ساس SAS ومجموعة أكورد للأعمال تنظمان مؤتمر صناعة الخدمات المالية FSI في الأردن

بيان صحفي
منشور 07 نيسان / أبريل 2019 - 10:15
طرح الرؤى العالمية المعمقة لتحليلات الأعمال والذكاء الاصطناعي في السوق المحلي
طرح الرؤى العالمية المعمقة لتحليلات الأعمال والذكاء الاصطناعي في السوق المحلي

بهدف تسخير الموجة العالمية للرقمنة، والتأكيد على أهمية التحليلات المتقدمة، وحلول الذكاء الاصطناعي ضمن مشهد الأعمال الحالي المتسارع التطور، تنظم "مجموعة أكورد للأعمال ABG"، المتخصصة في مجالات الأنظمة والتنفيذ التكنولوجي لقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مؤتمر "صناعة الخدمات المالية FSI" في الأردن يوم الأربعاء، الموافق 10 نيسان من العام الجاري، في فندق "فور سيزونز عمّان". وسوف يستضيف هذا الحدث ممثلين عن الإدارة التنفيذية من مختلف المجالات، من بينها التحليلية، وذكاء الأعمال، والامتثال، والاحتيال ومكافحة غسيل الأموال، بالإضافة إلى إدارة المخاطر وخدمات الأفراد المصرفية.

وسوف تستضيف "مجموعة أكورد للأعمال"، بصفتها الشريك الاستراتيجي والموزع الإقليمي لـ "ساس SAS"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال برامج وخدمات تحليلات الأعمال، وأكبر مصدر مستقل في سوق ذكاء الأعمال، ممثلي الشركة الذين سيسلطون الضوء على الطرق المثلى التي يمكن للمؤسسات المالية من خلالها تشكيل واتخاذ قرارات سريعة وحاسمة، والتخفيف من المخاطر، إلى جانب المحافظة على قاعدة عملائها وتنميتها. وسوف يشتمل مؤتمر الأردن على سلسلة من الجلسات التي تتناول العديد من المواضيع، من بينها الاتجاهات الحديثة لمكافحة الاحتيال والجرائم المالية، واتخاذ القرارات التحليلية للبنوك، ودور الذكاء الاصطناعي والتحليلات المتقدمة في التحولات الرقمية، إلى جانب مواضيع أخرى.

وبهذه المناسبة، قال مارسيل يمّين، المدير العام لمنطقة الخليج العربي والأسواق الناشئة  في شركة "ساس SAS": "تحتل صناعة قطاع الخدمات المصرفية والمالية حالياً مكانة عالية المستوى في مجال التحليلات المعمقة، ومع ذلك يبقى هذا المستوى من التحليل نسبياً، ويعود ذلك إلى أن العديد من المؤسسات ضمن هذه الصناعة لم تدرك بعد إمكانيات تضمين التحليلات في عمليات صنع القرار، وضمن ثقافة عمليات مخاطر التمويل. ومع التغير المتسارع للرقمنة التي تعمل على تغيير مشهد الأعمال، سيكون من الضروري على البنوك وشركات التأمين ومؤسسات الخدمات المالية الأخرى، اعتماد التحليلات في جميع عملياتها وإجراءاتها كقواعد أساسية، وكعنصر تمكين جوهري لمبادرات التحول الرقمي". وأضاف: "إن استضافة مؤتمر "صناعة الخدمات المالية في الأردن FSI" بمساهمة "مجموعة أكورد للأعمال" يعدّ خطوة مهمة نحو الوصول إلى مؤسسات الخدمات المالية لمساعدتها في عملية فهم الطريقة التي يمكن لهذه التحليلات أن تدعم بشكل أفضل تحولها الرقمي، وتحسن من عملياتها التجارية في هذا العصر الذي يعتمد على البيانات".

خلفية عامة

ساس

لطالما قدمت شركة ساس، الشركة الرائدة في مجال برمجيات وخدمات التحليل والذكاء المؤسسي، حلولاً أثبتت فعالية قصوى في تعزيز روح الابتكار ورفع سوية الأداء لدى عملائها المنتشرين في أكثر من 75.000 موقع حول العالم.

هذا وقد سجلت الشركة، منذ تأسيسها في العام 1976، نمواً ثابتاً في إيراداتها والتزاماً مطلقاً بتقديم المساعدة إلى عملائها لاتخاذ أفضل القرارات المبنية على المعرفة بالحقائق المؤثرة. 

معلومات للتواصل

ساس
برج أرينكو،
مكتب 708, ط 107
مدينة دبي للإنترنت
ص.ب. 9262
دبي،
الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 4 432 7220

قطر تخفض تمثيلها بالقمة العربية الأوروبية في شرم الشيخ

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 02:05
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية
إبراهيم السهلاوي مندوب قطر الدائم لدى جامعة الدول العربية

أكدت مصادر في وزارة الخارجية القطرية، لوكالة “نوفوستي” الروسية، أن أمير قطرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني لن يحضر بشخصه القمة العربية الأوروبية، المزمع عقدها غدا الأحد بمدينة شرم الشيخ المصرية.

وقال مصدر في وزارة الخارجية القطرية للوكالة الروسية: “تلقت قطر دعوة لحضور قمة جامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي التي ستعقد في مصر، نشعر بالحزن، لكننا لم نندهش من أن الحكومة المصرية استغلت الدعوة كوسيلة لتحقيق الهدف، فالدعوة الواردة من مصر تنتهك البروتوكول الدولي باللغة والصيغة المستخدمة فيها”.

وأشار إلى أنه “خلافا للدعوات الموجهة إلى رؤساء الدول العربية الأخرى، رسالة قطر لم توجه إلى أميرها، وأرسلت إلى السفارة اليونانية في الدوحة، بدلاً من البعثة الدائمة لقطر في جامعة الدول العربية”.

وأضاف المتحدث باسم وزارة الخارجية أن “الرسالة مصممة على طراز تذكير بالقمة، ولا تتوافق مع الدعوة الرسمية”، واصفا سلوك مصر بـ”غير المهني”، لكنه أشار إلى أنه على الرغم من ذلك، فستشارك قطر في القمة على مستوى ممثلها الدائم في الجامعة العربية (إبراهيم السهلاوي)، حيث إنها “تلتزم تماما بالأنشطة العربية المشتركة والتعاون مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي”.

وقطعت مصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو/حزيران 2017، حين قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع الدوحة، ثم فرضت عليها “إجراءات عقابية” بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وتعقد القمة العربية الأوروبية الأولى في منتجع شرم الشيخ السياحي، الأحد والإثنين، تحت شعار “الاستثمار في الاستقرار”.

وتتناول القمة، موضوعات سياسية واقتصادية ومسائل مرتبطة بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية، من بينها القضية الفلسطينية.

ويأتي ذلك وسط دعوات أطلقها معارضون وحقوقيون مصريون، إلى قادة أوروبا لمقاطعة القمة، على خلفية إعدامات نفذتها السلطات المصرية مؤخرا بحق معارضين.

والأربعاء، نفذت الداخلية المصرية عقوبة الإعدام بحق 9 شبان، بعد أحكام نهائية بالتورط في اغتيال النائب العام السابق هشام بركات، إثر تفجير استهدف موكبه بالقاهرة صيف 2015.

وانتقدت منظمات حقوقية دولية الإعدامات وأحكامها، التي لم تتوفر فيها أدنى شروط المحاكمات النزيهة.

وفي المقابل أكدت صحيفة “عكاظ” السعودية، حضور الملك سلمان بن عبد العزيز للقمة، ناقلة عن مصادر لم تسمها، أن الملك سلمان سيلتقي اليوم السبت، بزعيم الانقلاب عبد الفتاح السيسي لبحث عدد من القضايا الدولية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ريما رجوب
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن