دو تعزز مشاريعها الإنسانية بتقديم مزيد من الدعم للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

بيان صحفي
منشور 02 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2016 - 10:22
خلال الحدث
خلال الحدث

في إطار خطتها والتزامها الكبير بدعم رؤية دبي العالمية للأوقاف والهبات - المشروع الإنساني الأكبر في العالم الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء  حاكم دبي رعاه الله – تعمل دو على تقديم المزيد من الدعم للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة بتوفيرها تراخيص مجانية لتطبيق "باب نور" إلى مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع أنحاء دولة الإمارات. وبصفتها واحدة من أولى الشركات في الإمارات التي تحصل على علامة دبي للوقف، تعمل دو على تعزيز التعاون مع مراكز مختلفة لذوي الاحتياجات الخاصة في الدولة لإنجاز المرحلة الثانية من هذه المبادرة الإنسانية.

وكان تطبيق باب نور الذي تم توفيره لأول مرة في العام 2015، بالتعاون مع شركة "فلاغشيب" للمشاريع قد تم تحميله مسبقا على الأجهزة اللوحية بشكل مجاني للعديد من المراكز المتخصصة بذوي الاحتياجات الخاصة على امتداد الدولة . وحققت المرحلة الأولى من عملية توفير التطبيق نجاحاً باهراً، وبلغت نسبة الذين أوصوا باستخدامه في المراكز الأخرى ومن جانب المعلمين مع طلابهم حوالي 90%. وأشاد أكثر من 60% من المعلمين الذين استخدموا التطبيق بالفائدة والمتعة الكبيرة التي قدمها للطلاب.

وتعليقاً على المبادرة الجديدة ، قالت هالة بدري، النائب التنفيذي للرئيس للإعلام والاتصال في دو " نحن في دو نضع المسؤولية الاجتماعية في صميم وجوهر عملنا. حيث نؤمن بأن خدمات الاتصال التي نعمل على تقديمها  ما هي إلا وسيلة لتحقيق أهداف وغايات إنسانية نبيلة. وبوصفنا إحدى الشركات التي حصلت على علامة دبي للوقف فإننا نعمل دائماً على دعم جميع المبادرات الإنسانية التي من شأنها أن تقدم الفائدة والمتعة لأبنائنا من ذوي الاحتياجات الخاصة وتساعدهم في الاندماج في المجتمع. وقد تم تصميم تطبيق باب نور  لجعل عملية اتصال أبناءنا أكثر سهولة ويسر وتوفير بيئة اتصال مفتوحة يمكنها ان تلبي متطلبات الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة لتعزيز حياتهم وجعل تواصلهم مع الآخرين خالٍ من أي صعوبات. وقد نجحنا حتى الآن في الوصول إلى العديد من المراكز في الدولة لتسليط الضوء على أهمية جعل عملية التعلم سهلة وممتعة للجميع ".

وقال الدكتور حمد الحمادي، الأمين العام لمركز محمد بن راشد العالمي لاستشارات الوقف والهبة: "نشعر بالسعادة والفخر للأعمال الإنسانية والهبات التي تقدمها دو ومساهمتها الفعالة في تعزيز المسؤولية الاجتماعية. فقد كانت مبادرة "علامة دبي للوقف" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم كانت بمثابة امتياز وتحفيز لجميع الشركات في القطاعين الخاص والعام على تعزيز المسؤولية الاجتماعية. وتعتبر دو شركة رائدة في مجال الأعمال الإنسانية والهبات نموذجا يحتذى به من جانب الشركات الأخرى فيما يتعلق بالمشاركة في الأعمال الإنسانية وتحمل المسؤوليات الاجتماعية".

ويتيح تطبيق باب نور الذي يتميز بسهولة استخدامه للمؤسسات خيارات تحسين وتخصيص التطبيق وفقاً لنماذج الاستخدام، الأمر الذي سيسهم في تطويره بما يناسب الجميع.

وأضاف الحمادي "لقد أسهم تطبيق باب نور في جعل عمليات التعلم وتبادل الأفكار بين الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة ومعلميهم وأولياء أمورهم أكثر سهولة ويسر. وقد شهدنا ولمسنا تحسنا كبيرا في تجربة التعلم لدى الأطفال الذين استخدموا التطبيق. وأود أن أهنئ وأشكر كل من دو "فلاغشيب" للمشاريع على فهمهم لمتطلبات التعليم الأساسية".

ويعتبر "باب نور" التطبيق السحابي الأول من نوعه باللغة العربية على مستوى الشرق الأوسط والوطن العربي. يساعد التطبيق الأطفال المصابين باضطراب التوحد وصعوبات النطق والسمع، ومتلازمة داون، والأعراض المشابهة للشلل الدماغي، وصدمات ما بعد الحوادث على تخطي صعوباتهم في مجال التواصل. ويجري التحقق من صحة محتوياته من قبل معالجين متخصصين في مجال النطق، وهو يعتمد على نظام التواصل وتبادل الصور العالمي (PECS). ويتميز باب نور بقابلية تخصيص الإعدادات الشخصية بحيث يتناسب مع الاحتياجات المؤسسية والشخصية لكل مستخدم، وعلى أساس مستوى كفاءة الطفل. فضلاً عن ذلك، فإنه يوفر للمؤسسات والمطورين مجال واسع للابتكار بهدف تخصيصه استناداً إلى أنماط الاستخدام والإحصاءات التي يتم جمعها، الأمر الذي يساعد على تطويره وتحديثه بشكل دائم.

وأضافت هالة بدري "نحن في دو نفتح باب التعاون دائماً امام جميع الشركات والهيئات الراغبة في تعزيز مسؤوليتها الاجتماعية وتفعيل دورها في تحسين جوانب المجتمع لأجيال المستقبل. ومن خلال الانضمام إلينا وتوحيد الجهود معاً ، فإن هذه الشركات ستسهم ليس بمساعدة المحتاجين فحسب، ولكنها ستلهم العاملين لديها وتشجعهم على مثل هذه المبادرات المفيدة فضلاً عن تعزيز أعمالها وأنشطتها بشكل عام".

خلفية عامة

اتصالات دو

منذ أن افتتحنا للعمل في عام 2006، عملنا بجد لتعزيز وتوسيع باقات خدماتنا في الصناعة و لقد أثر ذلك إيجابيا في التحول الاقتصادي والاجتماعي. إن جمع الناس والشركات معا هو ما نقوم به بأفضل طريقة، وتقديم الهاتف المحمول والثابتة، والاتصال بالنطاق العريض وخدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت للأشخاص والمنازل والشركات في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. كما نقوم بتوفير خدمات الناقل، ومركز البيانات، ومرافق تبادل الإنترنت وخدمات الساتلايت للبث الإذاعي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مريم البلوشي
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن