طيران الإمارات تعزز خدماتها إلى نيوزيلندا بتشغيل رحلة يومية من دون توقف إلى أوكلاند مطلع مارس

بيان صحفي
منشور 28 كانون الثّاني / يناير 2016 - 12:30
طيران الإمارات
طيران الإمارات

أعلنت طيران الإمارات اليوم عن عزمها البدء بتشغيل رحلات من دون توقف بين دبي وأوكلاند ابتداءً من 1 مارس (آذار) 2016، مساهمة بربط أكثر من 38 من وجهاتها عبر القارة الأوروبية ومحطات في قارات أخرى مباشرة مع نيوزيلندا من خلال نقطة توقف واحدة في دبي.

ومن المقرر أن تستخدم طيران الإمارات طائرة من طراز بوينج 777-200LR لتشغيل خدمتها الجديدة التي سترفع عدد الرحلات اليومية المنتظمة للناقلة إلى خمس يومياً. وتسير طيران الإمارات حالياً 3 رحلات يومياً إلى أوكلاند عن طريق استراليا باستخدام طائرتها العملاقة إيرباص A380، ورحلة يومياً إلى كرايستشيرش عن طريق تايلند واستراليا باستخدام طائرة من طراز بوينج 777-300ER.

وسوف تسهم الرحلة الجديدة في تقريب نيوزيلندا أكثر مما هي عليه الآن، حيث من المتوقع أن تستغرق رحلة الذهاب من دبي أقل من 16 ساعة، في حين تستغرق رحلة العودة 17 ساعة و15 دقيقة، الأمر الذي سيسهم في تقليل زمن الوصول إلى نيوزيلندا بنحو ثلاث ساعات في كل اتجاه.

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "سيساعد وجود محطة توقف واحدة فقط إلى نيوزيلندا، هي دبي، من جعل رحلة الوصول إلى تلك الدولة أسرع وأكثر راحة. ونحن على ثقة من أن خدمتنا الجديدة ستكون بمثابة هدية لرجال الأعمال والسياح والمغتربين النيوزيلنديين وغيرهم من المسافرين من أوروبا والهند وأجزاء من أفريقيا والشرق الأوسط".

وأضاف سمو الشيخ أحمد: "أصبح أمام السياح، بشكل خاص، المزيد من الخيارات للوصول إلى أوكلاند، إما عن طريق التوقف في استراليا بالسفر على إحدى رحلاتنا الثلاث اليومية للطائرة A380، أو السفر من دون توقف إلى أوكلاند، أو الاتجاه إلى الجزيرة الجنوبية من خلال رحلتنا اليومية إلى كرايستشيرش. وتستقبل نيوزيلندا نحو ثلاثة ملايين سائح سنوياً، ونود من خلال هذه الخدمات أن ندعم التدفق الكبير في أعداد السياح الذي بات يفوق جميع التوقعات".

واستطرد سمو الشيخ أحمد: "أردنا تشغيل خدمة يومية من دون توقف بين دبي وأوكلاند منذ بعض الوقت ولكننا لم نستطع تنفذ هذا الأمر بسبب عدم توفر الطائرات المناسبة فضلاً عن مواصلتنا توسيع شبكة خطوطنا وتعزيز خدماتنا القائمة. ونفخر بأننا سنتمكن أخيراً من تحقيق خططنا التي ستؤتي ثمارها قريباً".

وأكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد بأن برنامج طيران الإمارات المكثف لتوسيع وتجديد الأسطول ساهم بشكل تدريجي بزيادة أعداد طائرات الإيرباص A380 والبوينج 777 ولعب بالتالي دوراً بارزاً في إيجاد النوع المناسب من الطائرات لقطع مسافات طويلة جداً من دون توقف انطلاقاً من دبي. 

وأضاف الشيخ أحمد: "بدأت طيران الإمارات خدمة نيوزيلندا من خلال تشغيل رحلتين يومياً إلى أوكلاند في أغسطس (آب) 2006، وأضافت بعد ذلك رحلتها اليومية الثالثة في غضون أشهر قليلة، لتقوم من بعد ذلك بتقديم خدمتها اليومية إلى كرايستشيرش في العام 2004. وابتداءً من العام 2009، قمنا بتعزيز خدماتنا إلى أوكلاند من خلال تشغيل طائراتنا العملاقة من طراز إيرباص A380 التي تعمل اليوم من خلال سيدني وملبورن وبريسبن على التوالي إلى دبي وما بعدها وبالعكس".

واختتم سمو الشيخ أحمد: "تعتبر أوكلاند واحدة من أهم محطاتنا العالمية وهي مدينة مزدهرة تحتضن أكثر من 1.5 مليون مقيم. ونحن على ثقة، من أن حركة السياح ورجال الأعمال بالإضافة إلى أعداد المقيمين ستدعم بسهولة رحلتنا الإضافية من دون توقف".

ومع انطلاق الرحلة الجديدة، ستوفر طيران الإمارات أكثر من ألفي مقعد يومياً في كل اتجاه إلى نيوزيلندا. وتوفر طائرة البوينج 777-200LR التي ستيم تشغيلها لخدمة هذه الرحلة 266 مقعداً بتوزيع الدرجات الثلاث، 8 أجنحة فاخرة في الدرجة الأولى و42 مقعداً تتحول إلى أسرّة شبه مستوية في درجة رجال الأعمال، و216 مقعداً مريحاً في الدرجة السياحية.

ويمكن للركاب في جميع الدرجات الاستمتاع بنظام طيران الإمارات للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز على العديد من الجوائز العالمية الذي يوفر أكثر من 2000 قناة مرئية ومسموعة، وهناك بالإضافة إلى البرامج الترفيهية وجبات الطعام الشهية التي يقدمها مضيفون ينتمون إلى أكثر من 130 جنسية.

وتمنح طيران الإمارات ركابها مرونة لحمل المزيد من الأمتعة الشخصية مجاناً، حيث تسمح لركاب الأولى بحمل 50 كيلوغراماً ولرجال الأعمال 40 كيلوغراماً، في حين يمكن لركاب الدرجة السياحية اصطحاب 30 كيلوغراماً من الأمتعة.

وسوف تستفيد صادرات نيوزيلندا أيضا من الخدمة الجديدة، حيث ستصبح قادرة على الوصول إلى مزيد من الوجهات من خلال دبي، التي تعتبر حالياً واحدة من أهم مراكز الشحن الرئيسة في العالم، وخاصة فيما يخص نقل السلع القابلة للتلف لأسواق في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا. وتشتهر نيوزيلندا بمنتجاتها عالية الجودة بما في ذلك منتجات الألبان.

وتغادر رحلة طيران الإمارات الجديدة "ئي كيه 448" يومياً من دون توقف دبي عند الساعة 10:5 صباحاً وتصل إلى أوكلاند عن الساعة 11:00 من صباح اليوم التالي. ويمكن للركاب عند وصولهم إلى أوكلاند متابعة رحلاتهم إلى محطات أخرى في نيوزلندا من خلال شركة "جيت ستار" التي ترتبط معها طيران الإمارات باتفاقية رمز مشترك.

أما رحلة العودة "ئي كيه 449" فتغادر أوكلاند عند الساعة 9:30 مساءً لتصل إلى دبي في الساعة 5:45 من صباح اليوم التالي. وتتيح هذه الرحلة للركاب متابعة سفرهم إلى 38 وجهة أوروبية ووجهات عبر الهند وأفريقيا والشرق الأوسط. 

خلفية عامة

طيران الإمارات

تتميز خطوط طيران الإمارات بسرعة معدل نموها كناقل عالمي وهي تُعد أحد القسمين الرئيسيين لشركة مجموعة الإمارات.

وتشغل طيران الإمارات أسطولاً ضخماً يضم حالياً 183 طائرة، وتعتبر الناقلة أكبر مشغل للطائرة العملاقة من طراز إيرباص A380 وطائرة البوينج 777 في العالم.

وتسير طيران الإمارات خدماتها حالياً إلى أكثر من 120 محطة في 74 دولة حول العالم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن