طيران الإمارات تطلق أول خدمة مباشرة من دبي كرواتيا

بيان صحفي
منشور 01 حزيران / يونيو 2017 - 10:24
لقبطان الإماراتي راشد الإسماعيلي ومساعده الضابط أول مارين زدريليك المولود في كرواتيا قادا طائرة الإمارات في رحلتها الافتتاحية إلى زغرب
لقبطان الإماراتي راشد الإسماعيلي ومساعده الضابط أول مارين زدريليك المولود في كرواتيا قادا طائرة الإمارات في رحلتها الافتتاحية إلى زغرب

حطت رحلة طيران الإمارات "ئي كيه 129" اليوم في مطار فرانكو تودمان (بليسو) الدولي مدشنةً بذلك أول خدمة يومية من دون توقف بين دبي وزغرب. وتلقت طائرة الإمارات البوينج777-300ER  تحية برشاشات المياه وعروض الرقص التقليدية الكرواتية أثناء سيرها على أرض المطار، وكان على متنها أكثر من 350 مسافراً.

ووصل على الرحلة الافتتاحية، تيري أنتينوري النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للدائرة التجارية، وتيري أوكوك نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية لمنطقة أوروبا وروسيا الاتحادية، وغاري كابيلي وزير السياحة في جمهورية كرواتيا، وسعادة علي الأحمد سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى كرواتيا، بالإضافة إلى وفد من كبار الشخصيات وقادة الأعمال في دبي وهونج كونج والهند والصين.

ونقلت الطائرة مسافرين من أكثر من 16 دولة تخدمها طيران الإمارات، شملت تايوان وأستراليا والهند ودولة الإمارات العربية المتحدة وكوريا والصين واليابان وسنغافورة وجنوب أفريقيا، ما يؤكد مدى أهمية هذا الخط ويسلط الضوء على موقع زغرب المميز كنقطة اتصال مع عدة دول في وسط وجنوب شرق أوروبا.

وتولى قيادة طائرة الإمارات في رحلتها الأولى إلى زغرب القبطان الإماراتي راشد الإسماعيلي ومساعده الضابط أول مارين زدريليك المولود في كرواتيا. وتوظف طيران الإمارات 250 شخصاً يحملون الجنسية الكرواتية ويعملون في قيادة الطائرات وأطقم الخدمات الجوية وفي مكتب الحجوزات بفندق ويستن في زغرب.

وكان في استقبال الطائرة عند هبوطها في مطار فرانكو تودمان (بليسو) الدولي، جاك فيرون، الرئيس التنفيذي للشركة التي تدير المطار، وعدد منكبار المسؤولين في المطار والمسؤولين المحليين.

وأقيم حفل استقبال في مبنى المطار الجديد تبعه مؤتمر صحفي وتبادل الهدايا وقطع قالب الحلوى التقليدي. وقام وزراء وعدد من كبار الشخصيات ومسؤولي المطار والشركاء التجاريين ووسائل الإعلام عقب انتهاء الإجراءات الرسمية، بجولة داخل طائرة الإمارات البوينج 777-300ER، أتاحت لهم فرصة الاطلاع على الخدمات المبتكرة التي توفرها طيران الإمارات في مقصوراتها الثلاث، بما في ذلك أجنحة الدرجة الأولى ، خصوصا وأن الناقلة قد اتاحت أول خدمة درجة أولى على الرحلات الدولية من وإلى زغرب.

وقال تيري أنتينوري: "يشكل إطلاق خدمة طيران الإمارات اليومية إلى زغرب حدثاً بارزاً بالنسبة لنا، ويؤكد التزامنا بدعم القطاعين السياحي والتجاري بين دبي وكرواتيا. ويوعد تواجد طيران الإمارات في كرواتيا إلى عام 2003، وسعينا منذ ذلك الحين مع شركائنا التجاريين والسياحيين لكي نصل إلى ما حققناه اليوم. ولا يسعني إلا أن أشكر جميع شركائنا وخصوصاً وزارة السياحة ومطار فرانكو تودمان (بليسو) الدولي على دعمهم طوال الفترة التي سبقت إطلاق خط دبي- زغرب وصولاً إلى هذا الحدث. ونحن نتطلع إلى مواصلة شراكتنا الناجحة معهم خلال الأشهر في المستقبل".

ورحب غاري كابيلي، وزير السياحة في جمهورية كرواتيا، بطيران الإمارات في زغرب. وقال: "نحن على ثقة من أن هذه الرحلة اليومية المباشرة بين دبي وزغرب سوف تجلب العديد من الفوائد لدولتنا، حيث ستدعم العلاقات التجارية بين البلدين وسيكون لها أثر إيجابي على قطاع السياحة. وستصبح زغرب، عقب هذا الإطلاق، نقطة تواصل بين جنوب شرق أوروبا ومنطقة الشرق الأوسط التي تتمتع بسوق صناعي يعد الأكبر عالمياً، ووجهة تتيح الوصول إلى العديد من البلدان الأخرى مثل الصين والهند وأستراليا ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية واليابان وتايوان".

وتتيح الرحلة اليومية الجديدة إمكانية وصول المسافرين إلى أكثر من 80 وجهة عالمية ضمن شبكة طيران الإمارات، تشمل وجهات مثل شنغهاي وبانكوك وبكين وكوالالمبور وسيدني وملبورن، مع فترات انتظار قصيرة في مقر الناقلة الرئيس بدبي. 

من جهته، قال جاك فيرون، الرئيس التنفيذي للشركة التي تدير مطار فرانكو تودمان (بليسو) الدولي: "يسرنا اختيار طيران الإمارات، التي تعد واحدة من أكبر الناقلات العالمية، أن تسير رحلاتها إلى زغرب في أوروبا، خصوصاً وأن الخطوة قد جاءت عقب افتتاح مبنى الركاب الجديد في المطار الذي يوفر خدمات راقية لجميع المسافرين تعزز تلك التي تنفرد بها طيران الإمارات".

وتحدم طيران طائرات زغرب بطائرات البوينج 777-300ER  بتوزيع الدرجات الثلاث: 8 أجنحة خاصة في الأولى تحتوي على مقاعد تتحول إلى أسرة مستوية بالكامل، و42 مقعداً يتحول إلى سرير شبه مستو في درجة رجال الأعمال، و310 مقاعد مريحة في الدرجة السياحية.

وكما هو الحال على جميع رحلات طيران الإمارات، يحظى المسافرون بمستوى سخي من الأمتعة المجانية، يصل إلى 35 كيلوغراماً لمسافري الدرجة السياحية، و40 كيلوغراماً لمسافري درجة رجال الأعمال و50 كيلوغراماً لمسافري الدرجة الأولى.

ويستمتع الركاب في جميع الدرجات بنظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفية الجوي ice الذي يوفر حتى 2500 قناة منوعة تعرض الأفلام الحديثة والكلاسيكية والوثائقية والموسيقى وألعاب الفيديو حسب الطلب، وكذلك بأفضل الخدمات وأشهى الوجبات التي يقدمها أفراد أطقم الخدمات الجوية.

وكانت رحلة طيران الإمارات "ئي كيه 129" قد أقلعت في تمام الساعة 8:15 من صباح اليوم (الخميس 1 يونيو)، ووصلت إلى زغرب في الساعة 12:20 بالتوقيت المحلي. أما رحلة العودة "ئي كيه 130"، فتقلع تقلع من مطار فرانكو تودمان (بليسو) الدولي في زغرب في الساعة 3:35 عصراً لتصل إلى دبي في الساعة 11:05 ليلاً.

خلفية عامة

طيران الإمارات

تتميز خطوط طيران الإمارات بسرعة معدل نموها كناقل عالمي وهي تُعد أحد القسمين الرئيسيين لشركة مجموعة الإمارات.

وتشغل طيران الإمارات أسطولاً ضخماً يضم حالياً 183 طائرة، وتعتبر الناقلة أكبر مشغل للطائرة العملاقة من طراز إيرباص A380 وطائرة البوينج 777 في العالم.

وتسير طيران الإمارات خدماتها حالياً إلى أكثر من 120 محطة في 74 دولة حول العالم.

المسؤول الإعلامي

الإسم
طيران الإمارات
البريد الإلكتروني

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن