خبير عالمي في مجال التغير المناخي يتحدث ضمن سلسلة المتحدثين المتميزين لجامعة خليفة

بيان صحفي
منشور 09 كانون الثّاني / يناير 2012 - 11:35

نظمت جامعة خليفة في الجزء الثالث من سلسلة المتحدثين المتميزين محاضرة بعنوان "هل ينقذ الإبداع العالم؟" للخبير العالمي في مجال التغير المناخي البروفيسور هانس يوكايم شيلنوبر. أقيمت المحاضرة بالتعاون مع واستضافة مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية بأبوظبي.

وناقش المحاضر فكرة أن العالم يسير في مسار عدم الاستدامة وعدم الاستقرار، والذان يتجسدان في التغير المناخي وفقدان التنوع البيولوجي وتدهور التربة واستنزاف الموارد والتوسع المدني العشوائي والأزمات المالية.

واستعرض الدكتور شيلنوبر في محاضرته ثلاثة طرق رئيسة تمكن النظام المعرفي من المساهمة في التغلب على هذه أزمة التغير المناخي. الطريقة الأولى تتمثل في التوجه المعروف بـ "الإبداع أكثر من المعتاد"، حيث يتم إجراء تطوير واسع في مجال البحوث والتطوير من القاعدة إلى الأعلى تحت ظروف إطارية محسنة، أما الطريقة الثانية فهي ما يعرف بمقاربة "مشروع منهاتن" وهي المراهنة على إيجاد حلول بسيطة ومضمونة لمسائل معقدة (كالهندسة الجيولوجية). والطريقة الثالثة، هي مقاربة "أونست-ستيوارد"، حيث تعمل الأوساط العلمية بجد على توصيل رؤيتهم في خطاب قوي للمجتمع مع الاستمرار في تذكير المعنيين بمسؤوليتهم في اتخاذ الخيارات الصحيحة في الوقت المناسب.

وفي هذا الإطار، قال الدكتور تود لارسن، رئيس جامعة خليفة: "يشرفنا أن نستضيف البروفيسور شيلنوبر حيث استعرض رؤيته في إمكانية أن تساهم العلوم بإيجاد حلول لصعوبات الاستدامة المختلفة."

وأضاف: "تقدم هذه المحاضرة كمثيلاتها من المحاضرات ضمن سلسلة المتحدثين المتميزين من جامعة خليفة محتوى مفيد لطلبتنا ومكمل لمسيرتهم الأكاديمية المتميزة في العلوم والتكنولوجيا، كما أن أهميتها تكمن في لعب جامعة خليفة دوراً مهماً في إعلام الجمهور بمواضيع متعلقة بشكل مباشر بالتطور السريع الذي يشهده عالمي الاقتصاد والتكنولوجيا."

هانس يوكايم شيلنوبر هو بروفيسور ومدير ومؤسس معهد بوتسدام في أبحاث تأثير المناخ في ألمانيا، وهو عضو في اللجنة الدولية لجائزة نوبل للتغير المناخي. يترأس حالياً المجلس الاستشاري الألماني للتغير العالمي ورئيس مجلس معرفة المناخ وجمعية الإبداع التابعة للمعهد الأوروبي للإبداع والتكنولوجيا. شغل البروفيسور هانس منصب رئيس المستشارين الحكوميين للمناخ والمسائل المتعلقة خلال فترة الرئاسة المزدوجة لألمانيا لمجموعة الثماني والاتحاد الأوروبي في العام 2007 وكمدير استشاري للبعثة الأوروبية، كما أن له الكثير من الكتابات واستلم العديد من الجوائز المرموقة.

يذكر أن محاضرة البروفيسور شيلنوبر اليوم تعد الثالثة من نوعها في سلسلة المتحدثين المتميزين في العلوم والتكنولوجيا وتأثيرهما على المجتمع. وسوف تستضيف السلسلة المتحدث الرابع في الثاني عشر من شهر مارس من العام الجاري وهو الدكتور ريتشارد ريزنك، الخبير العالمي في مجال الهندسة الجينية الوراثية والرئيس التنفيذي لمؤسسة "جينوم كويست" ليتحدث عن الثورة الجينية، حيث يتوقع أن تحوز محاضرته على اهتمام الجمهور ووسائل الإعلام المحلية والإقليمية.

خلفية عامة

جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث

أنشأت جامعة خليفة للعلوم والتكنولوجيا والبحوث في فبراير 2007 بموجب مرسوم صادر عن رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان لدعم خطة أبوظبي 2030 الاستراتيجية في بناء اقتصاد معرفي يساهم بشكل فعال في مواصلة مسيرة بناء الدولة.

ويقع مقر الجامعة في أبوظبي ولها فرع في مدينة الشارقة. تقوم جامعة خليفة بتقديم لإمارة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة والعالم المهندسين المؤهلين تأهيلا عاليا، والعلماء التكنولوجيين، قادرة على تقديم مساهمات كبيرة لدولة الإمارات العربية المتحدة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
أريج الحداد
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن