي أُقيمت فيه خلال الأعوام الثلاثة الماضية ، مما سهل مهمتها في تقديم خدماتها العلاجية والإسعافية لأي حالة طارئة من حالات مرتادي الشاطئ.

وأكد السيد علي الخاطر على أن مؤسسة حمد الطبية مستمرة في التزامها السنوي بافتتاح العيادة الطبية بموسم التخييم بمنطقة سيلين، وتقديم خدماتها المعهودة لجميع رواد منطقة سيلين وخور العديد خلال فترة التخييم ، وذلك انطلاقاً من كونها جهة الرعاية العلاجية الرئيسية في الدولة والتي توفر أفضل خدمات الرعاية الصحية الآمنة والحانية والفعالة لكافة السكان .  

وقد استمر العمل بالعيادة في كافة عطلات نهاية الأسبوع خلال موسم التخييم من أول نوفمبر وحتى نهاية مارس ، حيث قدمت العيادة خدماتها بدءاً من كل يوم خميس عند الساعة الثالثة عصراً، وحتى السبت عند الساعة الخامسة مساءً. وأوضح الدكتور حامد غريب - المسؤول الطبي عن " عيادة حمد الطبية لموسم التخييم "  في سيلين ؛ أن العيادة استقبلت خلال موسم التخييم للعام الجاري 681 مريضاً بينهم 423 قطريين ، 258 غير قطريين ، وكان عدد الذكور من المرضى 628 مريضاً ، بالإضافة إلى 53 مريضة . وحول معدل أعمار المرضى فقد كان عدد المرضى من البالغين 633 مريضاً بالإضافة إلى 48 طفلاً . وقد تم تحويل 13 حالة من بين مجموع المرضى إلى المستشفى باستخدام سيارات الاسعاف .   

وبلغ عدد الحالات المرضية الخفيفة 493 حالة وهي تشمل : ارتفاع درجة الحرارة ، آلام البطن ، الاسهال، الكحة والزكام . أما الحالات المتوسطة فبلغ عددهم 175 حالة مثل : الجروح ، الحروق ، نزلات معوية ، وأزمات ربوية . أما الحالات الشديدة مثل الكسور والحوادث والأزمات القلبية فبلغ عددهم 13 حالة  .

وتجدر الاشارة الى أن العيادة الطبية اشتملت على كافة اللوازم من أجهزة طبية وأدوية ، وكانت تضم طبيبًا وممرضًا على مدار الساعة أثناء أوقات دوام العيادة . كما استمرت تغطية خدمات الإسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية بمنطقة سيلين على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع ، حيث تواجد بشكل دائم أثناء موسم التخييم سيارتي إسعاف اعتياديتين بالاضافة إلى سيارتي إسعاف دفع رباعي لنقل الحالات المرضية من مناطق الـكثبان الرملية الى عيادة سيلين أو الى موقع سيارة الاسعاف العادية أو مهبط الأسعاف الجوي حسب الحاجة ، أما أيام العطلة الأسبوعية (عصر الخميس والجمعة والسبت) وأيـام الأجازات المدرسية والمناسبات فقد تم زيادة عدد سيارات الإسعاف العادية إلى 6 سيارات ، والدفع الرباعي إلى 4 سيارات بالإضافة الي توفير خدمة الإسعاف الجوي ومسعفي الحالات الحرجة. 

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن