دو تعقد ندوة تثقيفية مع طلبة الجامعة الأمريكية في الشارقة حول أهداف حملة #شارك_بوعي

بيان صحفي
منشور 25 آذار / مارس 2018 - 07:46
خلال الندوة.
خلال الندوة.

في إطار جهودها الهادفة لتسليط الضوء على أهداف حملتها #شارك_بوعي، نظمت دو، التابعة لشركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، مؤخراً جلسة تفاعلية مع طلبة كلية الاتصال الجماهيري بالجامعة الأمريكية في الشارقة لتسليط الضوء على أهداف المرحلة الثانية من الحملة التي أطلقتها في فبراير من العام الحالي.

وتعتبر هذه الجلسة الأولى ضمن سلسلة من الجلسات التي تعتزم الشركة الرائدة في مجال خدمات الاتصال عقدها للتواصل والتفاعل مع مختلف شرائح وفئات المجتمع المحلي بدولة الإمارات بهدف تعزيز الوعي وإلهام حوارات بناءة حول الاستخدام السليم والواعي لمواقع التواصل الاجتماعي.

وسلَط عبد الواحد جمعة، النائب التنفيذي للرئيس للإعلام والاتصال المؤسسي في دو، خلال الجلسة التفاعلية مع الطلاب وأعضاء الهيئة التدريسية، الضوء على نتائج الاستبيان الذي أجرته دو في ضوء الحملة بالتعاون مع مؤسسة "إبسوس"، واستمع إلى آراء الطلبة حول أهمية السلوكيات الأخلاقية عند نشر المحتوى عبر الإنترنت.

وتعليقاً على عقد الجلسة، قال جمعة : "سُعدنا بالتواجد في مؤسسة أكاديمية رائدة مثل الجامعة الأمريكية في الشارقة لمشاركة ومناقشة عدد من الحقائق والتفاصيل مع طلبة متحمسين لإحداث تغييرات إيجابية في مجتمعاتهم. لقد تفاعل الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية بشكل كبير مع الفيديوهات التي عرضناها ونأمل أن نتمكن من تحقيق تغيير إيجابي عبر وسائل التواصل الاجتماعي. إن التعاون والعمل بشكل جماعي مع كافة الجهات يتيح لنا المساهمة في الحد من انتشار المحتوى السلبي عبر الإنترنت من خلال تعزيز وعي المستخدمين حول الأثار التي يمكن أن تترتب على مشاركة مثل هذا النوع من المحتوى عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

وكانت دو قد أطلقت مؤخراً حملتها الثانية من رسائل الخدمة المجتمعية تحت عنوان "لو كانت معاناتك، هل كنت ستشاركها؟" لتعزيز الوعي وإلهام حوارات بناءة حول أهمية المشاركة المسؤولة للمنشورات وتعزيز السلوكيات الأخلاقية على الإنترنت.

 وناقش مجموعة من علماء النفس والخبراء وممثلي عدد من الجهات الحكومية سلسة من الأفلام القصيرة التي تطرح أفكاراً ملهمة حول الآثار السلبية التي يمكن أن تنتج عن مشاركة ونشر معاناة الأخرين على الإنترنت والبحث في دوافع الأشخاص الذين يقومون بهذا السلوك اللاأخلاقي. وتسلط الفيديوهات الأربعة التي صممتها الشركة، الضوء على آثار مشاركة الصور والفيديوهات التي تجسد حالات سلبية مثل حوادث السير والتنمر والسخرية وغيرها من الفيديوهات السلبية التي باتت منتشرة مؤخراً على نحو مثير للقلق عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وتهدف الشركة من خلال مثل هذه الجلسات إلى التواصل بشكل مباشر مع الطلبة والأكاديميين ومختلف شرائح المجتمع لدعم أهداف الحملة وتعزيز الاستخدام الآمن للإنترنت للعيش في مجتمع أكثر سعادة.

توفر  حملة #شارك_ بوعي منصة مميزة لطرح حوارات بناءة حول أهمية تعزيز السلوك الأخلاقي على الإنترنت من خلال قنواتها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي. ويمكن للجميع الانضمام لهذا الحوار عبر متابعة الحملة #شارك_بوعي أو #PostWisely.

خلفية عامة

اتصالات دو

منذ أن افتتحنا للعمل في عام 2006، عملنا بجد لتعزيز وتوسيع باقات خدماتنا في الصناعة و لقد أثر ذلك إيجابيا في التحول الاقتصادي والاجتماعي. إن جمع الناس والشركات معا هو ما نقوم به بأفضل طريقة، وتقديم الهاتف المحمول والثابتة، والاتصال بالنطاق العريض وخدمات البث التلفزيوني عبر الانترنت للأشخاص والمنازل والشركات في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة. كما نقوم بتوفير خدمات الناقل، ومركز البيانات، ومرافق تبادل الإنترنت وخدمات الساتلايت للبث الإذاعي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مروان الملك
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن