حمد الطبية تدعو الجمهور لمعرفة أعراض الجلطة الدماغية وعوامل الخطورة المؤدية للإصابة بها

بيان صحفي
منشور 31 تشرين الأوّل / أكتوبر 2016 - 06:16
Hamad Medical Corporation
Hamad Medical Corporation

أكّد عدد من خبراء رعاية مرضى الجلطة الدماغية بمؤسسة حمد الطبية على أهمية التعرّف على العلامات التحذيرية الرئيسية للجلطة الدماغية وأبرز عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بها. جاء ذلك في إطار الفعاليات التي تنظمها مؤسسة حمد الطبية  للاحتفال باليوم العالمي للجلطة الدماغية والذي يوافق التاسع والعشرين من  أكتوبر الجاري.

وتعد الجلطة الدماغية من بين مسببات الوفاة الرئيسية على مستوى العالم كما تعد المسبب الأول لحالات الإعاقة المزمنة. ونظراً لارتفاع معدّل انتشار عوامل الخطورة المرتبطة بالإصابة بالجلطة الدماغية في دولة قطر مثل السكري والتدخين والسمنة وارتفاع الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم وقلة الحركة والنشاط البدني؛ فإن معدل انتشار الإصابة بالجلطة الدماغية يعد كبيراً.

من جانبه شدّد البروفيسور أشفق شعيب، مدير معهد العلوم العصبية التابع لمؤسسة حمد الطبية، على أهمية معرفة أعراض الجلطة الدماغية، وأضاف: "يعد التدخل الطبي المتخصص والسريع عاملاً حاسماً لنجاح علاج المصابين بالسكتة الدماغية. وفي هذه الحالات نقول دائماً بأن ‘الوقت هو الدماغ’، ونعني بذلك أنه كلما تم تقديم العلاج بصورة أسرع بعد الإصابة بالجلطة الدماغية كلما كانت فرص شفاء المريض أفضل. ولضمان قدرتنا على علاج المصابين بالجلطة الدماغية بشكل سريع، فإنه من المهم أن يتعرّف الجمهور على أعراض وعلامات الجلطة الدماغية لكي يتمكنوا من تمييزها فوراً حال حدوثها ومن ثم عليهم الاتصال بالرقم 999 لطلب المساعدة".     

وفي عام 2015 أطلقت مؤسسة حمد الطبية حملة وطنية موسّعة  لزيادة الوعي بأعراض وعلامات الجلطة الدماغية وكيفية التصرف بشكل صحيح في حالة الاشتباه في الإصابة بالجلطة الدماغية. وقد استخدمت حملة التوعية الرسالة المعتمدة عالمياً المعروفة بـ " F.A.S.T. "  والتي تبرز العلامات الرئيسية للإصابة بالجلطة الدماغية وتؤكد على ضرورة التصرف بسرعة لعلاجها. ويلخص هذا الشعار أعراض الجلطة الدماغية كما يلي:

ارتخاء في أحد جانبي الوجه: هل شعرت فجأة بارتخاء في أحد جانبي الوجه، أو هل تواجه صعوبة في التبسم؟

ضعف في حركة الذراع:هل يمكنك رفع كلتا ذراعيك؟

صعوبة في التكلم: هل تواجه صعوبة في التحدث بوضوح بحيث يفهم الآخرون ما تقوله؟

مرور الوقت: اتصل بالرقم (999) فوراً.

وبالإضافة إلى التأكيد على أهمية التعرف على الأعراض والعلامات، يعمل فريق الجلطة الدماغية في مؤسسة حمد الطبية على توعية الجمهور بعوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالجلطة الدماغية. وفي هذا الصدد يقول الدكتور نافيد أخطر، مدير جناح الجلطات الدماغية في مستشفى حمد العام: "قد تؤدي بعض المشاكل الطبية والعادات غير الصحية في نمط الحياة إلى زيادة خطر الإصابة بالجلطة الدماغية".

وأردف الدكتور نافيد بقوله: "كلما زادت عوامل الخطورة المرتبطة بالإصابة بالجلطة الدماغية لدى الشخص كلما زاد احتمال إصابته بالجلطة الدماغية. ومن الممكن علاج بعض هذه العوامل أو السيطرة عليها، مثل ارتفاع ضغط الدم، والسكري، والتدخين، إلا أن بعض عوامل الخطورة الأخرى لا يمكن التحكم بها مثل العمر والجنس ووجود تاريخ عائلي  من الإصابة بالجلطة الدماغية. وعلى الرغم من ذلك فإنه لا يزال من المهم التعرف على هذه العوامل".  

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن