دراسة تشير إلى هيمنة السلع والعملات الأجنبية على فئات الدخل الثابت في دول مجلس التعاون الخليجي خلال عام 2012

بيان صحفي
منشور 11 كانون الثّاني / يناير 2012 - 07:05
إيه دي إس سيكيوريتيز
إيه دي إس سيكيوريتيز

أظهرت دراسة مستقلة شملت الأفراد من أصحاب الثروات في دول مجلس التعاون الخليجي، وتم إجراؤها بتكليف من شركة إي دي إس سيكيوريتيز، أكبر منصة مستقلة لتداول العملات الأجنبية والسلع في الشرق الأوسط، أن السلع والعملات الأجنبية ستمثل فئات الأصول الأكثر إقبالاً في المنطقة خلال العام 2012. وأكد 30٪ ممن شملهم الاستطلاع أن السلع ستكون الاستثمار الأكثر انتشاراً، وجاءت العملات الأجنبية في المرتبة الثانية بنسبة 28٪ من أصوات المشاركين في الدراسة.

وبعد عام 2011 الذي شهد تقلبات كثيرة ولجأ خلاله المستثمرون من أصحاب الثروات في قطر ودولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية إلى أسواق السندات الحكومية والمؤسسية الأقل مخاطرة وعائداً، يتحول اهتمام ورغبة المستثمرين اليوم إلى الفرص ذات العوائد الأعلى التي توفرها أسواق العملات الأجنبية والسلع في المنطقة.

وفي معرض تعليقه على نتائج الدراسة، قال فيليب غانم، المدير العام لشركة إي دي إس سيكيوريتيز: "شهدنا خلال الأشهر الأخيرة تحولاً في إهتمام المستثمرين تجاه العملات الأجنبية والسلع نظراً للنمو المستمر في أحجام التداول. وعندما ننظر في التحديات التي تواجه قطاعات العقارات والأسهم والدخل الثابت وصناديق الاستثمار المشترك، يصبح من الطبيعي أن يلجأ المستثمرون إلى اختيار فئات الأصول التي تتيح لهم العوائد التي يبحثون عنها حتى في ظروف السوق المتقلبة."

وقد انطلقت عمليات إي دي إس سيكيوريتيز في عام 2011، وفي غضون ثمانية أشهر فقط وصل حجم التداول اليومي إلى عدة مليارات من الدولارات، في حين يتواصل ارتفاع حجم التداول شهرياً. ونظراً لموقعها الاستراتيجي بين أبرز المراكز الرائدة لتداول العملات الأجنبية والسلع في أسواق الشرق الأقصى والغرب، تقدم إي دي إس سيكيوريتيز للمستثمرين جسراً بين المنطقتين.

وأضاف غانم: "أعتقد أن النمو السريع الذي حققته الشركة ينبع من فكرة بسيطة، مفادها أننا نقدم للمستثمرين منتجات وعروض هم بأمس الحاجة إليها في ظل البيئة الاقتصادية الحالية، ويتمثل ذلك في تداول فئة أصول ذات سيولة عالية في منطقة مستقرة وعبر منصة تداول عالمية المستوى يدعمها رأس مال مدفوع يبلغ 400 مليون دولار أمريكي. ولهذه الأسباب، فإننا على ثقة من مكانة شركتنا في قلب مركز عالمي جديد لتداول السلع والعملات الأجنبية هنا في أبوظبي."

خلفية عامة

المسؤول الإعلامي

الإسم
محمد زين
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن