سوني للحلول الاحترافية تمدد فترة مسابقة أفلام "السعادة" أمام المحترفين والطلاب بالإمارات

بيان صحفي
منشور 12 أيّار / مايو 2016 - 09:15
كاميرا سوني PXW-FS5
كاميرا سوني PXW-FS5

مددت شركة سوني للحلول الاحترافية في الشرق الأوسط وأفريقيا فترة استقبال المشاركات في مسابقاتها للأفلام القصيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة، بدعم من مدينة دبي  للاستديوهات ومعرض كابسات، وذلك لغاية 30 سبتمبر 2016، ويأتي هذا التمديد بناءً على طلب العديد من الراغبين بالمشاركة.  

انطلقت المسابقة خلال معرض كابسات الأخير في دبي بشهر مارس الماضي، وتسعى المسابقة إلى تمكين المواهب المحلية والتقاط محتوى مميز يمثل "السعادة" من خلال الأفلام القصيرة، في محاولة لتعزيز ودعم مواهب تصوير المحترفين والمبتدئين في دولة الإمارات. 

وقال بيتر كرياكوس، مدير التسويق في سوني للحلول الاحترافية في الشرق الأوسط وإفريقيا: "لقد استقبلنا العديد من الأفلام المميزة والمبدعة والتي تمثل السعادة بعد فترة من إطلاقنا المسابقة، وهذا يعكس النمو الملحوظ الذي تشهده صناعة الأفلام بالدولة. ويأتي تمديد فترة استقبال المشاركات تماشياً مع طلب العديد من الراغبين بإتمام أفلامهم، من هنا نحن سعيدون برؤية هذا الزخم والاهتمام من المصورين المحترفين والطلبة، ونتطلع إلى مشاهدة المزيد من الأعمال المذهلة المشاركة".

ويمكن لهواة الأفلام استخدام أي كاميرا لتصوير أفلامهم القصيرة، على أن لا تتجاوز مدت الفلم خمس دقائق، وتضم المسابقة فئة المحترفون وفئة الطلاب، كما سيحصل أفضل فيلم قصير في فئة المحترفين على كاميرا سوني PXW-FS5 الاحترافية والفائز في فئة الطلاب على كاميرا سوني Alpha 7S II المميزة.

وستقدم مدينة دبي للاستديوهات المساعدة لجميع الراغبين بالمشاركة في المسابقة، حيث توفر الموافقة لعمليات التصوير في الأماكن العامة المختلفة في دبي، وذلك في إطار التزامها تجاه رعاية المواهب الشابة وتشجيع تطوير المحتوى والأفكار الجديدة.*

وسيتولى عملية تقييم المشاركين وإبداعاتهم لجنة تحكيم مرموقة تضم مجموعة من أشهر خبراء السينما، وبإمكان الراغبين بالاشتراك تقديم أفلامهم حتى نهاية يوم 30 سبتمبر 2016، حيث سيتم الإعلان عن الفائزين خلال شهر أكتوبر 2016.

خلفية عامة

سوني

إن سوني من الشركات الأولى التي بدأت العمل في المنطقة الحرة بجبل علي. وبعد نجاحها، سار على نهجها آخرين من كبار المصنعين. واليوم، سوني هي واحدة من 3,000 شركة تفتخر بوجودها في المنطقة الحرة بجبل علي. 

تأسست شركة سوني الخليج كمتب فرعي لشركة سوني العالمية بسنغافورة، في 25 يناير عام 1989، وتلعب دورا بارزا في تطوير الأسواق الموجودة بمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. بعد متابعة النجاح الذي حققه هذا الفرع عن كثب، تأسست شركة سوني الخليج في سبتمبر عام 1992.

سوني الخليج هي شركة تابعة ومملوكة بالكامل لشركة سوني باليابان. ويقع مقر شركة سوني الخليج بما في ذلك المخازن ومنشآت مكاتبها في المنطقة الحرة بجبل علي، وهي أكثر مناطق الموانئ الحرة نجاحا في العالم. ومن خلال تواجدها في منطقة الميناء الحر بجبل على، تمتعت سوني الخليج بالعديد من المزايا، البعض منها يتمثل في الملكية الأجنبية للشركة بنسبة 100%، إعفاء الشركة من الضرائب لمدة 50 عام، حرية تداول العملة والدعم الهائل المقدم من سلطة موانئ دبي.

تأسس صرح سوني في المنطقة الحرة بجبل علي بشكل متواضع على مساحة 1,500 متر مربع للمخازن ومساحة 170 متر مربع للمكاتب. وسرعان ما أصبح هذا المخزن أصغر من يدعم حجم العمل المتزايد شهرياً. فقد تضاعفت المبيعات خلال الأشهر الست التالية. وإدراكا منها لزيادة الطلب على منتجاتها في المنطقة، قامت سوني تدريجيا بتوسيع المساحة المخصصة لمخزنها الإقليمي لتصل إلي 27,000 متر مربع حاليا، حيث أن سوني الخليج واحدة من أكبر منشآت سوني من نوعها في العالم.

أغلقت شركة سوني الخليج السنة المالية لعام 2003 وأعلنت عن مبيعات تخطت 800 ألف دولار أمريكي في أبريل 2004.

شركة سوني الخليج هي المركز الرئيسي الإقليمي لمنطقتي الشرق الأوسط وإفريقيا. تعمل الشركة في مجال أجهزة سوني الإلكترونية الاستهلاكية ووسائط البيانات ووحدات ملحقات الحاسب ووسائط التسجيل والطاقة (البطاريات) والأجهزة الإلكترونية النقالي (الأنظمة الصوتية للسيارات) ومنتجات الحاسب الترفيهية (بلاي ستيشن)، وذلك في أكثر من 40 دولة في المنطقة.

وبالإضافة إلى عمليات التخزين التي تقوم بها الشركة في المنطقة الحرة بجبل علي بدبي، فإن سوني الخليج مسؤولة أيضاً عن تنفيذ الأعمال اللوجستية والمبيعات والتسويق والدعاية وخدمة العملاء (ما بعد البيع) من خلال شركاء العمل والمكاتب الفرعية ومكاتب التمثيل. كما يعزز تواجد سوني في الأسواق الرئيسية بالمنطقة شبكة تضم مكتب فرعي واحد بالمغرب ومكاتب تمثيل لها في كينيا ولبنان والمملكة العربية السعودية وإيران وباكستان بالإضافة إلى العديد من مراكز الخدمة.

معلومات للتواصل

مبنى سوني الخليج
شارع الشيخ زايد،
المنطقة الحرة بجبل علي،
ص.ب. 16871
دبي، الإمارات العربية المتحدة
هاتف

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ليال دلال
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن