دبي للصادرات تستعرض 575 منتج إماراتي في معرض سيال الدولي المقام في فرنسا

بيان صحفي
منشور 07 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2018 - 11:37
ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات
ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات

شاركت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، مؤخراً في معرض "سيال" الدولي المتخصص في مجال صناعة الأغذية الدولية، وتأتي مشاركة المؤسسة للسنة الخامسة على التوالي، وشاركت إلى جانبها في دورة العام 2018، مركز الشارقة لتنمية الصادرات، التابع لغرفة تجارة وصناعة الشارقة، وتأتي هذه المشاركة ضمن الاستراتيجية المعمول بها في المؤسسة، الهادفة إلى عرض تنوع الخدمات والمنتجات الاماراتية وقدرتها التنافسية، إلى جانب الاطلاع على الفرص التصديرية في صناعة الأغذية على مستوى الأسواق العالمية.

وتنافست 22 شركة من دولة الإمارات في الحدث، وذلك عبر  عرض أكثر من 575 منتج متنوع  في معرض سيال المقام بالعاصمة الفرنسية باريس، وذلك إلى جانب منتجات وخدمات أكثر من 7000 شركة يمثلون 109 دولة، وتتوزع هذه المشاركات المبتكرة في 21 فئة متخصصة في قطاع التجزئة والاستيراد والتوزيع، وغيرها من القطاعات المرتبطة بقطاع الأغذية.

وعلى نحو متصل، قال المهندس ساعد العوضي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات: "يعتبر  معرض سيال الدولي، منصة قيمة لتعزيز صادرات دبي في الاسواق الخارجية، لنظهر لعالم الأعمال مدى التزام دبي بأن تصبح في صدارة قطاع الأغذية والمشروبات بالنسبة للسوق الأوروبي والعالمي. تعتبر الأغذية والمشروبات من أهم القطاعات الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تساهم بنسبة 12٪ في القيمة المضافة للصناعة التحويلية".

وأضاف ساعد العوضي: "تظهر السنوات الأخيرة نمو الطلب على الأغذية وتنوعًا كبيرًا، وتحتل أوروبا حصة كبيرة في الواردات وصادرات المواد الغذائية في عام 2016، إذ استوردت دول الاتحاد الأوروبي 93 مليون طن من الأغذية بقيمة 423 مليار درهم  في العام 2016. وأرتفعت الورادات في عام 2017 إلى 492 مليار درهم على الرغم من انخفاض التجارة العالمية. وقامت دولة الإمارات بتصدير سلع بقيمة 12 مليار درهم إلى الاتحاد الأوروبي في العام 2017، وبلغت حصة المواد الغذائية منها ما قيمته 723 مليون درهم".

وأشار ساعد العوضي إلى أن صناعة الاغذية والمشروبات واحدة من الصناعات الستة التي تركز عليها استراتيجية دبي الصناعية 2030 ومع نقاط قوتها الحالية واتجاهها المستقبلي، مؤكداً على أن الشركات المحلية والصادرات المحلية ستظل تتمتع بفرص كبيرة في أوروبا.

أكد سعادة محمد احمد امين العوضي، مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة بالوكالة حرص الغرفة على إشراك أعضائها المنتسبين وممثلى قطاع تجارة المواد الغذائية في هذا المحفل الدولى، والذى يعد واحد من أكبر التجمعات العالمية في قطاع المواد الغذائية والتغليف، وضمن برنامج الترويج والتسويق ورفع مستوى الشركات المحلية لمركز الشارقة لتنمية الصادرات، إضافة إلى حرصنا على توفير كافة التسهيلات والمساندات اللازمة لانجاح مجتمع عمل القطاع الخاص المحلى والعمل المستمر على وضع مبادرات تعزز من ذلك.

وشدد العوضي في قدرة الشركات الإماراتية على التواجد والحضور القوى في الأسواق العالمية والتعريف بقدراتها المتنوعة عبر تواجدها في هذا المحفل العالمى، مشيرا الى أن الخبرات التي تكتسبها الشركات المشاركة تسهم في تطوير أعمالهم من خلال التعرف على أفضل الممارسات العالمية والفرص الواسعة للقاء عملاء محتملين لمنتجاتهم أو شركاء لتطوير وتوسيع استثماراتهم، مضيفا أن المشاركة الأولى في فعاليات هذا المعرض العالمي تأتى في اطار من التنسيق والعمل المشترك  مع عدد من الجهات الاقتصادية المحلية والاتحادية ومنها مؤسسة دبي للصادرات انطلاقا من أهمية تضافر الجهود في دعم وتنمية الصادرات الإماراتية.

خلفية عامة

مؤسسة دبي لتنمية الصادرات

بدأت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات نشاطها خلال العام 2007، وهي مؤسسة تتبع لدائرة التنمية الاقتصادية، حكومة دبي. وتهدف المؤسسة لتكون نموذج عالمي لتطوير قطاع التصدير والترويج له من خلال إيجاد بيئة ملائمة للمصدرين وتعزيز القدرة التنافسية التصديرية لدبي بوصفها شريكاً تجارياً مفضلاً لمختلف الأسواق.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن