سمارت تكنولوجيز تكشف النقاب عن أول جهاز عرض ضوئي تفاعلي خاص بقطاع التعليم

بيان صحفي
منشور 17 كانون الثّاني / يناير 2012 - 07:49

أعلنت اليوم «سمارت تكنولوجيز» (رمزها في بورصة ناسداك: SMT، وبورصة طوكيو: SMA)، الشركة العالمية الرائدة في تطوير الحلول التعاونية، عن إطلاق العارض الضوئي التفاعلي LightRaise أعلنت اليوم سمارت تكنولوجيز 40wi. ويمتاز العارض الضوئي الجديد المدعم بقلم وبإمكانيات الأسقاط القصير بقدرته على تحويل أي سطح إلى مساحة تفاعلية للتعلم. وكجزء من مجموعة الحلول التقنية الشاملة الخاصة بقطاع التعليم، يتضمن العارض الضوئيLightRaise 40wi  برمجيات التعليم التفاعلية سمارت نوتبوك التي يستخدمها المدرسون حول العالم لتقديم دروس تفاعلية لأكثر من 40 مليون طالب. وبإمكان المدرسين الذين يستخدمون العارض الضوئي LightRaise الاستفادة من إمكانيات موقع SMART Exchange لمشاركة وتحميل أكثر من 51 ألف مورد رقمي. كما يتوفر العارض بقلم تفاعلي قابل للشحن، وحامل للقلم، ومخرج USB، وكابل VGA، بالإضافة إلى حامل جداري سهل التركيب.

ويتيح العارض الضوئي الجديد للمدرسين خيار اضافة العنصر التفاعلي على الصفوف الدراسية، إذ بإمكان هذا الجهاز إصدار صور بقياس كبير يصل إلى 100 بوصة (245 سم) بشكل شاشة عريضة، ليكون بذلك حلاً مرناً يتناسب مع أي صف مدرسي أو اي مساحة تعاونية. وبتميزه بنسبة إسقاط قصيرة جداً، يعمل العارض الضوئي LightRaise على إزالة الظل والتوهج ليوفر صورة على أعلى مستويات من الجودة. كما يمكن للمدرسين والطلاب استخدام القلم التفاعلي للكتابة على التطبيقات والمحتويات الرقمية، وإضافة المزيد من عناصر التفاعل والتعاون داخل الصفوف المدرسية. وكجزء من حلول سمارت التعليمية، يتكامل العارض الضوئي LightRaise بسلاسله مع عدد من منتجات سمارت كنظام الاستجابة التفاعلية SMART Response، وكاميرا الوثائق من سمارت SMART Document Camera، ولوح سمارت اللاسلكيSMART Slate. وبالإضافة إلى ذلك، فإن العارض الضوئي LightRaise يتوفر مع برنامج الحماية الخاص بأجهزة العرض الضوئي Care Plus، وهو برنامج ضمان وخدمة لمدة ثلاثة سنوات يوفر الدعم السريع والموثوق للعملاء، ويؤكد على التزام سمارت بتوفير أفضل أجهزة العرض الضوئي وعلى أعلى المستويات.

وفي هذا الصدد، قالت ليندا توماس، نائبة رئيس قسم المنتجات لدى «سمارت تكنولوجيز»: "مع استمرار القيود والمحدودية التي تواجهها ميزانيات المدارس، يتطلع المدراء إلى أساليب جديدة وقليلة التكلفة لدمج منتجات التقنيات التفاعلية في الصفوف المدرسية. وبالاستفادة من العارض الضوئي التفاعلي LightRaise 40wi وبرمجيات سمارت نوتبوك، يمكن للمدرسين تبني منتجات التقنية واستخدامها في صفوفهم المدرسية والاستفادة من المجموعة الكبيرة من المحتويات الرقمية التفاعلية وخدمات الدعم التي توفرها سمارت للعملاء".

الوظائف:

تكامل منتجات سمارت: يشحن العارض الضوئي الجديد مع برمجيات سمارت نوتبوك التعاونية كما يمتاز بقابلية التكامل مع مجموعة من حلول سمارت الخاصة بقطاع التعليم.

قلم تفاعلي وحامل للقلم: يشحن العارض الضوئي الجديد مع قلم تفاعلي قابل للشحن لكتابة سهلة على سطح العرض، كما يشحن مع حامل للقلم.

معدل إسقاط قصير جداً: يوفر العارض الضوئي نسبة اسقاط قصيرة تبلغ 0.3:1 بحيث تزيل الظلال والتوهج من الصورة بشكل كلي.

صوت مدمج: يتضمن العارض الجديد مكبر صوت بقدرة 10 وات، ومدخل ميكروفون.

تركيب سهل: يتناسب الجهاز مع مجموعة من المساحات التعليمية والأسطح لعرض الصور بأحجام وقياسات تصل إلى 100 بوصة (254 سم) كما يتوفر مع حامل جداري سهل التركيب.

برنامج الحماية الخاص بأجهزة العرض الضوئي  Care Plus – يوفر هذا البرنامج خدمة استبدال على مدار الساعة ويوفر كافة التفاصيل حول أسعار أجهزة العرض الضوئي وعمليات ترقية مصباح الجهاز أو استبداله. للمزيد من المعلومات حول برنامج الحماية الخاص بأجهزة العرض الضوئي، يرجى زيارة: smarttech.com/projectorplus

خلفية عامة

سمارت

تطوِّر «سمارت تكنولوجيز» SMART Technologies، الشركة العالمية الرائدة في ابتكار وتطوير وتوفير ألواح الكتابة التفاعلية، منتجات وخدمات متكاملة سهلة الاستعمال مصمَّمة لإثراء العملية التعليمية وتعزيز انسيابية بيئة العمل. وطوال أكثر من عشرين عاماً، كان الابتكار محور أعمال الشركة العالمية، مقروناً بالتزامها المُطلق بالتميُّز. وتساعد «سمارت تكنولوجيز» التربويِّين والمعلِّمين حول العالم في أداء رسالتهم بالشكل الأمثل من خلال حلول تقنية تدعم عملية التعلُّم. كما تساعد حلول «سمارت تكنولوجيز» الشركات في الارتقاء بالأداء عبر مجموعة من الحلول التشاركية والتنسيقية الكفيلة بتحقيق نتائج الأعمال المرجوّة. وترتكز الشركة العالمية في نجاحها إلى التزامها المطلق إزاء عملائها وشركائها وقدرتها الفذة على إثراء تجربة الهيئات التعليمية والأكاديمية وشركات الأعمال على السواء.

الأميرة بياتريس تُغرّد ردّاً على كريسي تيغن.. والأخيرة "مصدومة"!

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 01:32
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن
الأميرة بياتريس وكريسي تيغن

في تبادل تغريداتٍ فريدٍ من نوعه حصل يوم أمس الخميس، لم تتوقّع "عميدة" تويتر الممثلة العالمية "كريسي تيغن" أن تحصُلَ على ردٍّ ملكي من قِبل الأميرة بياتريس.

كعادتها، تُغرّد كريسي تيغن بكُلّ شيءٍ يخطر على بالها، وفي يوم أمس كتبت عبر حسابها في تويتر بأنّها تُحب الاسم "بي"، عِلمًا بأنّ لقب الأميرة بياتريس هو Bea، فقالت: "بي اسمٌ رائع، أرجو من أحدٍ منكم أن يُسمّي ابنته بي، فأنا لستُ مُستعدّةً لابنةٍ أخرى، وجون يرفض فكرة تبنّي كلبٍ جديد، وأنا سأكون والدتها بالمعمودية".

وما إن كتبت كريسي هذه الكلمات، حتّى بدأ المُتابعات بنشر صورِ بناتهن اللواتي يحملن الاسم "بي"، بل ووعدها آخرون بأنهم سيُسمّون ابنتهم المُقبلة "بي"، ليأتّي الرّد المُفاجئ من الأميرة البريطانية "بياتريس" قائلةً: "سأعشق أن أكون ابنتك بالمعمودية".

صُدمت تيغن من رد الأميرة غير المُتوقّع، وما كان منها إلّا أن تكتُبَ هذه الكلمات ردًّا عليها "يا إلهي.. يا إلهي.. يا إلهي" من شدّة الصّدمة، بل وصُدم مُتابعوها معها، فرد الأميرة أدخلهم في دهشةٍ إيجابية، إذ قال أحدهم: "انظروا من عاد إلى تويتر"، وقال آخر: "هل تستطيع ذكر ثنائي أكثر أيقونية من هذا"، وعلّق ثالث: "عميدة تويتر وسموّها الملكي الأميرة بياتريس.. هذا أفضل تفاعل رأيته على تويتر.. سلّمي لي على كيت".


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
زيب شاداني
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن