دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي تختتم بنجاح مشاركتها في فعاليات مجلس الإمارات اليابان للتسويق المصغر

بيان صحفي
منشور 02 نيسان / أبريل 2018 - 08:52
مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي
مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة أبوظبي

اختتمت دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي يوم 14 مارس في مركز أبوظبي الوطني للمعارض (أدنيك)، وبالشراكة مع، أول ندوة مصغرة ضمن سلسلة من خمس ندوات تقام تحت عنوان "ذا نيكست بيج ثينج"، التي أطلقها مجلس الإمارات اليابان للتسويق، كمنصة جديدة للجهات الحكومية وقطاع التعليم والمؤسسات العلمية، والقطاع الصناعي لإكتساب نظرة شاملة حول أحدث الإبتكارات التقنية، والأبحاث الجديدة، وتطبيقاتها الصناعية، والتي من المنتظر أن تسهم في إحداث تغييرات كبرى على الساحة العالمية الصناعية خلال السنوات الـ25 المقبلة.

وشهدت الندوة المصغرة الأولى مشاركة متحدثين من اليابان، من بينهم البروفيسور تاكيشي تيكاناكا، أستاذ بالمعهد الوطني للعلوم الصناعية المتقدمة والتكنولوجيا (AIST)، والذي ألقى الضوء على العلاقة بين البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي، كما تحدث البروفيسور ماساهيرو فوكوهارا حول التعليم المدعّم بتقنية الذكاء الاصطناعي. وتقام سلسلة الندوات المصغرة على مدار السنة وبالتحديد خلال شهر مارس، ومايو، ويوليو، وسبتمبر، ونوفمبر وتناقش مواضيع أخرى مهمة بالنسبة لإمارة أبوظبي ودولة الإمارات والعالم.

وأشاد مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات في دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "يسعدنا دعم الندوات المصغرة لمجلس الإمارات اليابان للتسويق، حيث تلعب اليابان دوراً محورياً ومهماً في استراتيجيتنا الخاصة بتنويع الأسواق، وذلك في الوقت الذي نتطلع فيه إلى الاستفادة من قدراتها الهائلة. ومن خلال هذه الفعاليات، نستهدف تعزيز علاقاتنا الاقتصادية والارتقاء بمستوى التعاون بين البلدين في عدد من القطاعات، في مقدمتها التعليم، والبحث العلمي، والعلاج الطبيعي، والصناعة، والتقنية، والطاقة المتجددة".

وذكر فهد العبسي، رئيس مجلس الإمارات اليابان للتسويق "نحتفي في عام 2018 بعام زايد الذي يصادف مرور 100 سنة على ولادة الوالد المؤسس، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه"، الذي استثمر الكثير من الجهود والطاقات في تعليم وتدريب جميع أبناء وبنات الإمارات لتمكينهم من المشاركة في بناء أمة عظيمة للأجيال القادمة. ويشرفنا أن نكون قادرين على المساهمة من جانبنا في إرثه والمشاركة بدعم هذا البلد العظيم في ظل رؤية وتوجيه قيادته الحكيمة".

وتابع العبسي "من خلال الارتباطات الفكرية مع الدول الرائدة مثل اليابان، سنكون قادرين على تحديد أوجه التآزر التي تؤدي إلى علاقات أفضل ذات عمق تتجاوز الروابط الاجتماعية الاقتصادية".

وستقام الندوة المصغرة الثانية في أول أسبوع من شهر يوليو القادم، وستناقش العين الإلكترونية في مجال دمج الذكاء الاصطناعي بعلم الروبوتات والآليات.  

خلفية عامة

هيئة أبوظبي للسياحة

في 15 سبتمبر 2004، أصدر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، القانون رقم (7) لسنة 2004، الذي نصّ على إنشاء هيئة أبوظبي للسياحة، وقد حدد القانون اختصاص الهيئة، وأهدافها، ورؤيتها، ومجالات عملها، وأنشطتها، ودورها الأساس في تنمية وتعزيز القطاع السياحي، وتطوير الاقتصاد السياحي في إمارة أبوظبي، بما يعزز مكانتها كوجهة سياحية قادرة على استقطاب وفود السيّاح والمستثمرين. 

وخلال بضع سنوات فقط، تطورت الهيئة لتصبح مؤسسة فاعلة رائدة عالمياً ومتوجة بالجوائز ومنها جائزة "أفضل هيئة سياحية" في 2009، وتطورت الإمارة من وجهة استقطبت 960 ألف نزيل فندقي فقط في 2004 لتستقطب الآن ما يزيد على 1.5 مليون نزيل سنوياً، وتوفر مجموعة متنوعة من الخيارات من المنشآت الفندقية والوجهات السياحية وهو ما جعلها على قائمة الوجهات التي توصي بها كبرى المؤسسات المستقلة مثل لونلي بلانيت وفرومرز اللتان وضعتاها على قائمة أفضل 10 وجهات سياحية في العالم في 2010.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مهرة سعيد
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن