ديلويت مستشار في دمج مجموعة بلوسوم في الإمارات مع بابيلو أكبر مقدم خدمات التعليم للمرحلة المبكرة في أوروبا

بيان صحفي
منشور 19 أيلول / سبتمبر 2017 - 05:37
ديلويت
ديلويت

عملت ديلويت  كمستشار في عملية دمج  مجموعة حضانات "بلوسوم"، أكبر مقدمي الخدمات التعليمية للمراحل المبكرة في دبي، مع شركة "بابيلو" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، وهي أكبر مجموعة لخدمات تعليم المراحل المبكرة وحضانات الأطفال في أوروبا.

تأسست حضانات "بلوسوم" في دبي عام 2009 من قبل زهرة حميراني ورحيم ساجان، وحققت نمواً سريعاً من موقع واحد إلى ست مراكز في كافة أنحاء دبي، مع خطط لتأسيس فروع جديدة في دبي وأبوظبي. وقد حازت المجموعة على التقدير من خلال أكثر من 20 جائزة مجتمعية متعلقة بالقطاع، حيث أكدت تلك الجوائز جودة الخدمات التي تقدمها، كما أن مجتمع الأعمال المحلي يصفها دائماً بأنها من أفضل مقدمي الحلول التعليمية ورعاية الأطفال في دبي. وتجمع حضانات بلوسوم بين المنهج الأكاديمي فائق الجودة، وبيئة التعلم الآمنة والتحفيزية، والطاقم المؤهل والمدرّب على أعلى المستويات، والهيكل المرن للتسجيل، والعروض المميزة المتطابقة في كافة مواقعها.

تأسست حضانة "بابيلو" في باريس عام 2003 على يد رودولف وإدوارد كارل، وهي تعد أكبر مؤسسة خاصة لحضانات الأطفال، حيث تستقبل "بابيلو" أكثر من 25 ألف طفل  كل أسبوع، وتقدم خدماتها لأكثر من 1200 شركة من جميع الأحجام، كما تملك المجموعة ما يزيد عن 520 مركز لرعاية الأطفال، بما في ذلك مراكز الرعاية النهارية، ونوادي الحضانات، ومدارس الحضانات، حيث تضم تلك المراكز أكثر من 6 آلاف مختص يكرسون جهودهم لتحقيق أعلى معايير جودة التعليم على مستوى العالم. وقد حازت "بابيلو" كذلك على جوائز عديدة في القطاع، بما في ذلك جائزة "أفضل مشروع للطفولة" عام 2004 من مؤسسة فرنسا، وجائزة "أفضل شركة واعدة" عام 2009 ، وشهادة الآيزو لـ"إدارة العلاقات العائلية" عام 2012، وأخيراً جائزة " الشركة الفرنسية الرائدة في النمو" من "ليكسبريس لينتربرايز" عام 2014.

ومن ناحية عملية الدمج, فقد عُينت ديلويت لتقديم الاستشارات لمساهمي مجموعة حضانات "بلوسوم" بخصوص خططها للنمو الإقليمي، ولتقديم الهيكل التمويلي الأمثل لدعم استراتيجية أعمال المجموعة. وبسبب النمو الملموس الذي شهدته  حضانات "بلوسوم"، ونظراً لوجود فرص مهمة في قطاع تعليم المرحلة المبكرة في المنطقة، أدركت "بلوسوم" أن عليها الاستعانة بشريك قوي لتنفيذ خططها التوسعية، وقد أشارت ديلويت إلى عدة مستثمرين محتملين تنطبق عليهم المعايير المطلوبة، ومن ثم قيّمت بواسطة عملية منظمة مدى جاذبية هؤلاء المستثمرين كشركاء للمجموعة.

وقال عزيز الحق، الشريك  في قسم الاستشارات المالية  في ديلويت، الشرق الأوسط: "إن هذا الاندماج بين بلوسوم، مجموعة الحضانات المحلية التي تقدم أفضل خدمات التعليم للمراحل المبكرة، وبابيلو، المعروفة بقدراتها الدولية الرائدة، هو الاندماج الأمثل لمنشأتين رائدتين في مجالهما ويكملان بعضهما البعض. وفي نهاية المطاف، فإن الأهل وأطفالهم هم المستفيدون من الخدمات والحلول الحائزة على العديد من الجوائز والمقدمة للمراحل التعليمية المبكرة." وأضاف " إن هذا الاندماج يدل بوضوح على قوة الاقتصاد المحلي الإماراتي وقدرة الشركات المحلية الناجحة على جذب اهتمام المجموعات الدولية الساعية إلى توسيع الفرص في الأسواق المتنامية".

وقالت زهرة حميراني، المؤسس والرئيس التنفيذي لمجموعة حضانات بلوسوم: "خلال سعينا للحصول على شريك استراتيجي لبلوسوم، كان تفضيلنا لمجموعة دولية لها سجل حافل في تقديم أعلى مستويات الجودة في التعليم للسنوات المبكرة ولديها رؤية نمو قوية. وكان من المهم بالنسبة لنا أن نجد شريكاُ يشاركنا قيم مجموعتنا ويوفر منصة مثالية للاستفادة من الفرص الهائلة في قطاع التعليم للسنوات المبكرة في المنطقة. وأعتقد أننا وجدنا هذه الصفات في بابيلو ولا يسعنا الانتظار للبدء في خطة عملنا المشتركة. وأود أن أشكر جميع الأطراف على نهجها المثالي لإتمام هذا الاندماج، وإلى فريق ديلويت لالتزامه وجهوده لتقديم حلول ناجحة لبلوسوم ".

وقال مارك تايلور، المدير  في قسم الاستشارات المالية، ديلويت، الشرق الأوسط: "لقد أسس مساهمو حضانات بلوسوم أعمالاً ناجحةً للغاية في فترة قصيرة من الزمن، ونتمنى لهم كل النجاح في رحلتهم إلى جانب بابيلو. وكانت جهود جميع الأطراف استثنائية لإبرام هذه الصفقة في مدة وجيزة. وتعتبر هذه الصفقة داعماً رائعاً لاقتصاد الشركات المتوسطة الحجم  في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو قطاع ما زال يجذب المستثمرين بشدة، سواء من المجموعات المحلية أو الدولية ".

ومن المتوقع أن يُنشئ الاندماج بين بلوسوم وبابيلو الشرق الأوسط وشمال إفريقيا منصة رائدة في السوق في مجال التعليم للمراحل المبكرة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

خلفية عامة

ديلويت

يُستخدَم اسم "ديلويت" للدلالة على واحدة أو أكثر من أعضاء ديلويت توش توهماتسو المحدودة، وهي شركة بريطانية خاصة محدودة ويتمتع كل من شركاتها الأعضاء بشخصية قانونية مستقلة خاصة بها. تقدّم ديلويت خدمات تدقيق الحسابات والضرائب والإستشارات الإدارية والمشورة المالية إلى عملاء من القطاعين العام والخاص في مجموعة واسعة من المجالات الإقتصادية. وبفضل شبكة عالمية مترابطة من الشركات الأعضاء في أكثر من 150 دولة، تضع ديلويت في خدمة عملائها مجموعة من كفاءات ذات المستوى العالمي وخبرة محلية عميقة لتساعدهم على النجاح أينما عملوا. وتضم مؤسسات ديلويت نحو 170 ألف موظفاً مهنياً ملتزمين بأن يكونوا عنواناً للإمتياز. 
ديلويت إند توش (الشرق الأوسط) هي عضو في "ديلويت توش توهماتسو المحدودة" وهي أول شركة خدمات مهنية تأسست في منطقة الشرق الأوسط ويمتد وجودها بشكل مستمر منذ أكثر من 85 سنة في المنطقة. ديلويت من الشركات المهنية الرائدة التي تقوم بخدمات تدقيق الحسابات والضرائب والإستشارات الإدارية والمشورة المالية بواسطة أكثر من 2,400 شريك ومدير وموظف يعملون من خلال 26 مكتباً في 15 بلداً.
وقد اختيرت ديلويت اند توش (الشرق الأوسط) في 2009 كأفضل رب عمل من قبل شركة هيويت العالمية، و حازت للعامين 2010 و 2011 على التوالي على المستوى الأول للاستشارات الضريبية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي حسب تصنيف مجلة "انترناشونال تاكس ريفيو" (ITR)، كما نالت جائزة أفضل شركة استشارية للعام 2010 خلال المنتدى السنوي للمنظّمين في دول مجلس التعاون الخليجي.

المسؤول الإعلامي

الإسم
نادين الحسن
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن