حمد الطبية تقدم نصائح حول السلامة المرورية مع بداية العام الدراسي

بيان صحفي
منشور 19 أيلول / سبتمبر 2017 - 11:11
الدكتور رافائيل كونسونجي، مدير برنامج حمد للوقاية من الإصابات بمؤسسة حمد الطبية
الدكتور رافائيل كونسونجي، مدير برنامج حمد للوقاية من الإصابات بمؤسسة حمد الطبية

دعا مركز الإصابات والحوادث في مؤسسة حمد الطبية، من خلال برنامج حمد للوقاية من الإصابات ،  مستخدمي الطرق الى توخّي أقصى درجات الحذر وذلك في ظل الإزدحام المروري على الطرق العامة مع بداية العام الدراسي الجديد.

تعتبر بداية العام الدراسي الفترة الحرجة التي يكون فيها الأطفال أكثر عرضة للإصابة في الحوادث المرورية ، لذا يحث برنامج حمد للوقاية من الإصابات بمؤسسة حمد الطبية مستخدمي الطرق من مواطنين ومقيمين على اتخاذ الاحتياطات والتدابير اللازمة للوقاية من الإصابات الناجمة عن الحوادث المرورية ومنها: التعرَف على الطرق الأقل ازدحاماً للوصول الى الوجهة المقصودة تفادياً للتأخير عن بدء الدراسة في المدارس، وان يكون كل سائق قدوة للآخرين ، مع استخدام حزام الأمان في السيارة، والحرص على ارتداء الخوذة الواقية عند ركوب الدراجات النارية والهوائية، والتأكد من ملاءمة مقاعد السلامة في السيارة ومطابقتها للمواصفات الموضوعة لهذا الغرض والتحقق من أن جميع من في السيارة يستخدمون حزام الأمان والمقاعد المخصصة للأطفال محكمة التثبيت، مع الإشراف المتواصل على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عشرة أعوام ولا يتمتعون بالخبرة والمهارة الكافية لركوب الدراجات في الطريق الى المدرسة أو الوقوف في الطريق في انتظار حافلة المدرسة، ومن الضروري التقيّد بالقواعد المرورية خاصة تلك المتعلقة بالحدود القصوى للسرعة.

من جانبه اكد الدكتور رافائيل كونسونجي، مدير برنامج حمد للوقاية من الإصابات بمؤسسة حمد الطبية، على أهمية التخطيط المسبق لرحلة الذهاب الى المدرسة  لضمان سلامة الأطفال، وقال:" ندعو الآباء الى أن يكونوا واقعيين في التعامل مع أبنائهم الذين غالباً ما تتصف تصرفاتهم بالعفوية والإندفاع وعدم توخي الحذر على الطرق، وننصح بعدم السماح لمن هم دون العاشرة من العمر بالذهاب الى المدرسة مشياً على الأقدام أوعلى درّاجاتهم الهوائية دون إشراف من قبل البالغين، وإذا كان لا بد من ذلك فينبغي أن يرتدي هؤلاء الأطفال ملابس ذات ألوان يمكن رؤيتها وتمييزها من قبل السائقين".

وينصح الدكتور كونسونجي الآباء بوضع خطط للسلامة المنزلية وأخرى للسلامة في باص المدرسة ومراجعة هذه الخطط مع أبنائهم ، وأضاف قائلاً:"يجب أن يجلس الأطفال في مقاعد السلامة التي تتناسب مع أعمارهم وأحجامهم وأن تكون محكمة التثبيت في المقعد الخلفي من السيارة، كما ينبغي مراجعة تعليمات السلامة الخاصة بحافلة المدرسة من حيث كيفية الوقوف بانتظار الحافلة والنقاط والأماكن التي يسمح بركوب الحافلة أو النزول منه فيها، ومن حيث بقاء الأطفال جالسين في مقاعدهم أثناء سيرها ".

وينبغي أن يتوخى السائقون أقصى درجات الحيطة والحذر عند الإقتراب من المدارس والإلتزام بالسرعة المحددة في تلك المناطق والتي غالباً ما تكون 30 كلم / ساعة خاصة في أوقات دخول الطلبة الى المدارس والخروج منها ، كما ينصح السائقين بالحذر عند الرجوع بسياراتهم الى الخلف وعند إخراج السيارة من  الموقف .

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

معلومات للتواصل

مؤسسة حمد الطبية
ص.ب. 3050
الدوحة، قطر
فاكس
+974 (0) 4 439 2263
البريدالإلكتروني

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن