فنادق ومنتجعات موﭭنبيك تكشف عن فندق جديد في تونس

بيان صحفي
منشور 18 نيسان / أبريل 2018 - 05:44
فندق موڤنبيك دو لاك تونس هو ثالث منشأة لشركة الضيافة في تونس والمنشأة الـ 23 لها في أفريقيا مع خمسة فنادق إضافية من المقرر افتتاحها في المنطقة بحلول عام 2020.
فندق موڤنبيك دو لاك تونس هو ثالث منشأة لشركة الضيافة في تونس والمنشأة الـ 23 لها في أفريقيا مع خمسة فنادق إضافية من المقرر افتتاحها في المنطقة بحلول عام 2020.

كشفت شركة فنادق ومنتجعات موﭭنبيك عن فندق عصري جديد على ضفة بحيرة تونس المذهلة، متيحة وجهة جديدة لرجال الأعمال والسياح بمزايا مختلفة في منطقة بارزة في العاصمة التونسية.

فندق موﭭنبيك دو لاك تونس هو إنجاز جديد ضمن استراتيجية التوسّع التي تعتمدها الشركة في شمال أفريقيا، وقد فتح أبوابه اليوم موفّرا لضيوفه إقامة عصرية في 189 غرفة وجناحا ومجموعة من المطاعم الاستثنائية ومنتجعا صحيا وتسهيلات للاجتماعات.

وقال مارك ديكروزاي، رئيس شركة فنادق ومنتجعات موﭭنبيك لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "يتميز الفندق الجديد بموقعه في منطقة بيرج دو لاك المزدهرة بنشاطها التجاري ومقرّات البعثات الديبلوماسية، على مسافة عشر دقائق فقط من مطار تونس قرطاج ووسط مدينة تونس، و15 دقيقة من مدن قرطاج والمرسى وسيدي بوسعيد العصرية، كما يسهل الوصول منه الى المواقع الثقافية ومراكز التسوق وملاعب الغولف في المدينة وهو مهيأ لجذب فئات مختلفة من السياح ورجال الأعمال".

وأضاف: "بهذا الموقع الرائع على ضفة البحيرة والمرافق المذهلة وقربه من أبرز المعالم السياحية، أنا واثق من أن فندق موﭭنبيك دو لاك تونس سيحقق شهرة واسعة كواحد من أكثر الأماكن رواجاً في المدينة وسيقصده الضيوف للأعمال والترفيه وحفلات الزفاف".

وأشار الى أن "طراز الضيافة المميز لعلامة موﭭنبيك الذي يرتكز على فلسفة استحداث أجمل اللحظات، سيعزز هذا التوجّه في تونس، مما يضمن لضيوفنا تجربة رائعة وخدمة شخصية وإقامة لا تُنسى في هذه المدينة الرائعة على ساحل المتوسط".

تتميز الغرف والأجنحة في المنشأة، التي يتصل بعضها بشرفات، بأثاث وديكور عصريين وأحدث التقنيات داخل الغرف وإطلالة على المناظر الخلابة للمدينة أو البحيرة.

في الفندق ثلاثة مطاعم متميزة تعكس جميعها تراث موﭭنبيك في فن الطهي وسيستمتع للضيوف ببوفيه عالمي فاخر في مطعم وجبات اليوم الثلاث، Restaurant Le Grand، الذي يستضيف أيضا استراحات القهوة المستوحاة من طراز "طعام الشوارع" للمشاركين في الاجتماعات، إضافة الى تجربة المطبخ المميزLa Table du Chef، حيث تعد الأطباق وفق الذوق والطلب، بينما تتيح ردهة الديوان في البهو الوجبات الخفيفة الفاخرة والمشروبات الساخنة والباردة والكوكتيلات المبتكرة والشيشة. أما الموقع الرابع، La Terrasse، فيتيح جلسات خارجية للمطاعم الثلاثة، ويقدم للضيوف خيار تناول الطعام في الهواء الطلق على ضفة البحيرة.

للاجتماعات والمؤتمرات والنشاطات بلمسة مختلفة، أو لحفل زفاف لا يُنسى على ضفة البحيرة ، يقدّم الفندق ثلاث قاعات للاجتماعات وقاعة كبيرة للحفلات وموقعا في الهواء الطلق، وتتميز جميع التسهيلات بمرونة المساحة والإعداد. ويمكن لصالون Le Grand Salon (قاعة الحفلات) استيعاب حتى 700 ضيف، بينما تعد الشرفة الكبيرة مثالية لحفلات الزفاف في الهواء الطلق.

مرافق S Per Aqua، هي مركز للاستجمام والاسترخاء وتتكون من منتجع صحي وتسهيلات اللياقة البدنية وتضم ثماني غرف للعلاجات، وحجرتين للأشعة فوق البنفسجية، وحمّاما تقليديا وغرفة سونا وتتيح تجربة الدش والحمامات المائية، إضافة الى بركة سباحة داخلية بنظام تعديل الحرارة مع شرفة فسيحة للاسترخاء بينما يضم مركز اللياقة البدنية صالة للألعاب الرياضية بأحدث التجهيزات، إضافة الى صالون تجميل ومحلات لبيع مأكولات الذواقة ومنتجات المنتجع الصحي والمشغولات اليدوية.

وقال مدير عام الفندق نيكولا بيزو: "فندق موﭭنبيك دو لاك تونس مؤهل ليكون الوجهة المثالية لكل المناسبات، فهو يتيح كل تسهيلات الاستجمام والمطاعم وهو ملائم للزيارات الثقافية والعطلات العائلية وحفلات الزفاف ولقاءات رجال الأعمال واجتماعات الشركات ويتيح لضيوفه تسهيلات عالمية المواصفات وإقامة حديثة وراقية في موقع مناسب ومذهل".

فندق موڤنبيك دو لاك تونس هو ثالث منشأة لشركة الضيافة في تونس والمنشأة الـ 23 لها في أفريقيا مع خمسة فنادق إضافية من المقرر افتتاحها في المنطقة بحلول عام 2020.

خلفية عامة

منتجعات وفنادق موفنبيك

تعتبَر موفينبيك للفنادق والمنتجعات شركة رائدة في مجال إدارة الفنادق الراقية ويعمل لديها حوالي 12 ألف موظف وتتمثّل عبر أكثر من 90 فندق حالي أو قيد الإنشاء ضمن الفئة الراقية في 26 دولة حول العالم مع التركيز بشكل خاص على الأسواق الرئيسية في أوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط وآسيا.

وتخضع هذه المجموعة الدولية التي نشأت في سويسرا لعملية توسّع كبيرة، ويتمحور هدفها الأساسي حول تعزيز تواجدها أكثر في الأسواق عبر تشغيل 100 فندق بنهاية العام 2010. وعبر نوعين مختلفين من الفنادق شاملة الفنادق الخاصة بالأعمال والمؤتمرات، إضافة إلى المنتجعات المخصّصة للعطلات، فإن موفينبيك للفنادق والمنتجعات قد أرست لنفسها مكانة عالية ضمن الفئة الراقية.

وتتميّز هذه المجموعة الفندقية بأعلى مستويات الجودة من ناحية المنتجات والخدمات المقدّمة للضيوف والزوّار، وهي مملوكة من قِبَل ’موفينبيك القابضة‘ بنسبة 66,7% ومجموعة ’المملكة‘ بنسبة 33,3%.

المسؤول الإعلامي

الإسم
لورا بيريز
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن