دي اتش ال إكسبرس تطلق أكبر حملة للتواصل الإنساني في العالم بالتعاون مع النجم محمد صلاح

بيان صحفي
منشور 31 كانون الثّاني / يناير 2019 - 12:21
خلال الحدث
خلال الحدث

نجحت شركة "دي اتش ال إكسبرس"، الشركة المتخصصة في مجال الخدمات اللوجيستية على مستوى العالم، في لفت أنظار العالم إلى حملتها التسويقية الناجحة "شبكة التواصل الإنساني" التي أطلقتها الأسبوع الماضي وذلك بالتعاون مع النجم محمد صلاح، اللاعب الإفريقي الأفضل على مستوى العالم، الذي اختفى من على جميع صفحاتة الشخصية يوم 23 يناير ليفاجيء الكثير من مشجعيه الذين يتابعونه بشغف على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بهدف التوعية بأهمية التواصل الإنساني إلى جانب التواصل من خلال مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت.

وقد حققت هذه الحملة أهدافها، حيث أن التعاون مع صلاح قد أدى إلى وصولها إلى قاعدة جماهيرية هائلة أكثرها من مستخدمي منصات التواصل الاجتماعي، هذا بالإضافة إلى أن الحملة كانت مبتكرة في جذبها الأنظار إلى القدرة على تحقيق تواصل إنساني أكثر تأثيرًا وفعالية من خلال التواصل الحقيقي في وقت سيطرت عليه منصات التواصل الافتراضية.

بالجمع بين صلاح وحب المشجعين له سواء متابعي كرة القدم أو غير المتابعين، فقد تمكن عملاق الخدمات اللوجيستية من توحيدهم مع نجمهم المفضل، واحتفالًا بمرور 50 عامًا على وجودها في الأسواق العالمية، فقد أعلنت "دي اتش ال إكسبرس" أنها ستمكن جمهور النجم من التواصل معه وتوصيل رسائل وهدايا له شخصيًا عن طريق موقعها، وسيستطيع الـ 50 الحائزين على اعلى نسبة تصويت من إرسال الطرود والهدايا له لتشجيعه وإظهار حبهم ودعمهم لإنجازه الرياضي، من خلال بريدها السريع.

من جانبه، فقد صرح نور سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة "دي اتش ال إكسبرس" بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، قائلًا: "يهدف هذا التعاون إلى بناء علاقات إنسانية أقوى وتعزيز الترابط الإنساني، لإن أهم ما يميز رؤيتنا واستراتيجيتنا هو الشبكة الإنسانية التي تربط الملايين حول العالم، والتي تنمو من خلالها علامتنا التجارية بل وتطور من جودتنا في تقديم الخدمات المختلفة. وقد وقع الإختيار على النجم محمد صلاح ليكون سفيرًا لهذا الهدف النبيل لما له من قدرة على توحيد الصفوف مهما كانت الخلفيات الثقافية والإجتماعية وهو ما حدث بالفعل خلال الحملة التي تواصل من خلالها المشجعين حول العالم مجتمعين على حب صلاح وحب كرة القدم. في وقت يتسارع فيه إيقاع الحياة وتتدخل التكنولوجيا في كل شيء، حاولنا أن نكون مبتكرين ونبعث هذه الرسالة إلى العالم كله."

هذا وقد عاد صلاح وتم تفعيل حساباته كلها من جديد، حيث يستعد الآن لخوض المزيد من المباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز، وبعد أن أصبح جزءًا من هذا التعاون الذي بالفعل عزز قيمة التواصل الإنساني وأعاد تعريف مفهومه بالتأكيد على أهمية التواصل الملموس والأكثر اتصالًا بالحياة الواقعية، وهو ما ظهر بالفعل في الفيديو الختامي للحملة الذي ظهر فيه مشجعين حقيقيين نجحوا في الوصول إلى صلاح بعد فترة من محاولتهم لتحقيق أحلامهم أخيرًا من خلال "دي اتش ال إكسبرس" بل واستقبالهم هدايا وتذكارات غالية من النجم المصري تقديرًا لموهبتهم وإصرارهم على دعمهم له.

خلفية عامة

دي اتش ال

تعتبر "DHL" شركة رائدة عالمياً في مجال الشحن والخدمات اللوجستية ويراها الكثيرون كـ"شركة شحن العالم". حيث تكرّس "DHL" خبرتها في الشحن السريع والبحري والجوي والنقل البري وعبر سكك الحديد وشحن العقود وخدمات البريد العالمية إلى عملائها. ولديها شبكة تضم أكثر من 220 دولة ومنطقة وحوالي 300 ألف موظف حول العالم لتزويد عملائها بخدمة ذات جودة لا تضاهى والمعرفة العميقة بالسوق المحلي لتلبّي حاجات سلسلة التصنيع الخاصة بهم. وتتحمّل "DHL" مسؤوليتها تجاه المجتمع فتدعم حماية المناخ وإدارة الكوارث والتعليم.

إنّ شركة "DHL" هي جزء من "دويتشه بوست دي إتش إل" Deutsche Post DHL. وقد حققت المجموعة إيرادات تزيد عن 46 مليار يورو في سنة 2009. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
مارون فرح
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن