حمد الطبية تطور معايير الرعاية الصحية لأمراض واضطرابات السمع

بيان صحفي
منشور 28 آذار / مارس 2016 - 10:19
مؤسسة حمد الطبية
مؤسسة حمد الطبية

تواصل مؤسسة حمد الطبية تقديم مستوى عال من خدمات الرعاية الصحية في مجال طب وأمراض الجهاز السمعي في دولة قطر حيث قامت المؤسسة مؤخراً بتخريج الفوج الثامن والثلاثين من الطلبة الذين أتمّوا بنجاح متطلبات الدبلوم في تخصصات إكلينيكية منها الاضطرابات السمعية الإكلينيكية، واضطرابات وأمراض العيون، والتدريب السمعي والنطقي للصم.

وأقيم احتفال في قاعة حجر بمركز التعليم الطبي التابع للمؤسسة لتكريم خريجي الفوج الأخير في التخصصات الثلاثة التي تشرف عليها المؤسسة بالتعاون مع جامعة تورونتو الكندية ويقوم بتدريس مناهجها نخبة من الخبراء العالميين في التعليم الطبي المستمر المبني على الأدلة والبراهين العلمية. وقد حضر حفل تكريم الخريجين كل من الدكتور عبد اللطيف الخال - نائب الرئيس الطبي ومدير التعليم الطبي بمؤسسة حمد الطبية، والدكتورة نبيلة التميمي، مدير برنامج البصريات، ورئيس قسم البصريات في مؤسسة حمد الطبية، والدكتور فيتالي كيسيليفيسكي، المدير الطبي للمختبرات السمعية في جامعة تورونتو، والسيد أدريان نورفوك - السفير الكندي لدى دولة قطر، وغيرهم من كبار الشخصيات.

وقال الدكتور خالد عبد الهادي، رئيس البرنامج التعليمي ورئيس مركز السمع والتوازن بمؤسسة حمد الطبية، والذي قاد المبادرة القطرية الكندية في العام 2009، بهذه المناسبة: " إن تخريج الفوج الأخير من الملتحقين بالبرنامج الذي تشرف عليه كل من مؤسسة حمد الطبية وجامعة تورونتو الكندية يؤكد على التزام المؤسسة ببناء القدرات القطرية من أجل تقديم أفضل مستوى من الرعاية الصحية في مجال طب وأمراض السمع في دولة قطر".

كما وجّه الدكتور آرنولد نوييك ، مدير إدارة التعليم الدولي المستمر في جامعة تورونتو، رسالة عبر الفيديو خلال الاحتفال حيّا فيها الحضور ، وقال:" يعدّ هذا الإنجاز الكبير تأكيداً على المستوى القيادي الإبداعي الذي يتمتع به الدكتور خالد عبد الهادي في تنفيذ هذه النشاطات التعليمية والتدريبية والتي تخدم المجتمع القطري". ووصف  الدكتور آرنولد نوييك البرنامج التعليمي بأنه مهمة متواصلة من شأنها الإسهام في تقدم الرعاية الصحية في منطقة الخليج العربي".

يذكر أن الدكتور خالد عبد الهادي ، بصفته خبير في الصحة السمعية، قام بتطوير برنامج الكشف المبكر عن أمراض ومشاكل السمع لحديثي الولادة والذي تم تبنيه كواحدة من السياسات الصحية الوطنية في دولة قطر. ومنذ تطبيق هذا البرنامج في العام 2003 ساعد في الكشف عن مشاكل واضطرابات في السمع لدى الآلاف من الأطفال وبالتالي تم تقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم في سن مبكرة. وكانت مؤسسة حمد الطبية قد أسست مركز السمع والتوازن في العام 2004 لتقديم الرعاية الصحية في مختلف التخصصات الفرعية لطب وأمراض السمع.

وتجدر الإشارة إلى أن فوج الخريجين والبالغ عددهم 38 خريجاً قد شمل 15 مختصاً في الاضطرابات السمعية الإكلينيكية، و14 مختصاً في التدريب السمعي والنطقي للصم و9 مختصين في اضطرابات وأمراض العيون من بينهم كوادر من مركز السمع والتوازن وقسم العيون في مؤسسة حمد الطبية و آخرين من قطر ودول مجلس التعاون الخليجية ودول عربية أخرى.

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن