عبيد حميد الطاير يلتقي مع وزير مالية جمهورية النمسا

بيان صحفي
منشور 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 - 11:06
خلال الجدث
خلال الجدث

اجتمع معالي عبيد حميد الطاير، وزير الدولة للشؤون المالية مؤخراً مع نظيره هارتويغ لوغير، وزير المالية في جمهورية النمسا، في مقر الوزارة بأبوظبي، وذلك للحوار حول أطر توطيد العلاقات الثنائية ومباحثة سبل تعزيز الاستثمارات بين البلدين.

وتم خلال الاجتماع مناقشة جملة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك والاتفاق على تنفيذ زيارات متبادلة بين الطرفين لوضع إطار تنظيمي وتنفيذي للاستثمار والتجارة بين الدولتين، ودراسة إمكانية تأسيس مجلس للقطاع الخاص بين البلدين.

وأكد معالي عبيد حميد الطاير على أهمية عقد هذه اللقاءات والمباحثات مع مختلف دول العالم، نظراً لدورها المحوري في دفع عجلة الاقتصاد عبر وضع حلول ومبادرات تعزز من استثمارات القطاع الخاص بين البلدين، وأيضاً للتعريف بالإنجازات النوعية التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة في مجالات التحول الرقمي، واستدامة الطاقة، وأيضاً في مجالي الصحة والتعليم. 

وقال معاليه: "شكل هذا الاجتماع فرصة هامة للحوار حول أطر تفعيل الاتفاقيات الثنائية بين البلدين، وفي مقدمتها اتفاقية تجنب الإزدواج الضريبي على الدخل الموقعة في عام 2003، واتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار الموقعة في عام 2001. وتلتزم وزارة المالية بدورها في تطوير شبكة علاقات دولة الإمارات العربية المتحدة الدولية، وخاصة في مجالات الاستثمار والعمل المالي الحكومي."

وترتبط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية النمسا بعلاقات صداقية وتعاون مشترك وطيدة، حيث تقوم اللجنة المشتركة بين البلدين بدراسة سبل دعم وتطوير العلاقات الثنائية وفتح مجالات جديدة للتعاون وخاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية ومجال الطاقة والطاقة المتجددة والصحة ومجال النقل والسياحة والمجال المالي. هذا وقد قام وزير المالية في جمهورية النمسا بتنفيذ زيارة إلى مجموعة من الشركات المتواجدة في الإمارات، للتعرف وعن قرب على البيئة الاستثمارية في الدولة والفرص المتميزة التي تتيحها للشركات الأجنبية

خلفية عامة

وزارة المالية الامارات العربية المتحدة

وزارة المالية الامارات العربية المتحدة، وزارة رائدة عالميا في إدارة الموارد المالية بما يحقق التنمية المستدامة والمتوازنة. رسالتها ضمان أفضل استغلال لموارد الحكومة الاتحادية وتنميتها من خلال الإدارة المالية الفاعلة والسياسات المالية الرشيدة والعلاقات الدولية.

توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

منشور 23 شباط / فبراير 2019 - 09:07
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر
توقيف 41 شخصا في مظاهرات الجزائر

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني (الشرطة) الجزائرية، مساء الجمعة، توقيف 41 شخصا في مظاهرات شهدتها عدة مدن ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لولاية خامسة في انتخابات 18 أبريل/ نيسان القادم.

وأكدت إدارة الشرطة في بيان اطلعت عليه وكالة الاناضول أن عمليات التوقيف كانت بسبب “الإخلال بالنظام العام والاعتداء على القوة العامة وتحطيم الممتلكات” دون تقديم تفاصيل أكثر حول أماكن توقيف هؤلاء المتظاهرين.

والجمعة، استجاب آلاف المواطنين بعدة محافظات جزائرية، إلى دعوات للتظاهر تم تداولها عبر شبكات التواصل، ضد ترشح بوتفليقة (81 عاما) لولاية خامسة في انتخابات الرئاسة المقررة في 18 أبريل/ نيسان القادم.

واتسمت هذه المظاهرات بالسلمية في أغلب مناطق البلاد باستثناء حدوث مواجهات بين قوات مكافحة الشغب ومتظاهرين بوسط العاصمة خلال محاولتهم السير نحو القصر الرئاسي .

ووفق شهود عيان لجأت قوات الأمن إلى الغاز المسيل للدموع وتوقيف عدة أشخاص بعد تحذيرات للمتظاهرين وتعرضها للرشق بمقذوفات وحجارة قبل أن يتراجع المحتجون ويغادروا المكان.

وصبيحة اليوم نشر ناشطون معلومات عبر شبكات التواصل الاجتماعي حول توقيف عدد من زملائهم قبل بداية المظاهرات بالعاصمة.

وعلقت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) على بيان الشرطة بالمطالبة ب”الإفراج الفوري عن الموقوفين وان يتم احترام حق التظاهر سلميا” كما نشرت على صفحتها بموقع “فيسبوك”.

الأناضول


© 2000 - 2019 البوابة (www.albawaba.com)

مواضيع ممكن أن تعجبك

المسؤول الإعلامي

الإسم
ميرا عسّاف
البريد الإلكتروني

بيانات صحفية سابقة

اشتراكات البيانات الصحفية

احصل على رصيد لنشر مقالاتك على موقع البوابة هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

الاشتراك

اشترك في النشرة الإخبارية للحصول على تحديثات حصرية ومحتوى محسّن