صحة الأسرة محور فعاليات مكتبة قطر الوطنية في أغسطس

بيان صحفي
منشور 29 تمّوز / يوليو 2018 - 11:27
مكتبة قطر الوطنية
مكتبة قطر الوطنية

تنظم مكتبة قطر الوطنية خلال شهر أغسطس العديد من الفعاليات التثقيفية والتعليمية والصحية التي تساهم في تعزيز توعية المجتمع بأنماط الحياة الصحية، وضرورة الحفاظ على النمو الصحي السليم من خلال الاهتمام بصحة الأطفال والأمهات.

في هذا الإطار، وبمناسبة الاحتفال العالمي بأسبوع الرضاعة الطبيعية، تنظم مكتبة قطر الوطنية بالتعاون مع سدرة للطب في 2 أغسطس محاضرة عامة في قاعة المحاضرات تسلط الضوء على أهمية الرضاعة الطبيعية لكل من الأمهات والمواليد، ودورها المحوري في صحة الأطفال بدنيًا ونفسيًا وعقليًا في مختلف مراحل النمو في الطفولة وما بعدها.

يحتوي القرآن الكريم على آيات عديدة تتعلق بمراحل خلق الإنسان، وحول التوافق بين القرآن الكريم وعلم الأجنة الحديث تنظم المكتبة في 4 أغسطس محاضرة توعوية بعنوان "خلق الإنسان بين القرآن وعلم الأجنة" للدكتور مأمون مبيض، استشاري الطب النفسي، ومدير إدارة العلاج والتأهيل بمركز دعم الصحة السلوكية.

واستمرارًا لتوعية المجتمع بأهمية الرضاعة الطبيعية، اختارت مكتبة الأطفال الموضوع نفسه لمناقشته في جلسة لقاء وقت الشاي للأمهات الذي يقام في 25 أغسطس باللغة العربية، وتديره نجلاء الكواري، أخصائية الرضاعة الطبيعية ومؤسسة صفحة "أمهات قطريات" على إنستاجرام، إلى جانب مناقشة القضايا الأخرى التي تهم العائلات والأسر.

وحول فعاليات المكتبة في أغسطس، تقول الدكتورة نوف الخشمان، مدير إدارة التوعية والمشاركة المجتمعية بمكتبة قطر الوطنية: "لدينا يقين راسخ في مكتبة قطر الوطنية بأن الأسر التي تتمتع بالصحة والعافية هي حجر الأساس لصحة المجتمع وازدهاره، ومن ثَمَّ كان حرصنا وتركيزنا على تعزيز هذا المفهوم من خلال العديد من الفعاليات التثقيفية العامة حول صحة الأم والطفل الموجهة للآباء والأمهات، بجانب الفعاليات الأخرى التي تهدف إلى تعزيز التطور الشخصي والمهني للأفراد".

غرس محاسن الأخلاق في الأطفال منذ نعومة أظفارهم مهارة ينبغي على أولياء الأمور إتقانها. ولمساعدة الآباء والأمهات في تربية أبنائهم، تنظم المكتبة في 13 أغسطس ورشة تفاعلية باللغة العربية يديرها الأستاذ صلاح اليافعي، الخبير التربوي، تتضمن سلسلة من الألعاب التمثيلية والإبداعية لمساعدة الأطفال على اكتساب محاسن الأخلاق والسلوكيات في أجواء مرحة وبعيدًا عن الإرشاد والتلقين المباشر.

تضع المكتبة دائمًا في الاعتبار فئات المجتمع التي تعاني من تحديات في تعليم أبنائهم نظرًا لظروف بدنية أو عقلية خاصة. وفي هذا الصدد، تنظم المكتبة في 14 أغسطس، بالتعاون مع مجموعة "تواصل المجتمع في الدوحة"، إحدى المجموعات الناشطة على موقع إنستاجرام، لقاءً في المكتبة لأمهات الأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلّم لمساعدتهن على اختيار أفضل المدارس أو المراكز التعليمية الملائمة والمتخصصة في مساعدة الأطفال في التغلب على هذه الصعوبات.

واستمرارًا لفعاليات وجلسات نادي الكتاب للمكفوفين، يناقش النادي في 21 أغسطس باللغة الإنجليزية كتاب "النبي"، أشهر مؤلفات أديب المهجر جبران خليل جبران باللغة الإنجليزية، ويحكي هذا العمل الأدبي قصة خيالية لحياة وموت أحد الأنبياء، أطلق عليه اسم "المصطفى"، وهو نبي مختار ومحبوب في قومه، أنهى حياة العزلة التي استمرت اثني عشر عامًا عاشها بين سكان جزيرة «أورفاليس» كواحدٍ منهم. وستكون جلسة المناقشة باللغة الإنجليزية.

تحرص مكتبة قطر الوطنية على أن تكون جسرًا يربط بين ثقافات العالم، ولهذا تدعو المكتبة مختلف فئات المجتمع لحضور فعالية تنظمها في أغسطس بعنوان "مابوهاي: الاحتفاء بالعادات والتقاليد في الفلبين".

لمعرفة المزيد من التفاصيل حول فعاليات المكتبة المختلفة، يرجى زيارة الرابط: www.qnl.qa/events

خلفية عامة

مكتبة قطر الوطنية

تضطلع مكتبة قطر الوطنية بمسؤولية الحفاظ على التراث الوطني لدولة قطر من خلال جمع التراث والتاريخ المكتوب الخاص بالدولة والمحافظة عليه وإتاحته للجميع. ومن خلال وظيفتها كمكتبة بحثية لديها مكتبة تراثية متميزة، تقوم المكتبة بنشر وتعزيز رؤية عالمية أعمق لتاريخ وثقافة منطقة الخليج العربي. وانطلاقاً من وظيفتها كمكتبة عامة، تتيح مكتبة قطر الوطنية لجميع المواطنين والمقيمين في دولة قطر فرصاً متكافئة في الاستفادة من مرافقها وتجهيزاتها وخدماتها التي تدعم الإبداع والاستقلال في اتخاذ القرار لدى روادها وتنمية معارفهم الثقافية. ومن خلال نهوضها بكل هذه الوظائف تتبوأ المكتبة دوراً ريادياً في قطاع المكتبات والتراث الثقافي في الدولة.

وتدعم مكتبة قطر الوطنية مسيرة دولة قطر في الانتقال من الاعتماد على الموارد الطبيعية إلى تنويع مصادر الاقتصاد والحفاظ على استدامته، وذلك من خلال إتاحة المصادر المعرفية اللازمة للطلبة والباحثين وكل من يعيش على أرض دولة قطر على حدٍ سواء لتعزيز فرص التعلُّم مدى الحياة، وتمكين الأفراد والمجتمع، والمساهمة في توفير مستقبل أفضل للجميع. وقد تفضلت صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة قطر، بالإعلان عن مشروع مكتبة قطر الوطنية في 19 نوفمبر 2012.  وكان حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، قد تفضل بإصدار قرار أميري بإنشاء مكتبة قطر الوطنية بتاريخ 20 مارس2018.

المسؤول الإعلامي

الإسم
مينا حازم
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن