زيادة رأس المال في بنك دبي الإسلامي تجذب المستثمرين

بيان صحفي
منشور 11 حزيران / يونيو 2018 - 05:56
الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي
الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي

أعلن بنك دبي الإسلامي، أكبر بنك إسلامي في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إغلاق ناجح للغاية لعملية زيادة رأس مال البنك. وقد تم الإعلان عن إصدار أسهم إضافية بقيمة1.6  مليار درهم إماراتي، وبسعر 3.11 درهم للسهم الواحد في أبريل الماضي بهدف زيادة رأس المال الأساسي من المستوى الأول بما يتجاوز 5 مليار درهم إماراتي. وجذبت هذه الصفقة اهتمامًا كبيرًا من خلال اكتتابات تجاوزت قيمتها 14 مليار درهم إماراتي، الأمر الذي يعكس بوضوح الاهتمام الهائل من قبل المستثمرين المحليين والدوليين بواحد من أسرع البنوك وأكثرها ربحية في المنطقة. وتعد الصفقة جزء من جدول الأعمال الاستراتيجي للبنك من أجل خلق قدرة استباقية لدعم خطط نموه التي وضعته بين أفضل الشركات أداءً في المنطقة.

وقال الدكتور عدنان شلوان، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك دبي الإسلامي: "لا تزال آفاق النمو واعدة أمامنا في بنك دبي الإسلامي. وقد شهدت السنوات الأربع الأخيرة مضاعفة البنك لحجمه وزيادة ربحيته بنحو ثلاثة أضعاف. ولعل الأهم من ذلك هو حقيقة أن المركز المالي للبنك قد أصبح أقوى من أي وقت مضى، وذلك بفضل تحسن جودة الموجودات بشكل كبير مع ميزانية عمومية أكثر قوة، ما يوفر اليوم المزيد من الفرص لتحقيق النمو. والأرقام تتحدث عن نفسها في البنك، حيث لا تزال العائدات أعلى من مستوياتها في السوق، وهذا هو السبب الواضح وراء استمرار شهية المستثمرين على أسهم البنك الأكثر سيولة والمدرجة في بورصة الدولة".

 

وأضاف د. شلوان: "يعد هذا الإصدار خطوة استراتيجية بالنسبة لنا، حيث تساعدنا زيادة رأس المال في الحفاظ على تنافسيتنا بالتوازي مع الإيفاء بالمتطلبات التنظيمية، مع تقدمنا في تحقيق طموحات النمو على المدى المتوسط. ونحن نشعر بالامتنان الكبير لجميع مساهمينا على الدعم الهائل الذي قدموه للبنك، وسوف نواصل التزامنا وتركيزنا على خطط النمو الهادفة إلى تعزيز العائدات لجموع المستثمرين في السنوات القادمة".

هذا ولا يزال بنك دبي الإسلامي اسمًا لامعاً في قطاع الصيرفة الإسلامية العالمية، وقد نال عددًا كبيرًا من الجوائز على مر السنين لجهوده في تطوير نموذج الأعمال. واليوم، يحتل البنك المرتبة الرابعة في البلاد من حيث الحجم، والثالثة من حيث الربحية.

خلفية عامة

بنك دبي الإسلامي

منذ تأسيسه في عام 1975 كأول بنك إسلامي متكامل الخدمات، أصبح بنك دبي الإسلامي رائداً في مجال الخدمات والمنتجات المصرفية الإسلامية، وهو يرسي المعايير في هذا المجال مع زيادة الطلب على المنتجات والخدمات المصرفية الإسلامية في المنطقة والعالم. 

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
كارين نارسيجني
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن