سلطة دبي الملاحية تستعرض نظام تصاريح الإبحار المحلية للوسائل البحرية الترفيهية مع القائد العام لشرطة دبي بالوكالة

بيان صحفي
منشور 31 تمّوز / يوليو 2018 - 09:56
خلال الحدث
خلال الحدث

ناقشت "سلطة مدينة دبي الملاحية" اليوم خطة الإطلاق التجريبي لـ "نظام تصاريح الإبحار المحلية للوسائل البحرية الترفيهية" مع سعادة اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني القائد العام لشرطة دبي بالوكالة، وسط التأكيد على أهمية الخطوة النوعية في إرساء دعائم متينة للارتقاء بقطاع االوسائل البحرية الترفيهية وصولاً بدبي إلى مصاف أبرز الوجهات البحرية الرائدة في العالم. ويتفرد النظام الجديد بكونه موجهاً لتسهيل رحلة الوصول إلى الخدمات عبر الهواتف الذكية، استكمالاً لجهود السلطة البحرية الرامية إلى دعم مسيرة التحوّل الذكي لتوفير خدمات أسهل وأسرع وأبسط، في خطوة متقدمة على درب تعزيز المقوّمات التنافسية للتجمع البحري المحلي باعتباره أحد بيئات العمل الأكثر جاذبيةً لتواجد الأعمال البحرية.

وقال سعادة اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني القائد العام لشرطة دبي بالوكالة: "أشكر لسلطة مدينة دبي الملاحية جهودهم المتواصلة في تحقيق قطاع بحري عالمي المستوى على كافة الجوانب في إمارة دبي بما يتماشى ورؤية قيادتنا وحكومتنا الرشيدة لتحقيق المركز الأول لدبي في كافة الميادين. ويأتي "نظام تصاريح الإبحار المحلية للوسائل البحرية الترفيهية" تجسيدا عمليا لوضع أسس متينة لتنظيم آلية عمل الوسائل البحرية الترفيهية واليخوت الفاخرة في المياه الإقليمية المحلية وتسهيل الخدمات ذات العلاقة بهذا والارتقاء بها، وهو الأمر الذي يمثل خطوة متقدمة على درب وضع إجراءات فاعلة لتعزيز السلامة البحرية والكفاءة التشغيلية وضمان الملاحة الآمنة وزيادة ثقة مجتمع الاستثمار الدولي بقطاع السياحة البحرية الترفيهية في دبي."

وشهد اللقاء استعراض الاستعدادات النهائية لإطلاق النظام الجديد، الذي يحظى بأهمية استراتيجية كونه دعامة أساسية لتسهيل وتبسيط إجراءات التقديم والمراجعة واتخاذ القرار فيما يخص طلبات الإبحار المحلية للوسائل البحرية الترفيهية، مقدماً منصة مثالية لأتمتة الإجراءات وتقديم الطلبات عبر التطبيق الذكي أو الموقع الإلكتروني، في دفعة قوية لمسيرة تحويل دبي إلى المدينة الأذكى في العالم. وتتجه الأنظار حالياً نحو النظام المبتكر، والذي سيكون مساهماً فاعلاً في دعم "خطة تطوير السياحة البحرية الترفيهية في دبي"، والتي تعتبر نتاج التعاون المثمر بين "سلطة مدينة دبي الملاحية" وعدد من نخبة الشركاء في القطاعين العام والخاص للارتقاء بالمقوّمات التنافسية التي تمتاز بها دبي باعتبارها وجهة مثالية للسياحة البحرية الترفيهية.

وقال عامر علي، المدير التنفيذي لسلطة مدينة دبي الملاحية: "يضع النظام، المزمع إطلاقه قريباً بالتعاون مع شركائنا، حجر الأساس لتعزيز خدمة المتعاملين وتوظيف الابتكارات التكنولوجية والتقنيات الذكية بالشكل الأمثل في خدمة قطاع الوسائل  البحرية الترفيهية الذي يمثل رافداً حيوياً من روافد الاقتصاد الوطني. وكلنا ثقة بأن المبادرة النوعية الجديدة ستكون دفعة قوية باتجاه تحقيق غايات "خطة دبي 2021" في بناء مدينة ذكية ومتصلة ذات قدرة مستدامة على مواكبة النمو المستقبلي، بالنظر إلى ما يتمتع به من مزايا تفاعلية وخصائص متطورة وحلول ذكية ومبتكرة لتسهيل إصدار تصاريح الإبحار المحلية للوسائل الترفيهية، بما يسهم بدوره في إسعاد المتعاملين وترسيخ المكانة العالمية الرائدة لإمارة دبي كوجهة مرادفة للتميز والريادة على خارطة الترفيه البحرية في العالم."

ويجدر الذكر بأنّ النظام الجديد يتيح للمتعاملين بداية تسجيل بياناتهم الشخصية وبيانات الوسائل البحرية الخاصة بهم من خلال إنشاء الملف الشخصي، ومن ثم تقديم طلبات الإبحار ومتابعة حالة الطلب إلكترونياً. ويقوم أيضاً بإشعار المتعاملين إلكترونياً من خلال البريد الإلكتروني حول حالة الطلب عند كافة المراحل، وصولاً إلى مرحلة الإصدار النهائي. وحضر اللقاء أيضا كل من علي الدبوس المدير التنفيذي للعمليات ومحمود عويضة مدير إدارة تقنية المعلومات والكابتن خميس ولد غميل مدير إدارة المرور البحري، ومحمد الفلاسي مدير تحكم الممرات المائية في سلطة مدينة دبي الملاحية.

خلفية عامة

سلطة مدينة دبي الملاحية

بدأت "سلطة مدينة دبي الملاحية" مسيرة الريادة في العام 2007 محدثةً نقلة جذرية على مستوى القطاع البحري المحلي عبر إطلاق مجموعة من المبادرات واللوائح التنظيمية التي تدعم النهج الطموح في تهيئة البيئة الاستثمارية المناسبة لاستقطاب روّاد الصناعات البحرية من مختلف أنحاء العالم وترسيخ مكانة دبي الطليعية كمركز بحري عالمي من الطراز الأوّل. وتوفر السلطة البحرية، التي تأسست كجهة حكومية مستقلة ومعنية بتنظيم وتعزيز وتطوير القطاع البحري، قاعدة متينة قائمة على أعلى معايير التميز والجودة لتطوير لوائح تنظيمية وتشريعات عالمية المستوى للإرتقاء بمكوّنات القطاع البحري وتحديث البنى التحتية والعمليات التشغيلية والخدمات اللوجستية وتنويع الفرص الاستثمارية التي من شأنها تعزيز المزايا التنافسية لإمارة دبي على الصعيد البحري إقليمياً وعالمياً.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
سلطة مدينة دبي الملاحية
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن