سلطنة عُمان تواصل استقطاب اهتمام السواح الإقليميين والدوليين خلال سوق السفر العربي 2018

بيان صحفي
منشور 23 نيسان / أبريل 2018 - 08:42
خلال سوق السفر العربي 2018.
خلال سوق السفر العربي 2018.

تواصل سلطنة عُمان مشاركتها الناجحة في معرض "سوق السفر العربي 2018"، والذي تقام فعالياته في "مركز دبي التجاري العالمي"، وسط إشادة واسعة من الزوار والعارضين بالمقومات ألاستثنائية التي تجعلها مركز سياحي جاذب للسياح الإقليميين والدوليين. ويستعرض الوفد العُماني الرفيع، برئاسة وزارة السياحة، أبرز المشاريع السياحية والتنموية التي تدعم المساعي الحثيثة لمواكبة الاحتياجات الحالية وتلبية المتطلبات الناشئة واستيعاب الأعداد المتزايدة من السياح، وارتفع عدد المنشآت الفندقية من 337 منشأة في العام 2016 إلى 367 منشأة في العام 2017 بنسبة قدرها 8.9%.

وتأتي المشاركة في "سوق السفر العربي 2018" بالتزامن مع تنامي حضور عُمان على خارطة أبرز الوجهات السياحية الإقليمية الجاذبة للسياح، ومع استمرار زيادة أعداد السياح خلال موسم الإجازات الذي يشهد إطلاق حزمة من البرامج الترويجية والحملات السياحية والأنشطة الترفيهية والاستكشافية، لاسيّما في فصل الصيف حيث تتميز السلطنة بمواقع سياحية باردة خلال موسم الصيف ويعد خريف ظفار من أهم هذه المواقع بجانب جبل الأخضر وجبل شمس في محافظة الداخلية والاشخرة في محافظة الشرقية جنوب بالإضافة الى سواحل محافظة الوسطى وظفار، كما تعد السياحة البحرية من الأنشطة الأكثر أقبالاً حيث تلاحظ زيادة في الطلب على الأنشطة البحرية في فصل الصيف والتي غالباً ما تقام على شواطئ الخيران، و"مارينا الموج" في مسقط، و"المصنعة" على ساحل الباطنة، و"بخا" في ولاية صور، وغيرها من الأنشطة المائية وعروض تزلج والطائرات الورقية.

وأكّدت سعادة ميثاء  بنت سيف بن ماجد المحروقية،"وكيلة وزارة السياحة العُمانية"، التزام الوزارة بدعم الجهود الوطنية الهادفة إلى استقطاب المزيد من السياح الدوليين إلى السلطنة، مشيداً بالخطوات الإيجابية التي تتخذها سلطنة عُمان في هذا الاتجاه والتي تكللت في القرار الأخير بالسماح بحصول المسافرين من الجنسيات الهندية والصينية والروسية على تأشيرات سياحية لحاملي تأشيرة الدخول الى الدول الأوروبية (شنغن) او تأشيرة الدخول الى كلا من أستراليا وامريكا وكندا ؛ بغرض تشجيع السياحة. وأضافت سعادتها: "نعمل وفق استراتيجية قائمة على توفير البنية التحتية الحديثة التي تضمن تلبية تطلعات السياح وتوفير

تجربة استثنائية بكل المقاييس. وتتعزز نظرتنا الإيجابية مع تنفيذ سلسلة من المشاريع النوعية في الفترة بين عامي 2015 و2018، والتي تمحورت حول افتتاح فنادق راقية في مختلف المحافظات وزيادة عدد المرافق السياحية عالمية الطراز، في خطوة متقدمة على درب ترجمة أهداف "الاستراتيجية العمانية للسياحة 2040" في استقطاب أكثر من 11 مليون سائح محلي ودولي."

واختتمت سعادة وكيلة وزارة السياحة: "نضع على عاتقنا في الوزارة مسؤولية الترويج للمقومات التنافسية والسياحية التي تزخر بها السلطنة، بدءاً من موقعها كبوابة بين الشرق والغرب وصولاً إلى تاريخها الغني وحضارتها العريقة، وهو ما تعززه المساعي المستمرة لتنفيذ مبادرات طموحة وبرامج ترويجية ومشاريع تطويرية من شأنها زيادة مساهمة السياحة في الناتج المحلي الإجمالي إلى 10% بحلول العام 2040. ويشكل الحدث منصة مثالية للتعريف بمزايا عُمان التي نجحت في الوصول إلى موقع الصدارة بين قائمة أفضل الوجهات الشتوية التي يفضلها السياح، وهو ما يدفعنا إلى مواصلة العمل الجاد لجذب المزيد خلال المرحلة المقبلة، سيّما مع بدء العمل بخدمة التأشيرات الإلكترونية لغير مواطني دول مجلس التعاون الخليجي وافتتاح "مطار مسقط الدولي" الجديد، الذي يحتضن مرافق وخدمات متطورة لاستيعاب أعداد كبيرة من المسافرين واستقبال أكبر الطائرات في العالم."

وتسلط وزارة السياحة العُمانية، على رأس الوفد المشارك في "سوق السفر العربي 2018"، الذي يضم أكثر من 25 منشأة سياحية من السلطنة، الضوء على أحدث المشاريع الموجهة لاستيعاب الأعداد المتنامية من السياح، وعلى رأسها الفنادق الفاخرة الجديدة التي تشمل "فندق كراون بلازا" ضمن مشروع "مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض"، و"فندق سنتارا مسقط"، و"فندق سومرست بانوراما مسقط"، و"فندق جراند ميلينيوم مسقط"، و"فندق شيراتون"، و"فندق جولدن توليب روي"، و"فندق مسك" من "شذا الموج"، و"فندق سندس روتانا"، و"فندق وشقق كورال مسقط"، إلى جانب كل من "فندق حدائق صلالة"، ومنتجع البليد صلالة" بإدارة "أنانتارا"، و"فندق ومساكن فنار"، و"فندق بوتيك جويرة" و"فندق و بوتيك سيفاوي" في محافظة ظفار. وشهدت محافظة الداخلية أيضاً افتتاح "فندق عليلة الجبل الأخضر" و"منتجع الجبل الأخضر" بإدارة "أنانتارا"، فضلاً عن "فندق مخيم ليالي الصحراء" في محافظة شمال الشرقية، و"مخيم الريم الصحراوي" في محافظة جنوب الشرقية، وفندق "راديسون بلو صحار" في محافظة شمال الباطنة.

خلفية عامة

وزارة السياحة في عمان

إن القطاع السياحي المسئول هو أحد التوجهات الأساسية لسلطنة عمان في سبيل تحقيق  التنمية المستدامة بركائزها الثلاث الاقتصادية والاجتماعية/الثقافية والبيئية.

إثراء المجتمع من خلال الالتزام بالتنمية المستدامة للقطاع السياحي الذي يرتكز على تحقيق التنمية الاقتصادية ويوفر فرص العمل ويحافظ على الإرث الطبيعي والتراث الثقافي ويحقق التعايش السلمي بين الثقافات.

تنمية القطاع السياحي بالعمل مع الجهات الأخرى ذات العلاقة والمجتمعات المحلية وزيادة الاستثمار فيه وترويج سلطنة عمان كوجهة سياحية من خلال توظيف الميزات النسبية والتنافسية لزيادة مساهمة القطاع في الناتج المحلي الإجمالي في إطار سياسة تنويع مصادر الدخل القومي والمساهمة في خلق فرص عمل مع المحافظة على البيئة الطبيعية والاجتماعية والثقافية.

"قاطع الرؤوس" في قبضة الاستخبارات العراقية

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:39
مقاتلين من داعش/ أرشيفية
مقاتلين من داعش/ أرشيفية

أعلنت الاستخبارات العسكرية العراقية، أمس الجمعة، عن اعتقال قاطع الرؤوس في "داعش" على الحدود العراقية السورية، الذي ظهر في أكثر من فيديو وهو ينفذ عمليات إعدام.

وقالت المديرية في بيان على صفحتها في موقع "فيسبوك" إن "مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 15 ، وإثر معلومات استخبارية دقيقة، ألقت القبض على أحد الإرهابيين الذين تسللوا عبر الحدود العراقية السورية والمعروف بـ (قاطع الرؤوس)".

وأضافت أن "هذا الشخص معروف بقاطع الرؤوس"، وأنه "ظهر بعدة إصدارات للدواعش أمام أشخاص قام بقطع رؤوسهم في العراق وسوريا".

 


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
أورينت بلانيت للعلاقات العامة والتسويق
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن