دبي العطاء تكرم دو تقديراً لدعمها المستمر

بيان صحفي
منشور 26 نيسان / أبريل 2012 - 09:13
دبي العطاء مع دو
دبي العطاء مع دو

كرمت مؤسسة دبي العطاء شركة دو تقديراً  لجهودها في خدمة المجتمع عبر مبادراتها المستدامة للمسؤوليّة المجتمعية ودعمها المستمر للمؤسسة إنسانية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي.

وقام كل من طارق القرق الرئيس التنفيذي وعبدالله الشحي اختصاصي تنمية الموارد المالية من إدارة مؤسسة دبي العطاء بزيارة شركة دو وكان باستقبالهم عثمان سلطان، الرئيس التنفيذي لشركة دو بحضور هالة بدري، النائب التنفيذي للرئيس للإعلام والاتصال في دو وكانت تهدف هذه الزيارة لتقديم تقرير شامل لمؤسسة دبي العطاء حول المبادرات والإنجازات المثمرة الذي تم تحقيقها في السنوات الأربعة الماضية.

وأكد طارق القرق أن دبي العطاء تعتمد نهجاً ذا شراكات متعددة، تم تصميمه لدعم وضمان استدامة البرامج التي تقدمها، والتي تهدف إلى إزالة العوائق التي تحول دون حصول الأطفال في البلدان النامية على تعليم أساسي سليم وتركز على المساواه بين الجنسين وضمان حصول البنات والبنين بشكل متساو على بيئة تعليمية آمنة من خلال توفير مرافق تعليمية متكامله ومواد تدريسية ملائمة ودعم أكاديمي من مدرسي مؤهلين. وتتمحور برامج دبي العطاء في أربعة جوانب رئيسية للتعليم الأساسي: البنية التحتية، والصحة والتغذية، الماء والمرافق الصحية والنظافة الصحية، وجودة التعليم.

كشف التقرير أن دبي العطاء استطاعت إحداث تغيير إيجابي كبير في حياة العديد من الأطفال ومجتمعاتهم، حيث وصل عدد المستفيدين من برامجها ومبادراتها إلى أكثر من 5 ملايين طفل موزعين على 24 بلداً، كما تمكنت من بناء وترميم أكثر من ألف مدرسة وفصل دراسي، وحفر ما يزيد على ألف بئر ماء. وعملت دبي العطاء على توزيع أكثر من مليون كتاب باللغات المحلية لكل دولة، إضافة إلى تدريب ما يزيد على 20 ألف معلم ومعلمة في مناطق مختلفة، وشكلت ما يزيد على 5 آلاف مجلس للآباء والمعلمين.

وقال عثمان سلطان, الرئيس التنفيذي في دو: "سررت بما حققته مؤسسة دبي العطاء من الإنجازات الضخمة في مدة زمنية قصيرة وكلي أمل في أن المؤسسة سوف تستمر في تقديم مثل هذه المبادرات ذات الأثر الكبير على حياة الأطفال"، وأضاف قائلا: "نحن ندعم الأنشطة والمبادرات التي تصب في مصلحة المجتمعات. ولهذا السبب نحن فخورون بتقديم مساعداتنا لدبي العطاء لنواصل مسيرة العطاء لما يمثله شعارنا وهو "وتحيا بها الحياة"، الذي يجسد إلتزامنا للقضايا المجتمعية ، والقضايا الإنسانية والتحديات ونفخر دوماً بأن تلتقي أهدافنا في المسؤولية المجتمعية مع مبادرات دبي العطاء لخدمة المجتمع والمنطقة."

ومن جانبه قال طارق القرق ، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: "نحن سعداء للغاية وممتنون لدعم دو المستمر لفعاليات ومبادرات دبي العطاء منذ انطلاقتها" وأشار طارق القرق: "أن دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة لديها تاريخ مشهود لها انها بلد عربي مضياف اصيل معطاء ، وأنه من المهم أن نبرز هذا الطابع الخيري على نطاق عالمي من منظور المسؤولية المجتمعية. واستطاعت دبي العطاء الى إحداث تغيير إيجابي كبير في حياة العديد من الأطفال ومجتمعاتهم ونحن نأمل الى المزيد من الانجازات في السنوات القادمة.

ويجدر الذكر إن دو لم تحصر دورها بتقديم خدمات الاتصال للعُملاء فقط، بل حرصت على القيام بواجبها نحو المجتمع من خلال إطلاق حملات إلكترونية لدعم مؤسسة دبي العطاء، حيث تضمّن ذلك إرسال رسائل نصيّة قصيرة لجميع العملاء. بالإضافة إلى تخصيص رسائل نصيّة قصيرة مجانيّة لدعم المؤسسة، مما يتيح الفرصة أمام العملاء للتبرّع بطريقة سريعة وسهلة.

وفي إطار مسؤوليتها المجتمعية، قامت الشركة بإطلاق مبادرات أخرى ودعم لشركاء داخل الدولة لخدمة مختلف قطاعات المجتمع الإماراتي، ويشمل ذلك النشاطات المجتمعية والتعليم والأعمال وتطوير معارف الموهوبين الإماراتيين والثراث المحلي والثقافة. وكانت دو شركة الاتّصالات الأولى في المنطقة التي أطلقت تقريراً متخصصا للتنمية المستدامة، والذي صدر في شهر أكتوبر من العام 2011.

خلفية عامة

دبي العطاء

دبي العطاء هي مؤسسة خيرية أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في سبتمبر 2007 وذلك بهدف دعم وتطوير التعليم الأساسي للأطفال في مختلف الدول النامية والمجتمعات الفقيرة. تسعى دبي العطاء لإزالة الأسباب الرئيسيةالتي تعيق حصول الأطفال على حقهم في التعليم الأساسي ذي الجودة العالية. أسست دبي العطاء العديد من الشراكات مع جهات ومنظمات عالمية معروفة من بينها مؤسسة كير الدولية، ومنظمة أطباء بلا حدود، وشركة مايكروسوفت، ومنظمة أوكسفام، ومنظمة مساحة للقراءة، ومؤسسة إنقاذ الطفل، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا).

اتصالات دو

منذ أن افتتحنا للعمل في عام 2006، عملنا بجد لتعزيز وتوسيع باقات خدماتنا في الصناعة و لقد أثر ذلك إيجابيا في التحول الاقتصادي والاجتماعي. إن جمع الناس والشركات معا هو ما نقوم به بأفضل طريقة، وتقديم الهاتف المحمول والثابتة، والاتصال بالنطاق العريض وخدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت للأشخاص والمنازل والشركات في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. كما نقوم بتوفير خدمات الناقل، ومركز البيانات، ومرافق تبادل الإنترنت وخدمات الساتلايت للبث الإذاعي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
ثيودور حلبي
فاكس
+971 (0) 4 367 2615
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن