دبي لتنمية الصادرات تبحث الفرص التصديرية في محافظات جنوب البرازيل

بيان صحفي
منشور 04 شباط / فبراير 2018 - 07:37
خلال الزيارة
خلال الزيارة

شاركت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، في بعثة تجارية نظمتها سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة لدى البرازيل والتي ترأستها سعادة حفصة العلماء، سفيرة الدولة لدى البرازيل للتعريف بدولة الإمارات والامكانات المتنوعة في المجالات الاقتصادية، والتجارية، والتصديرية، والثقافية في كل من محافظة برانا وريو غراندي دو سول. وعلى هامش الزيارة، التي شارك فيها بنك أبوظبي الأول ومكتب غرفة دبي في البرازيل، نظمت سفارة الدولة سلسلة من الاجتماعات واللقاءات مع الهيئات التجارية، وتجمعات رجال الأعمال، بالإضافة إلى عقد لقاءات ثناءية متنوعة من أجل بحث الفرص.  

وتأتي هذه الزيارة ضمن خطط مؤسسة دبي لتنمية الصادرات الرامية إلى تعزيز التواصل مع الجهات المعنية بالتجارة والتصدير، ورفع مستوى التعاون والتنسيق والعمل المشترك من أجل فتح آفاق وأسواق جديدة للمنتجات الإماراتية، في مختلف أنحاء العالم وتعزيز العلاقات الدولية في هذا الشأن. وتم خلال هذه اللقاءات إعطاء صورة وافية عن الصناعة في دولة الإمارات، وإمارة دبي على وجه التحديد، وكذلك الإستراتيجيات طويلة المدى التي تضعها قيادة دولة الإمارات والجهود المبذولة من أجل الارتقاء بالصناعات المحلية، وتنمية القطاعات الصناعية المختلفة، ودور مؤسسة دبي لتنمية الصادرات في تحقيق هذه الأهداف، بما يسهم فى تنمية الصناعات الإماراتية بمختلف قطاعاتها ومنتجاتها، وآليات نقلها إلى الأسواق العالمية.

وبهذه المناسبة قالت سعادة حفصة العلماء سفيرة الدولة في البرازيل: "لدينا العديد من الفرص التي يمكن أن نعمل عليها ونقوم بتعزيزها مع الجانب البرازيلي، في مجالات متنوعة سنقوم بالتركيز عليها من أجل استكمال بناء علاقات اقتصادية وتجارية، مع أحد أكبر الأسواق الاستراتيجية في العالم، لذلك قمنا بوضع خطة عمل للوصول إلى أبرز الأقاليم الصناعية، والتي تتواجد بها كبريات الشركات البرازيلية". 

وأضافت العلماء: "قمنا بزيارة أحد أكبر الولايات في البرازيل وهي ولاية برانا والتي تعتبر من أهم الأقاليم حيث يعتبر اقتصادها أقوى رابع اقتصاد محلي في البرازيل وثالث أكبر تجمع للصناعات البرازيلية، بالاضافة أن هذه الولاية تعتبر المصدر الأول في البرازيل على مستوى الولايات الأخرى للإمارات، حيث حرصنا على التركيز على عملية بناء تحالفات استراتيجية مع أبرز الشركات المتنوعة في هذه الاقليم، من أجل استخدام الدولة كمركز تجاري للوصول إلى أسواق متنوعة".

واختتمت العلماء: "نحرص من خلال فريق وطاقم السفارة بالإضافة إلى طاقمنا القنصلي في ساوباولو على دعم توطيد العلاقات المتنوعة مع الهيئات والمؤسسات المختلفة في البرازيل، ونحن نثمن التعاون المثمر مع مختلف الجهات التي لها تمثيل تجاري في البرازيل من أجل العمل كفريق إماراتي متكامل، ونقدر الجهود المبذولة من قبل مؤسسة دبي لتنمية الصادرات ومكتبها في ساوباولو، وذلك في سبيل تعزيز وصول المنتجات الإماراتية إلى البرازيل".

ومن جانبه قال محمد علي الكمالي، نائب المدير التنفيذي في مؤسسة دبي لتنمية الصادرات: "نحن سعداء بالمشاركة مع سفارة الدولة في هذه الجولة، حيث قمنا بالتركيز على أهم الخدمات التي نقوم بتقديمها عبر مكتبنا في البرازيل - ساوباولو، وإمكانات التكامل التصديري المستقبلي مع أبرز المستوردين والمهتمين بالمنتجات الإماراتية في هذه الولايات الواعدة، حيث نعمل على استكشاف فرص جديدة في أحد أكبر تسع أسواق استهلاكية في العالم".

وأضاف الكمالي: "نعمل على تنظيم العديد من البرامج المشتركة مع الهيئات وتجمعات الأعمال المتنوعة في البرازيل لتعزيز وصول المنتج الإماراتي، وبحث استخدام دبي كمركز لإعادة التصدير عبره ومن خلاله، حيث قمنا بالتركيز أيضا على بناء العلاقات التجارية في مختلف المجالات، لا سيما في مجال ترويج مبادرة "من مركز إلى مركز" بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، بالإضافة إلى أننا نعمل حالياً على دعم قطاعات متنوعة سيشهد لها تواجد في السوق البرازيلي عما قريب". 

خلفية عامة

مؤسسة دبي لتنمية الصادرات

بدأت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات نشاطها خلال العام 2007، وهي مؤسسة تتبع لدائرة التنمية الاقتصادية، حكومة دبي. وتهدف المؤسسة لتكون نموذج عالمي لتطوير قطاع التصدير والترويج له من خلال إيجاد بيئة ملائمة للمصدرين وتعزيز القدرة التنافسية التصديرية لدبي بوصفها شريكاً تجارياً مفضلاً لمختلف الأسواق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن