سامسونج الكترونيكس تأخذ التواصل إلى مستوى جديد للرياضيين والمشجعين في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016

بيان صحفي
منشور 29 آب / أغسطس 2016 - 07:28
جهاز جالاكسي S7 Edge
جهاز جالاكسي S7 Edge

قامت سامسونج الكترونيكس، الشريك العالمي للأولمبياد في فئة معدات الاتصال اللاسلكية، بنقل التواصل والتفاعلات الرقمية إلى مستوى جديد للرياضيين والمشجعين في دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016. وقد تمكّن الرياضيون والمشجعون من تجربة أحدث  تقنيات الهواتف والبقاء على تواصلٍ مع العائلة والأصدقاء في بلادهم، من خلال استوديوهات سامسونج جالاكسي التي كانت موزعة في الأماكن الرئيسية للألعاب الأولمبية وغيرها من الأماكن الأخرى في البرازيل. وقد نشرت سامسونج العديد من المقاييس التي تثبت أن ريو 2016 كانت واحدةً من أكثر دورات الألعاب الأولمبية اتصالاً في التاريخ.

وتميزت حملة سامسونج (#DoWhatYouCant) التي استطاعت أن تحصد أكثر من 1.6 مليار مشاهدة وما يقارب 121 مليون تفاعل من المشجعين. وبناءً على الفلسفة التي تقول أن الألعاب الأولمبية لا تقتصر على الرياضة فحسب، فإن حملة #DoWhatYouCant تحتفل بهؤلاء الذين يتحدون الصعاب والعقبات لتحقيق الإنجازات الاستثنائية، سواء في الرياضة أم خارجها. ومن خلال الفيلم الوثائقي " A Fighting Chance" إلى جانب الإعلانات والمحتوى مثل The Chant وThe Anthem، فإن الحملة تروي قصص الأشخاص الذين يتجاوزون الحدود لتخطّي العقبات، ولمساعدة المشجعين حول العالم من التواصل حول ما تعنيه جملة "إفعل ما لا تستطيع فعله".

كما حققت سامسونج العديد من الإنجازات الأخرى في ريو 2016، لتساعد بذلك العلامة التجارية على تحقيق أعلى الدرجات. وكما هو موضح بالأرقام، فقد شملت بعض إنجازات سامسونج ما يلي:

  • 8,447 مكالمة هاتفية أُجريت من استديو سامسونج جالاكسي الموجود في القرية الأولمبية، وذلك عبر خدمة سامسونج للمكالمات المجانية للرياضيين؛ بمجموع 42,236 دقيقة.
  • 6,035,434 تحميل للتطبيق الرسمي لريو 2016، والذي تم تطويره من قِبل سامسونج بالتعاون مع اللجنة المنظمة لريو 2016.
  • 58,783 عدد المرات التي ورد فيها ذكر وسم سامسونج ريو 2016 #DoWhatYouCant
  • 125,359,837 العدد الإجمالي للتفاعلات مع الحملة
  • 1,647,594,349 مشاهدة عبر #DoWhatYouCant
  • 330,350  مشجع استمتعوا بتجربة الواقع الإفتراضي VR عبر هواتف سامسونج الذكية الموجودة في استديوهات جالاكسي المنتشرة في البرازيل
  • 1,040,860 زائر لاستديوهات سامسونج جالاكسي الثلاثة عشر المتوزعة في البرازيل والمصممة بطابع الألعاب الأولمبية.

وأثبتت خدمة المكالمات المجانية من سامسونج عبر استديوهات جالاكسي في القرية الأولمبية أهميتها للرياضيين، فقد ساعدتهم في البقاء على اتصال مع عوائلهم في ديارهم وهم يستعدون للمسابقات في البرازيل. وقد حظيت تجارب الواقع الافتراضي بشعبية كبيرة لدى الرياضيين والمشجعين على حد سواء – مع توفير خدمة البث المباشر لقناة SporTV عبر تقنية الواقع الافتراضي لبث العديد من الأحداث الرياضية للملايين من المعجبين، وذلك في العديد من استديوهات سامسونج جالاكسي الثلاثة عشر المنتشرة في البرازيل.

وللمساعدة في جعل دورة الألعاب الأولمبية هذه متصلة من أي دورةٍ مضت، فقد قامت سامسونج، وبالتعاون مع اللجنة الأولمبية الدولية، بتوزيع 12,500 جهاز جالاكسي S7 Edge من النسخة المحدودة الخاصة بدورة الألعاب الأولمبية على الرياضيين الذين تنافسوا في دورة ألعاب ريو 2016. وتهدف هذه الهواتف التذكارية إلى مساعدة الرياضيين الأولمبيين على التحسين من تجاربهم في ريو والتواصل مع الأصدقاء والعائلة حول العالم بسهولة أكبر.

هذا وقد عملت سامسونج على تطوير التطبيق الرسمي لريو 2016  " The Rio 2016 App"، بالتعاون مع اللجنة المنظمة للدورة، لتزيود الرياضيين، المشجعين والمستهلكين بتحديثاتٍ طوال اليوم وعلى مدار الأسبوع  لكافة أخبار الألعاب الأولمبية. ولبناء قاعدة للتفاعلات الرقمية في الألعاب الأولمبية، فقد قامت سامسونج بافتتاح استوديو سامسونج جالاكسي الرئيسي في الحديقة الأولمبية في قلب دورة الألعاب الأولمبية ريو 2016، حيث استطاع المشجعون والمستهلكون من تجربة أحدث منتجات الاتصالات اللاسلكية الخاصة بسامسونج والتقنيات الغامرة الخاصة بالشركة.

وفي الحديث عن هذ الموضوع، قال يونغهي لي، نائب المدير التنفيذي للتسويق العالمي وأعمال اتصالات الهواتف في سامسونج الكترونيكس: "كمساهمة مستمرة للألعاب الأولمبية، عملت سامسونج على إنشاء برامج غامرة لتوحد العالم عبر تقنيات الهواتف الخاصة بنا، لمساعدة المشجعين حول العالم على الوصول والاستمتاع،" وأضاف: "لقد أثبتت ريو 2016 عن كونها دورة ألعابٍ متصلة رقمياً. ونحن سعداء لرؤية التواصل بين الرياضيين والمشجعين، الأمر الذي نطمح للاستمرار به في دورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2018 في بيونغ تشانغ.".

خلفية عامة

سامسونج للإلكترونيات

تعتبر شركة سامسونج الكترونيكس المحدودة إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال أشباه الموصلات والاتصالات والوسائط الرقمية وتقنيات المقاربة الرقمية، وخلال العام2011، بلغت مبيعات الشركة الإجمالية في الولايات المتحدة الأمريكية 1ر143 مليار دولار أميركي.تعمل الشركة من خلال 197 مكتباً في 72 دولة وتوظف حوالي 206 آلاف شخص، وتدير الشركة منظمتين مختلفتين لتنسيق تسع وحدات عمل تجارية مستقلة: الإعلام الرقمي والاتصالات، العرض البصري، الاتصالات المتنقلة، أنظمة الاتصالات، الأجهزة المنزلية الرقمية، حلول تقنية المعلومات، والتصوير الرقمي وحلول الأجهزة، التي تتألف من الذاكرة وأنظمة LSI وLCD، ونظراً إلى أدائها الرائد على مستوى القطاع عبر مجموعة من المعايير الاقتصادية والبيئية والاجتماعية، حظيت سامسونج الكترونيكس بجائزة أفضل شركة في العالم من حيث التقنيات المستدامة، وذلك في مؤشر داو جونز 2011 للاستدامة.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مها الرواشدة
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن