شركة ميناء حاويات العقبة تشارك بفعالية في مكافحة التجارة غير المشروعة للبضائع

بيان صحفي
منشور 23 آذار / مارس 2017 - 06:58
شركة ميناء حاويات العقبة
شركة ميناء حاويات العقبة

كشفت شركة ميناء حاويات العقبة، بوابة العالم إلى الأردن وما حوله، عن مشاركتها الفاعلة في دعم الجهود الوطنية في مكافحة التجارة غير المشروعة، وذلك منذ إطلاق وحدة مراقبة الحاويات في العقبة في أيلول 2015 وحتى اليوم، متمكنةً من مساندة الجهات المعنية في ضبط عدد كبير من المخدرات المهربة والبضائع المقلدة، بالإضافة لضبط كمية كبيرة من السجائر التي كان من المنوي تهريبها وإدخالها إلى المملكة.

وكانت وحدة مراقبة الحاويات المختصة بتحليل المخاطر والبحث عن الحاويات عالية الخطورة والتي من المحتمل أن تستخدم لخدمة التجارة غير المشروعة والجرائم المنظمة، قد أنشئت بالتنسيق والتعاون ما بين العديد من الجهات وعلى رأسها الجمارك الأردنية ووحدات ودوائر تنفيذ القانون المختلفة، وبدعم تشغيلي كبير من ميناء الحاويات، وبمساندة من البرنامج العالمي لمراقبة الحاويات الذي يعتبر مبادرة عالمية مشتركة ما بين مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة ومنظمة الجمارك العالمية، والذي يُعنى بمعالجة الاستغلال غير المشروع لسلسلة تزويد التجارة العالمية وتسهيل إجراءات التجارة القانونية. ومع إنشائها، أصبح الأردن أول بلد شرق أوسطي ينضم لبرنامج مراقبة الحاويات الدولي الذي أنشئ في العام 2003 بهدف تحسين المعايير في مجال أمن التجارة وتسهيلها مع تحسين آليات ضبط الحدود.

وبهذه المناسبة، علقت إدارة شركة ميناء حاويات العقبة: "فخورون بهذا التعاون المثمر الذي يجسد نموذجاً للشراكات الفاعلة بين مختلف المؤسسات المعنية ضمن سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، والذي جعل من الأردن واحدة من الدول المتقدمة في مجال مراقبة الموانئ بفضل الانضمام المبكر للبرنامج العالمي والنابع من الإدراك والوعي الكبير حول أهمية ذلك في الحد من التجارة غير المشروعة بشكل كبير، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على تعزيز الاقتصاديات والاستقرار، كما عزز من مكانة العقبة الاستراتيجية. لقد استثمرنا في شركة ميناء حاويات العقبة أكثر من 300 مليون دولار منذ عام 2006 للمساهمة في تحويل العقبة لتصبح البوابة الأكثر استدامة إلى الأردن وما حوله، والعمود الفقري لقطاع النقل اللوجيستي والشحن والاقتصاد الوطني، والمحرك لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة."

واختتمت إدارة شركة ميناء حاويات العقبة بالتأكيد على عزمها مواصلة الجهود في هذا المجال من خلال دعم أي مبادرة تحمي وتعزز اقتصاد المملكة الأردنية الهاشمية بمختلف الصناعات.

ويتوقع لوحدة مراقبة الحاويات أن تسهم في معاينة نسبة أكبر من الحاويات التي تم رصد ما يقارب 750 مليون حركة لها حول العالم في العام الماضي، ما يمثل 90% من حركة التجارة العالمية، والتي يتم معاينة ما نسبته 2% فقط منها، لتؤدي دوراً محورياً في ضبط حركة التجارة المتزايدة وتقليص احتمالات الخطر المتمثل بتهريب البضائع وزعزعة الاستقرار حول العالم، بالإضافة إلى استغلال المهربين وعصابات الجرائم المنظمة لضعف ضوابط الموانئ وقلة فعاليتها وتناسقها.

خلفية عامة

شركة ميناء حاويات العقبة

تعتبر شركة ميناء حاويات العقبة إحدى الشركات الرائدة في حرصها على مراعاة مختلف عملياتها للبيئة، حيث أنها لا تدخر جهداً في تطوير واستخدام معدات صديقة للبيئة للحفاظ على مستوى منخفض في استهلاك الوقود والطاقة، وخير أمثلة على ذلك استخدامها للرافعات الجسرية المطاطية الصديقة للبيئة، والتي توفر ما نسبته 40% من الوقود وانبعاثات الغاز منه من خلال محركها الفعال وقدرتها المحسنة في الطاقة الحركية.

المسؤول الإعلامي

الإسم
سيف غيث
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن