حمد الطبية تنظم الملتقى الثاني لأعضاء نادي أورام المسالك البولية

بيان صحفي
منشور 19 نيسان / أبريل 2018 - 05:17
جانب من حضور الملتقى.
جانب من حضور الملتقى.

نظم قسم أورام المسالك البوليةبمؤسسة حمد الطبية الملتقى الثاني لأعضاء نادي أورام المسالك البولية في الحادي عشر من أبريل الجاري بمنتجع وفندق ومركز اجتماعات شيراتون الدوحة، بهدف تسليط الضوء على مرض سرطان البروستاتا وأحدث المستجدات والتطورات في التشخيص والعلاج.

  من جانبه أعرب الدكتور خالد الرميحي، رئيس قسم المسالك البولية بمؤسسة حمد الطبية ورئيس نادي أورام المسالك البولية، عن أهمية هذا الملتقى الذي شهد حضوراً مميزاً من المتخصصين في مجال أورام المسالك البولية بمؤسسة حمد الطبية، ومستشفيات القطاع الخاص لتبادل الخبرات بهدف تحسين صحة الرجال الذين يعانون من سرطان البروستاتا وتمكينهم من عيش حياة أفضل على أيدي فرق طبية متعددة التخصصات.

وبدوره شارك الدكتور الحارث الخاطر-نائب المدير الطبي للمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان التابع لمؤسسة حمد الطبية- بالملتقى مشيراً إلى التطور الملحوظ في تشخيص وعلاج الأورام السرطانية ومن بينها سرطان البروستاتا الذي يعد أكثر أنواع السرطان شيوعاً بين الرجال وتقدر نسبته بحوالي .9611 بالمئة من إجمالي الأنواع الأخرى من السرطان وفقاً لسجل قطر الوطني للسرطان، وفي المقابل ارتفعت نسبة الشفاء من المرض مع تحسين جودة الخدمات التشخيصية والعلاجية المقدمة للمرضى بمؤسسة حمد الطبية.

وأضاف الدكتور الحارث قائلاً: " إن أسباب الإصابة بسرطان البروستاتا لا تزال غير معروفة حتى الآن، ولكن تزيد مخاطر الإصابة به مع وجود عدة عوامل أهمها التقدم في العمر (فوق 60 عاماً) والسمنة بالإضافة إلى التاريخ المرضي بالعائلة؛ حيث يتضاعف خطر الإصابة بسرطان البروستاتا عند الرجال الذين لديهم إصابات بهذا المرض بين أفراد أسرهم مقارنة بغيرهم".

وعادة لا تظهر أعراض أو علامات الإصابة بسرطان البروستاتا في مراحله الأولى، بينما تظهر في المراحل المتقدمة بعض الأعراض مثل الشعور بمصاعب عند التبول، نقص في قوة دفع البول، ظهور دم بالبول، وجود دماء في المني، تورم القدمين، الشعور بعدم الراحة في منطقة الحوض وآلام في العظام، لذا ننصح الرجال بعد الخمسين عاماً بإجراء فحص دوري ومناقشة أي أعراض مزمنة مع أطبائهم خاصة الأعراض المتعلقة بالبول ؛ حيث تزيد فرص الشفاء والنجاة مع التشخيص المبكر للمرض.

وفي الختام جاءت توصيات الملتقى بضرورة بذل مزيد من  الجهد والعمل المشترك بين جميع المختصين ونشر الوعي  للوصول إلى أعلى مستويات التشخيص والتصدي للمرض وغيره من الأورام السرطانية الأخرى من أجل تحسين النتائج العلاجية للمرضى، وبدورها تواصل مؤسسة حمد الطبية العمل -جنباً إلى جنب مع المؤسسات المعنية في القطاعات الصحية في الداخل والخارج من أجل تطوير وتحسين المنهجيات والأساليب المتبعة في مكافحة سرطان البروستاتا.

خلفية عامة

مؤسسة حمد الطبية

تعتبر مؤسسة حمد الطبية المؤسسة الأولى غير الربحية التي توفر الرعاية الصحية في دولة قطر، وقد تم تأسيسها بموجب مرسوم أميري في العام 1979، وهي تدير خمسة مستشفيات متخصصة هى: مستشفى حمد العام، ومستشفى الرميلة، ومستشفى النساء والولادة، ومستشفى الأمل، ومستشفى الخور، وقد شهدت المؤسسة منذ تأسيسها تطوراً متسارعاً في مختلف مرافقها الطبية، مما مكنها من توفير خدمات تشخيصية وعلاجية عالية الجودة لمختلف الأمراض والتي لم تكن متاحة من قبل إلا في مراكز طبية خارج الدولة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
ندى الحاج
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن