شركة أبوظبي للمطارات تطلق حملة التبرع بالدم في مطار البطين للطيران الخاص

بيان صحفي
منشور 17 نيسان / أبريل 2012 - 08:19
شركة أبوظبي للمطارات
شركة أبوظبي للمطارات

أطلق مطار البطين للطيران الخاص بالتعاون مع شركة فالكون لخدمات الطيران وبنك الدم – أبوظبي التابع لمدينة الشيخ خليفة الطبية، حملته الأولى للتوعية عن أهمية التبرع بالدم في مقر مبنى الشيخ زايد في مطار البطين. وقد تواجدت حافلة التبرع بالدم المتنقلة في مقر مواقف الشركة لتسهيل عملية التبرع للموظفين، وذلك دعماً لهذه الجهود.

 وتأتي هذه المبادرة من ضمن التزام شركة أبوظبي للمطارات بمسؤوليتها الاجتماعية حيث تقوم شركة أبوظبي للمطارات بفعاليات مختلفة وعلى مدار السنة لتثقيف موظفيها عن مختلف التطورات في مجالات الصحة وحماية البيئة وترشيد استهلاك الموارد، وذلك لمشاركة كافة فئات المجتمع بقضاياه المهمة.

ووفقاً لبنك الدم أبوظبي، تساهم عملية التبرع بالدم البسيطة في إنقاذ العديد من الأرواح، حيث يوفر بنك الدم أبوظبي أكثر من 25000 وحدة دم لمساعدة المرضى المحتاجين. كما لا تتعدى عملية سحب وحدة من الدم (450 مل) أكثر من 10 – 15 دقيقة والتي قد تساهم في إنقاذ أكثر من حياة واحدة.

وعبّر السيد يوسف الحمادي، نائب المدير العام لمطار البطين للطيران الخاص، عن سعادته لتعاون مطار البطين للطيران الخاص مع شركة فالكون لخدمات الطيران على نشر الوعي عن أهمية التبرع بالدم وفوائده الإيجابية التي تعود على المجتمع، حيث أشاد بجهود فريق العمل من مدينة الشيخ خليفة الطبية لإنجاح هذه الحملة من خلال الاشراف المباشر على عمليات التبرع الآمنة بالدم."  

وأضاف أي جي بيكر من شركة فالكون لخدمات الطيران، بأن عملية التبرع بالدم تتم بكل يسر وسهولة، ولتساهم هذه المبادرة بالتالي في إنقاذ حياة المرضى الذين هم في حاجة ماسة للدم. 

خلفية عامة

شركة أبوظبي للمطارات

شركة أبوظبي للمطارات هي شركة عامة تعمل في مجال إدارة المطارات تم إنشاؤها من قبل المرسوم الأميري رقم 5 في 4 مارس عام 2006، والشركة مملوكة بالكامل من قبل حكومة أبوظبي، وتهدف الشركة إلى تقديم أفضل الخدمات لدعم ااستراتيجيات الإمارة الاقتصادية والسياحية طويلة الأجل والمساعدة في بناء اقتصاد أكثر حيوية لجذب وتشجيع استثمارات القطاع الخاص.

للسبت الـ15.. احتجاجات السترات الصفراء تتواصل في فرنسا

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:46
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا

يواصل الآلاف من محتجي حركة "السترات الصفراء" تظاهراتهم للأسبوع الخامس عشر على التوالي في العاصمة باريس ومدن فرنسية أخرى.

وقالت الشرطة في بيان، "أعلن في باريس عن خمس تظاهرات، ثلاث منها بشكل تجمعات، أما المسيرتان الأخريان اللتان سميتا على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي "تسونامي أصفر" و"كلنا في الشانزيليزيه لا نتراجع عن شيء"، فستنطلقان من قوس النصر ظهر اليوم السبت على التوالي وتنتهيان في ساحة تروكاديرو".

وأضاف البيان أن هذه المسيرات ستعبر جادة الشانزليزيه وحي الأوبرا وتلتف حول متحف اللوفر وتتوقف أمام مقر "حركة شركات فرنسا" ثم تواصل طريقها إلى ساحة تروكاديرو.

من جهتها قالت وزارة الداخلية الفرنسية بشان الأرقام التي تنشرها، إن حجم التظاهرات تراجع في أيام السبوت الأربعة الأخيرة.

بدورهم أعلن أربعة آلاف شخص من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مساء الجمعة عبر فيسبوك عن نيتهم المشاركة في هذه التجمعات، وقال أكثر من 18 ألفا آخرين إنهم "مهتمون" بها.

وذكرت مواقع التواصل أنه ستُنظم تجمعات في مدن أخرى غير العاصمة، مثل بوردو، التي تعد مع تولوز من مواقع التعبئة الكبرى التي تشهد باستمرار صدامات عنيفة مع قوات الشرطة.

من جهتها أبلغت نقابة شرطة بوردو المسؤولين مساء الجمعة عن "الوضع الحرج" و"الإنهاك المعنوي والجسدي" لرجال الشرطة، مطالبة بوسائل أكثر فاعلية لمواجهة "حرب العصابات في المدن".

لكن وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير صرح خلال زيارة إلى ضاحية أوبرفيلييه شمال شرقي باريس "إذا كان البعض يعتقدون أن رجال الشرطة سينهكون وسيتم استنزافهم، فهم مخطئون"، مؤكدا أن "رجال الشرطة سيكونون حاضرين وسيقومون بمهامهم".

يشار إلى أن 41 ألف شخص تظاهروا في فرنسا السبت الماضي، مقابل 282 ألفا في 17 نوفمبر أول يوم للتحركات الاحتجاجية الاجتماعية، بحسب بيانات رسمية


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
إلهام برهاني
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن