سيتي سنتر روتانا الدوحة يزور أطفال الكلى

بيان صحفي
منشور 28 آذار / مارس 2018 - 09:52
خلال الزيارة قام أعضاء فريق عمل سيتي سنتر روتانا الدوحة وأفراد من يونيفيرسال فوود، وفاينست إيفينتس، وأدناسا بإدخال البهجة على الاطفال.
خلال الزيارة قام أعضاء فريق عمل سيتي سنتر روتانا الدوحة وأفراد من يونيفيرسال فوود، وفاينست إيفينتس، وأدناسا بإدخال البهجة على الاطفال.

قام وفد من فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة بالتعاون مع مؤسسة حمد الطبية بتنظيم زيارة للأطفال المصابين بأمراض الكلى على هامش اليوم العالمي لمرضى الكلى، والذي يوافق الأسبوع الثاني من شهر مارس كل عام.

حيث سعى فريق عمل الفندق بالتعاون مع قطر الخيرية ومجموعة من الشركاء لإدخال السرور على قلوب الأطفال من خلال تمضية أوقات ممتعة لم تخلو من الألعاب والفعاليات الترفيهية التي لاقت استحسانهم ورسمت البهجة على وجوههم.

خلال الزيارة قام أعضاء فريق عمل سيتي سنتر روتانا الدوحة وأفراد من يونيفيرسال فوود، وفاينست إيفينتس، وأدناسا بإدخال البهجة والأجواء المرحة من خلال المهرجين والرسم على الوجوه ونفخ البالونات بالإضافة إلى مجموعة من الهدايا تم توزيعها على كافة الأطفال.

في هذه المناسبة قالت سينا كاتاك، مدير الاتصالات والتسويق في فندق سيتي سنتر روتانا الدوحة :" نسعى من خلال هذه المبادرة تأكيد مدى إلتزامنا بمبادرات المسؤولية المجتمعية بكوننا جزء من هذا المجتمع، وان نتعاون مع كافة المؤسسات لخدمة هذا الوطن على كافة الأصعدة، واليوم استطعنا ولو بشكل بسيط  من ترك بصمة جميلة ومميزة في قلوب الأطفال مع شركائنا في هذه المبادرة ".

 

اليوم العالمي للكلى هو حملة عالمية للتوعية الصحية، تركز على أهمية الكلى والحد من تكرار وتأثير أمراض الكلى والمشاكل الصحية المرتبطة بها في كافة أنحاء العالم. كما يعد هذا اليوم مبادرة مشتركة بين الجمعية الدولية لأمراض الكلى (ISN) والاتحاد الدولي لمؤسسات الكلى (IFKF).

خلفية عامة

مجموعة روتانا لادارة الفنادق

تأسست روتانا في 1992 بشراكة بين اثنين من الشخصيات البارزة في قطاع الضيافة في المنطقة هما ناصر النويس وسليم الزير وانضم اليهما بعد 3 سنوات كل من نائل حشوة وعماد الياس.

وافتتحت الشركة، التي تدير الشركة اعمالها تحت علامة روتانا، اول فنادقها في ابوظبي في 1993 وتعد الآن واحدة من ابرز الشركات الرائدة في ادارة الفنادق في الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

وتوفر روتانا خدماتها واعمالها في قطاع ادارة الفنادق يدعمها في ذلك فهمها العميق والفريد لثقافة المنطقة وشعوبها إلى جانب الخبرات الواسعة التي يتمتع بها فريق العمل فيها والتي تمتد إلى ما يزيد على 35 عاما من الخبرة العالمية في قطاع الخدمات والضيافة.

وشهدت روتانا نموا لافتا في اعمالها حيث تخطط لادارة اكثر من 70 فندقا بحلول 2014 بعد ان كانت تدير فندقين فقط في 1993. وتسعى الشركة إلى اضافة المزيد من الفنادق تحت ادارتها في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ضمن خططها التوسعية على مدى الـ5 سنوات القادمة. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
كمال نصرالله
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن