"إيمال" تعرض إنجازات نموذجها للتميّز البيئي في مؤتمر حلول الألمنيوم الدولي بمونتريال

بيان صحفي
منشور 26 تِشْرِين الثَّانِي / نوفمبر 2013 - 11:08
شركة الإمارات للألمنيوم "إيمال"
شركة الإمارات للألمنيوم "إيمال"

عرضت شركة الإمارات للألمنيوم "إيمال" تجربتها المتميزة على المستوى البيئي خلال مشاركتها في مؤتمر حلول الألمنيوم الدولي الذي استضافته مدينة مونتريال الكندية. وأمام 800 مشارك من مختلف قطاعات صناعة الألمنيوم العالمية، قدّمت "إيمال" عرضاً افتتاحياً مفصلاً حول نجاح نموذجها للتميّز البيئي في تحقيق معايير الاستدامة التي تلتزم بها منذ نشأتها.

وقدّم العرض التفصيلي محمد الجوي، المدير بإدارة البيئة في "إيمال" بعنوان: "إيمال، الريادة في التميّز البيئي" يوم 23 أكتوبر الماضي، حيث شرح الجوي التزام "إيمال" الكامل بمعايير الأداء البيئي المتميز، كما عرض كيفية تطبيق نموذج "إيمال" في كافة أقسام ومراحل العمل بالمشروع الصناعي الريادي على مستوى الدولة.

وحول محاضرته أمام المؤتمر قال محمد الجوي أن الفعاليات الدولية كمؤتمر "حلول الألمنيوم" تشكّل منصة مثالية لعرض إنجازات "إيمال" التي يأتي التميز البيئي في مقدمتها، لافتاً إلى مساهمات "إيمال" الفاعلة في تحقيق الاستدامة،والتحسين المستمر لبيئة العمل، وتطوير الأداء الذي يضمن الحفاظ على البيئة وحماية مواردها. واعتبر الجوي أن التطبيق المتكامللمبادئ الاستدامة يحوّل التزام "إيمال" بتحقيق التميز في كافة المجالات إلى واقع ملموس.

وتستلهم "إيمال" نموذجها الخاص بالتميّز البيئي من رؤية الشيخ زايد، طيّب الله ثراه، الذي حرص دائماً على تشجيع التنمية المستدامة ودعمها. ويستند "نموذج التميّز البيئي" في "إيمال" على مجموعة عناصر أساسية هي القيادة المتمثلة في مساهميها وإداراتها، والاستراتيجية التي تلتزم كافة الأنظمة والمعايير القياسية وتتبنى الحفاظ على البيئة كقيمة تأسيسية، والموارد التي رصدتها للحصول على أفضل تكنولوجيا متوفرة، والعمليات التي تراعي فيها أعلى المعايير البيئية في كافة مراحلها وقراراتها.

ونتيجةً لذلك، تحقق "إيمال" إنجازات قياسية في مجال الحفاظ على البيئة، حيث استثمرت 700 مليون دولار أمريكيفي أحدث التطبيقات التكنولوجية التي تعالج تأثير الانبعاثات وتحمي البيئة، بما في ذلك تركيب أحدث وحدات معالجة الغاز في المصهر لتقليص انبعاثات الفلورايد وثاني أكسيد الكبريت.

وتبلغ نسبة إعادة التدوير الحالية في "إيمال" 78 بالمائة، فيما يتم إرسال 14 بالمائة فقط من النفايات إلى المكب الصحي. كما تحرص "إيمال" طوعياً على المراقبة المستمرة لدرجة حرارة مياه البحر المحيطة بالمصهر لمنع حدوث أي إجهاد حراري للحياة البحرية حولها. وأجرت "إيمال" عملية إعادة توطين شاملة لمختلف مكونات الحياة البرية النباتية والحيوانية التي كانت متواجدة في موقع المشروع قبل بدء العمل به. وتتابع "إيمال" بانتظام مقاييس جودة الهواء والمياه والجوفية ومستويات الضجيج وتطور الغطاء النباتي في المنطقة المجاورة لمصهرها.

من جانبه أكّد سعيد فاضل المزروعي، رئيس "إيمال" ومديرها التنفيذي أن حماية البيئة هي إحدى القيم التأسيسية التي انطلقت منها "إيمال"، ليشكّل نموذج التميز البيئي ركيزة محوريةلكافة مراحل المشروع.  وأعرب المزروعي عن اعتزازه بالدور القيادي الذي تلعبه "إيمال" في المجال البيئي الحيوي من خلال تطبيق سياسات بنّاءة تحفظ البيئة وتضمن مستقبلاً مستداماً للأجيال القادمة.

ويمكن الاطلاع على كامل الملف الذي قدمه محمد الجوي باسم "إيمال" في المؤتمر الدولي عبر الرابط التالي:

http://www.alusolutions.com/contentimages/articles/Mohammed_AL_Jawi_EMAL.pdf

خلفية عامة

المسؤول الإعلامي

الإسم
نور صافي
فاكس
+ 971(0)2 445 7078
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن