شركة أبوظبي للمطارات تستضيف الاجتماع التاسع للجنة الأمنية في منطقتي آسيا- المحيط الهادئ للمجلس الدولي للمطارات

بيان صحفي
منشور 06 كانون الأوّل / ديسمبر 2011 - 05:43
خلال الإجتماع
خلال الإجتماع

على هامش مؤتمر ومعرض تبادل المطارات للمجلس الدولي للمطارات في منطقتي أوروبا وآسيا-المحيط الهادئ، والذي انعقد في العاصمة أبوظبي باستضافة شركة أبوظبي للمطارات الأسبوع الماضي، استضافة الشركة الاجتماع التاسع للجنة الأمنية في منطقتي آسيا- المحيط الهادئ للمجلس الدولي للمطارات على مدى يومين (27-28 نوفمبر) في مركز أبوظبي الوطني للمعارض في اجتماع اللجنة الأمنية الدوري وذلك للبحث والتداول في المستجدات في مجال أمن المطارات وتفعيل العلاقات بين الأعضاء.

وفي أعقاب الاجتماع، تم انتخاب السيد أحمد بو كلاة، مدير إدارة عمليات دائرة الطيران المدني في مطار الشارقة الدولي  لرئاسة اللجنة الأمنية، وفي هذا السياق علق المهندس أحمد الهدابي، الرئيس التنفيذي لعمليات المطارات في شركة أبوظبي للمطارات عن استضافة الشركة لهذا الحدث، قائلاً:

"من خلال دور شركة أبوظبي للمطارات كالمشغل لمطارات العاصمة الخمسة، تتخذ على عاتقها تفعيل هذا النوع من اللقاءات لضمان توفير مرافق النقل الجوي ضمن أعلى المعايير الأمنية الدولية وذلك لكافة المسافرين من وإلى الإمارة أو العابرين من مطاراتها. وقد قمنا باستضافة الاجتماع الدوري للجنة الأمنية للمجلس الدولي للمطارات كجزء من استضافتنا لمؤتمر ومعرض تبادل المطارات وذلك لجمع خبراء أمن الطيران والمطارات تحت سقف واحد لمناقشة ومتابعة أهم التطورات بهذا القطاع الحيوي."

وتعقيباً على ترشيحه لرئاسة اللجنة الأمنية علق السيد أحمد بوكلاة: "أتوجه بالشكر إلى شركة أبوظبي للمطارات لتسخير جهودها لاستضافة الاجتماع التاسع  للجنة الأمنية  في منطقتي آسيا- المحيط الهادئ للمجلس الدولي للمطارات وذلك من ضمن التزامها بخدمة قطاع المطارات والدفع بعجلة تطويرها. كما أتطلع قدماً لرئاسة هذه اللجنة في السنوات القادمة وذلك لتفعيل المبادرات التي من شأنها تطوير الأمن في قطاع المطارات والطيران والتي بات من أوليات الشركات المشغلة للمطارات خاصة مع افتتاح العديد من المطارات والمرافق الجديدة في المنطقة، وذلك في الأعوام القليلة القادمة لاستيعاب المزيد من المسافرين من كافة أنحاء العالم."

يضم المجلس الدولي للمطارات على لجان أمنية عدة بحيث تتبع كل واحدة للمنطقة الخاصة بها. ومن أهداف هذه اللجان مناقشة ودراسة المستجدات في قطاع أمن الطيران وتقديم الاطروحات ونصوص القوانين والتوصيات للمجلس الذي تتبع له وذلك من خلال اجتماعها سنويا. وفي أثناء اجتماع اللجنة الأمنية للمجلس الدولي للمطارات لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ تم مناقشة العديد من مواضيع أمن الطيران المدني من أبرزها قانون السوائل، التدريب وتأهيل موظفي أمن الطيران، وتقيم مخاطر أمن الطيران.

وشمل الحضور السيد أحمد الشامسي، مدير تطوير أمن الطيران في شركة أبوظبي للمطارات، عضو اللجنة الأمنية  في منطقتي آسيا- المحيط الهادئ للمجلس الدولي للمطارات، السيد بطي أحمد قرواش، رئيس ضمان أمن المطارات مطارات دبي، السيد روني اليوت مدير أمن مطار سيدني الدولي، عضو للجنة الأمنية  في منطقتي آسيا- المحيط الهادئ للمجلس الدولي للمطارات، السيد دايفيد رايدير مدير أول امن الطيران، المجلس الدولي للمطارات، والسيد ارتور السون، مدير التسهيلات و نظم المعلومات، المجلس الدولي للمطارات.

خلفية عامة

شركة أبوظبي للمطارات

شركة أبوظبي للمطارات هي شركة عامة تعمل في مجال إدارة المطارات تم إنشاؤها من قبل المرسوم الأميري رقم 5 في 4 مارس عام 2006، والشركة مملوكة بالكامل من قبل حكومة أبوظبي، وتهدف الشركة إلى تقديم أفضل الخدمات لدعم ااستراتيجيات الإمارة الاقتصادية والسياحية طويلة الأجل والمساعدة في بناء اقتصاد أكثر حيوية لجذب وتشجيع استثمارات القطاع الخاص.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
إلهام برهاني
فاكس
+971 (0) 2 575 8300
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن