طلاب جامعة جورجتاون في قطر يسافرون إلى اليونان لدراسة أزمة اللاجئين السوريين

بيان صحفي
منشور 11 حزيران / يونيو 2018 - 05:37
سافر 12 طالبًا إلى اليونان كجزء من برنامج المشاركة المجتمعية بالجامعة.
سافر 12 طالبًا إلى اليونان كجزء من برنامج المشاركة المجتمعية بالجامعة.

قام 12 طالبًا من جامعة جورجتاون في قطر برحلة إلى اليونان للقيام بعمل تطوعي وأيضا لتحسين وتعميق فهمهم لأزمة اللاجئين السوريين المتواصلة. وقد سافروا إلى اليونان كجزء من برنامج المشاركة المجتمعية بالجامعة، وهو برنامج تعليمي يمثل فرصة للمعرفة من خلال العمل التطوعي والمشاركة المجتمعية  مما يساعد الطلاب على تطوير فهم العالم كنظام مترابط وزيادة وعيهم بالإحداث العالمية.

برنامج هذا العام، الذي حمل عنوان "اللاجئون: التعليم في الأزمات"، أمضى فيه الطلاب 30 ساعة من العمل التطوعي مع مؤسسة "التعليم فوق الجميع" للمساعدة في جمع البيانات، والرصد والتقييم والبحوث لمشروع "معا". ومن خلال ورش العمل قبل الرحلة وأثناءها، تم إطلاع الطلاب على وضع اللاجئين في جزيرة "ليسبوس" اليونانية وتأثير الحرب الأهلية المستمرة في سورية عليهم. وتمكنوا بعد ذلك من مقابلة أعضاء بالمجتمع المحلي لتكوين رأي واستيعاب لكيفية تعامل اليونان مع الآثار الإنسانية للنزاع.

ويقول عدي روزاريو، مساعد مدير البرامج الطلابية في جامعة جورجتاون في قطر، إننا سنويا نختار مواضيع تتوافق مع رؤية قطر، ففي كل عام ننظر إلى دراسات حالة مختلفة تثير اهتمام طلابنا وتضفي قدرا من العمق على ما يدرسونه في الفصل الدراسي. وقد قررنا السفر إلى اليونان هذا العام بسبب أزمة اللاجئين الحالية، ودراسة الحالة الانسانية المثيرة للاهتمام والتعاطف التي فرضت نفسها على طلابنا. فقد تعاملت جزيرة "ليسبوس" مع أزمة اللاجئين من خلال الاعتماد على المشاركة المجتمعية وكذلك باتباع ممارسات إنسانية جديدة ".

وقد عرّفت الرحلة الطلاب على جميع جوانب الطيف السياسي، وقدمتهم إلى مجموعة متنوعة من منظمات المجتمع المدني التي تتعامل مع الأزمة، وتساعدهم على تطوير فهم التفاعل الإنساني في هذا المجال. كما قاموا بعمل تطوعي يتضمن إعداد المخيمات ومخازن مواد الإغاثة والطعام، وإنشاء مناطق مظللة تحسبا لقدوم فصل الصيف، بالإضافة إلى المساعدة في توزيع الطعام في رمضان خلال الأيام القليلة الأولى من الشهر الفضيل.

يتحدث الطالب محمد الجابري (دفعة 2019) عن تجربته في اليونان قائلا: "لأنني استطعت سبر اغوار أوضاع اللاجئين، فقد أدركت أن ثمة تعمدا لجعل ظروفهم المعيشية بالغة السوء لردع اللاجئين القادمين ووقف تدفقهم على البلاد أو استخدام معاناتهم كوسيلة لجمع مزيد من التبرعات، وقد ساعدتني دراستي بجامعة جورجتاون، وهذه الرحلة بالتحديد على تطوير مهاراتي الذاتية للتقييم النقدي للازمات الإنسانية ومساعدات التنمية." 

يذكر أن هذا البرنامج الحائز على عدة جوائز، الذي تنفرد به جامعة جورجتاون في قطر قد ركز في الماضي على قضايا من قبيل إدارة الكوارث والهجرة والتنمية الاقتصادية. ومن بين الدول التي قام الطلاب بزيارات لها سابقا هناك الهند والأردن وسريلانكا، وتنزانيا، والصين، والفلبين، وجنوب افريقيا، واثيوبيا، وبنغلاديش، والولايات المتحدة وكمبوديا.

خلفية عامة

كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر

تحذو كلية الشؤون الدولية بجامعة جورجتاون في قطر حذو جامعة جورجتاون للحفاظ على تقاليد الجامعة في تنشئة جيل قادة المستقبل في مختلف المحافل الدولية من خلال إقامة برنامج متعدد التخصصات لطلاب الفنون الليبرالية يركز على العلاقات الدولية. 

المسؤول الإعلامي

الإسم
نهلة الشريف
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن