شركة فنادق ومنتجعات موڤنبيك تتوسّع في عمان بتوقيع عقد إدارة لأول فندق لها في مسقط

بيان صحفي
منشور 23 آذار / مارس 2017 - 09:08
فنادق ومنتجعات موڤنبيك مسقط
فنادق ومنتجعات موڤنبيك مسقط

حققت فنادق ومنتجعات موڤنبيك إنجازا جديدا لها في خطتها الاستراتيجية بالتوسّع في منطقة الشرق الأوسط بتوقيع عقد مع صندوق تقاعد موظفي الخدمة المدنية لإدارة فندق وشقق موڤنبيك العذيبة مسقط، أول منشأة لها في العاصمة العمانية.

يشكّل الفندق جزءا من مشروع تطويري راق متعدد الاستخدامات، ويستفيد من موقعه المميز في المركز التجاري في مسقط، في منطقة غلا المحاذية لشارع سلطان قابوس، بالقرب من المطار الدولي الجديد ومركز عمان للمؤتمرات والمعارض.

يتكوّن فندق وشقق موڤنبيك العذيبة مسقط من 274 غرفة وجناحا و50 شقة فندقية. وستتضمن التسهيلات الراقية ستة مرافق للمأكولات والمشروبات وفق توجّهات السوق المحلية، ومطعما على سطح المبنى، وبركة سباحة ومساحات للاجتماعات والفعاليات، وقاعة للحفلات وصالة للألعاب الرياضية مع منتجع صحي على سطح المبنى، وردهة لرجال الأعمال وردهة للمقيمين.

وقال أندرياس ماتمولر، رئيس العمليات في فنادق ومنتجعات موڤنبيك في الشرق الأوسط وأفريقيا: "هذه المنشأة الجديدة ستشكّل إضافة مميزة لمجموعتنا الكثيفة من الفنادق التي نديرها في الشرق الأوسط. وانطلاقا من التطوّر السريع الحاصل في مسقط، والاستثمارات الكبيرة الموضوعة في مشاريع سياحية بارزة، نجد أن الوقت ملائم جدا لوضع علامة موڤنبيك على الخارطة في هذه المدينة المهمّة في المنطقة".

تعدّ عمان سوقا غنية بالفرص في قطاع الضيافة، إذ تم ضخ حوالى 640 مليون دولار أميركي في مشاريع سفر وسياحة في العام 2015، أي بنسبة 3.1% من كامل الاستثمارات، وذلك وفق الاحصائيات الصادرة عن المجلس العالمي للسفر والسياحية.

في العام 2016، كانت سلطنة عمان تتجّه في المسار الصحيح لتوقّعاتها باستقبال أكثر من 1.8 مليون سائح دولي، ويتوقّع أن يتضاعف هذا العدد تقريبا في العام 2026 ليصل الى 3.34 ملايين سائح.

وقال أمير لبابيدي، نائب الرئيس للتطوير، لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: ”يشهد القطاع السياحي في عمان ازدهارا بارزا وقد شجّعنا كثيرا التزام الحكومة والقطاع الخاص باستثمار كل طاقات البلاد وامكانياتها. عقد الإدارة الذي وقّعناه يعزز مكانة موڤنبيك كواحدة من الشركات الرائدة في إدارة الفنادق في المنطقة ويشكّل إنجازا جديدا في استراتيجيتنا الرامية لتعزيز حضورنا في كل سوق رئيسية ضمن بلدان مجلس التعاون الخليجي".

وأضاف: "مع تسارع خطواتنا في التوسّع الاقليمي، وتوقيع العقود بسرعة قياسية، سنشهد بالتأكيد المزيد من الفرص لتنمية حضورنا في السلطنة".

خلفية عامة

منتجعات وفنادق موفنبيك

تعتبَر موفينبيك للفنادق والمنتجعات شركة رائدة في مجال إدارة الفنادق الراقية ويعمل لديها حوالي 12 ألف موظف وتتمثّل عبر أكثر من 90 فندق حالي أو قيد الإنشاء ضمن الفئة الراقية في 26 دولة حول العالم مع التركيز بشكل خاص على الأسواق الرئيسية في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.

وتخضع هذه المجموعة الدولية التي نشأت في سويسرا لعملية توسّع كبيرة، ويتمحور هدفها الأساسي حول تعزيز تواجدها أكثر في الأسواق عبر تشغيل 100 فندق بنهاية العام 2010. وعبر نوعين مختلفين من الفنادق شاملة الفنادق الخاصة بالأعمال والمؤتمرات، إضافة إلى المنتجعات المخصّصة للعطلات، فإن موفينبيك للفنادق والمنتجعات قد أرست لنفسها مكانة عالية ضمن الفئة الراقية.

وتتميّز هذه المجموعة الفندقية بأعلى مستويات الجودة من ناحية المنتجات والخدمات المقدّمة للضيوف والزوّار، وهي مملوكة من قِبَل ’موفينبيك القابضة‘ بنسبة 66,7% ومجموعة ’المملكة‘ بنسبة 33,3%.

المسؤول الإعلامي

الإسم
لاورا بيريز
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن