شركة أبوظبي للمطارات تتسلم عطاءات تشييد المجمع الرئيسي الجديد لمطار أبوظبي الدولي

بيان صحفي
منشور 15 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2011 - 08:38

أعلنت شركة أبوظبي للمطارات اليوم عن تلقيها ستة عطاءات لبناء المجمع الرئيسي الجديد في مطار أبوظبي الدولي والمتوقع افتتاحه في النصف الأول من عام 2017. ويعد المبنى الجديد من أهم المشاريع التي تقام في مطار أبوظبي الدولي حيث سيدعم استراتيجياً  مسيرة النهوض بقطاع الطيران وتطويره في إمارة أبوظبي في العقود القادمة. 

ويمثل تلقي هذه العطاءات خطوة هامة في الطريق لإنشاء معلمٍ رئيسيٍ للإمارة في إطار سعيها لتطوير بوابة جوية حسب أرقى المعايير العالمية، حيث يُمثل مبنى المطار الرئيسي الجديد البالغ مساحته 700,000 متر مربع أحد أهم المشاريع التي تقوم عليها إمارة أبوظبي ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك لتصل قدرة المبنى الاستيعابية إلى 27 حتى 30 مليون مسافر سنوياً. 

وصرح سعادة خليفة المزروعي، رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للمطارات قائلاً: "إن مشروع مبنى المطار الرئيسي يُمثل استثماراً مهماً من حكومة أبوظبي لدعم نمو قطاع النقل الجوي في الدولة ويعكس بلا شك نمو أبوظبي كوجهة رئيسية ضمن شبكة الوجهات العالمية." 

وأضاف المزروعي: "تسعى شركة أبوظبي للمطارات بالإستمرار في الحفاظ على النمو الذي تشهده المطارات من خلال التخطيط المدروس لإنشاء وتدشين مشاريع جديدة إضافة لتطوير البنية التحتية والمرافق الأساسية والخدمات في كافة مطارات الشركة".  

ويأتي تلقي هذه العطاءات في ضوء البدء بأعمال مكثفة لتهيئة الموقع في عام 2010، ومن المخطط البدء بأعمال البناء لمبنى المطار الرئيسي الجديد في الربع الثاني من 2012 لكي يصبح بذلك المبنى الرئيسي الجديد لشركة الاتحاد للطيران، والبوابة الجوية الرئيسية للإمارة. 

وتضم لائحة مجموعة الشركات السابق تأهيلها والمتقدمة بستة عطاءات مشتركة:

الحبتور – موري وروبرتس – هوتشف JV.

باتشل – ENKA – الحبتور JV.

هيونداي للهندسة والاستشاراة المحدودة – وشركة كيومهو الصناعية - China State – والشافار JV.

لارسن توبرو - NPC-Joannou & Paraskevaides (Overseas) Ltd JV.

سامسونغ - ACC – Six Construct JV.

TAV - CCC - ATC JV.

وجدير بالذكر إن مطار أبوظبي الدولي يعتبر من أسرع المطارات نمواً في العالم بنسبة سنوية تصل إلى 19.7% خلال السنوات الخمس الماضية، متأثراً بشكل ايجابي بالمساهمة الفعالة الناتجة عن النمو المطرد لشركة طيران الاتحاد، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وزيادة جاذبية أبوظبي كوجهة للأعمال والترفيه. ومن المتوقع أن ينشط هذا النمو ويستمر بمعدلات مرتفعة خلال العشرين سنة القادمة مما سيتطلب زيادة في القدرة الاستيعابية لمطار العاصمة لتلبية الزيادة المتوقعة في الحركة.

خلفية عامة

شركة أبوظبي للمطارات

شركة أبوظبي للمطارات هي شركة عامة تعمل في مجال إدارة المطارات تم إنشاؤها من قبل المرسوم الأميري رقم 5 في 4 مارس عام 2006، والشركة مملوكة بالكامل من قبل حكومة أبوظبي، وتهدف الشركة إلى تقديم أفضل الخدمات لدعم ااستراتيجيات الإمارة الاقتصادية والسياحية طويلة الأجل والمساعدة في بناء اقتصاد أكثر حيوية لجذب وتشجيع استثمارات القطاع الخاص.

معلومات للتواصل

مبنى شركة أبوظبي للمطارات
شارع المطار
ص.ب. 94449
أبوظبي
الإمارات العربية المتحدة
فاكس
+971 (0) 2 575 8300
البريدالإلكتروني

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
إلهام برهاني
فاكس
+971 (0) 2 575 8300
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن