خدمة جواب لجمارك دبي ترد على المحادثات الفورية بأقل من ثانية

بيان صحفي
منشور 28 حزيران / يونيو 2017 - 08:45
تقوم الخدمة الذكية الجديدة بالرد على استفسارات المتعاملين والجمهور والتواصل معهم آلياً عبر موظف افتراضي على مدار الساعة دون أي تدخل بشري.
تقوم الخدمة الذكية الجديدة بالرد على استفسارات المتعاملين والجمهور والتواصل معهم آلياً عبر موظف افتراضي على مدار الساعة دون أي تدخل بشري.

حققت خدمة جواب للذكاء الاصطناعي التي أطلقتها جمارك دبي في شهر مارس الماضي أعلى معدلات سرعة الاستجابة للمحادثة الفورية، حيث تتمكن من الإجابة الفورية على استفسارات وأسئلة المتعاملين والجمهور مهما بلغ عدد أو حجم المحادثات التي تجريها الخدمة في وقت قياسي، بأقل من ثانية واحدة، كما ارتفعت نسبة الاستجابة إلى نحو 70 % خلال الأشهر الثلاث الماضية.

وتقوم الخدمة الذكية الجديدة بالرد على استفسارات المتعاملين والجمهور والتواصل معهم آلياً عبر موظف افتراضي على مدار الساعة دون أي تدخل بشري، من خلال حساب جمارك دبي على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك Facebook وتويتر Twitter، بما يسهل ويسرع عمليات تفاعل العملاء مع الخدمات الجمركية الذكية والمبتكرة لجمارك دبي.

وتهدف الخدمة الجديدة إلى تقديم إجابة دقيقة ووافية على تساؤلات الجمهور والعملاء المرتبطة بخدمات ومبادرات الدائرة، من خلال المحادثة الفورية، بناء على المعلومات المتوفرة، بالإضافة إلى قدرتها على استيعاب احتياجات المتعاملين، والتعامل معها عبر تحليلها وإعادة تقييمها، ومن ثم اتخاذ القرار اللازم للإجابة والرد بشكل دقيق للمساهمة في إنجاز المعاملات بكل سهولة ويسر.

وقال أحمد محبوب مصبح مدير جمارك دبي: "تحقيقاً لرؤية جمارك دبي في أن تكون إدارة جمركية رائدة عالمياً داعمة للتجارة المشروعة، أطلقت الدائرة في الأول من شهر مارس الماضي خدمة "جواب" للذكاء الاصطناعي والتي تتميز بسهولة الرد على استفسارات المتعاملين والجمهور بما يحقق سعادتهم، مؤكداً ان هذه المبادرة التي تتماشى مع مبادرة دبي الذكية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، لجعل دبي المدينة الأذكى والأسعد عالمياً.

وأبدى مدير جمارك دبي سعادته من نجاح الخدمة الجديدة في تلبية استفسارات المتعاملين عبر قنوات التواصل الذكية، وقدرتها الفائقة على الاستجابة للمحادثات الفورية في زمن قياسي أقل من ثانية ، مؤكداً أن جمارك دبي طورت تجربتها في الإبداع والابتكار طوال السنوات الماضية من خلال استراتيجية متكاملة للابتكار في الدائرة تستند إلى الاستراتيجية الوطنية للابتكار والخطط الاستراتيجية للتنمية في الدولة وفي مقدمتها رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021، وتعمل جمارك دبي على تحقيق أفضل النتائج في مجال الابتكار لتعزيز مبادرة x 10 لتنفيذ رؤية دبي بأن تكون مدينة المستقبل من خلال آليات عمل جديدة، تستشرف المستقبل وتسبق مدن العالم بعشر سنوات.

وقال يونس عثمان مدير إدارة تقنية المعلومات في جمارك دبي: "من السهل جداً التعامل مع هذه الخدمة الذكية من أي مكان في العالم، على مدار الساعة خلال 7 أيام في الأسبوع ،وهي تتلاءم مع روح العصر الذي يتسم بالتقنيات الحديثة والسرعة على شبكات التواصل الاجتماعي، عبر حساب جمارك دبي على موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك وتويتر، مشيراً إلى أن الدائرة ستواصل تطوير هذه الخدمة لتغطي مجالات إضافية وفق احتياجات المتعاملين، مشيراً إلى أن هذه الخدمة الذكية تعكس حرص الدائرة على التواصل بشكل مستمر مع متعامليها والتفاعل معهم بشكل مباشر من خلال القنوات التي يفضلونها، سعياً منها للوصول إلى العملاء من خلال هواتفهم الذكية وأجهزتهم اللوحية، وبأسلوب عصري متطور، مشيراً إلى أن الدائرة نفذت برامج وخطط متتابعة للتطوير وحققت انجازات مشهودة في الارتقاء بمستوى خدماتها الذكية، من خلال ريادتها في تحقيق أهداف المبادرات المتميزة التي أطلقتها القيادة الحكيمة طوال السنوات الماضية .

وأشار عثمان إلى أن الدائرة حققت قفزات مهمة في التفاعل مع المتعاملين معها عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث توفر الخدمة جواب الرد على الاستفسارات آليا في كافة الجوانب المتعلقة بالخدمات الجمركية، وهو ما يعزز من التواصل مع العملاء ويلبي متطلباتهم بشكل فوري، عبر موظف افتراضي يحاكي القدرات الذهنية البشرية وأنماط عملها، مع خاصية القدرة على التعلم والاستنتاج وسرعة رد الفعل.

خلفية عامة

جمارك دبي

تُعد جمارك دبي من أقدم الدوائر الحكومية، عُرفت سابقاً باسم "الفرضة" وهي كلمة عربية أصيلة، والفرضة من البحر أي محط السفن. ونظراً لعراقة الجمارك، أطلق عليها البعض "أم الدوائر"، خاصة وأن العديد من الدوائر الحكومية الراهنة اتخذت في السابق مكاتب لها في مبنى الجمارك القديم، وكانت تُموَّل من الإيرادات التي تحصلها الجمارك إلى أن تطورت تلك الدوائر واتخذت لها مبانٍ مستقلة.

مرت الجمارك عبر تاريخها الذي يمتد لأكثر من مائة عام بعدة مراحل إلى أن دخلت بدايات التوجه المؤسسي في عهد الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم حاكم دبي رحمه الله، الذي استخدم الدور الأول من مبنى الجمارك مكتباً رسمياً له لإدارة شؤون دبي؛ الأمر الذي يعكس أهمية الجمارك ومكانتها في إمارة دبي التي عرفت واشتهرت بتجارتها وتجارها.

المسؤول الإعلامي

الإسم
ريسه السويدي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن